افتح القائمة الرئيسية
ملك حفنى ناصف
ملك هانم
معلومات شخصية
مكان الميلاد القاهره مصر
مكان الوفاة القاهره
سبب الوفاة إثرأصابتها بالانفلونزا

ملك حفنى ناصف هى ملك هانم كريمه اللغوى المحقق المرحوم حفنى بك ناصف الذى شغل المناصب العاليه فى وزاره المعارف والقضاء.ولدت بالقاهره يوم الإثنين من شهر كانون الأول (ديسمبر) سنه 1886 , وتلقت مبادئ العلوم فى مدارس أوليه (مكاتب) مختلفه , ثم دخلت المدرسه السنيه فى تشرين الأول (أكتوبر) سنه 1893 و حصلت منها على الشهادة الابتدائية سنه 1900 وهى أول سنه تقدمت فيها الفتيات المصريات لإداء الامتحان للحصول على تلك الشهادة . ثم انتقلت الى القسم العالى فى المدرسة المذكوره وحصلت على الشهادة العالية (دبلوم) سنة 1903 . واشتغلت بعد ذلك بالتعليم فى مدارس البنات الأميرية. وفى 28 آذار (مارس) سنة 1907 اقترن بها صاحب السعادة العربى الصميم عبد الستار بك الباسل وجيه قبيلة الرماح بالفيوم وتوفيت بالحمى الاسبانيولية فى القاهره ليلة الخميس 17 تشرين الأول (أكتوبر) سنة 1918.[1]اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref>[2] أعمالها: تركت «باحثة البادية» كتابًا بعنوان «النسائيات»، ومجموعة شعرية متفرقة في شئون المرأة كالزواج والطلاق والسفور والحجاب، والتحررية كالمساواة والتعليم والعمل. كتبت بجريدة «الجريدة» مجموعة مقالات تحت عنوان «نسائيات» باسم مستعار وهو «باحثة البادية»، كتبت عنها الأديبة اللبنانية «مي زيادة»، ونشرت الكاتبة الكبيرة عائشة عبدالرحمن «بنت الشاطئ» دراسة عنها، وعندما توفيت رثاها الشعراء «أحمد شوقي» و«حافظ إبراهيم» و«خليل مطران». تأسيس اتحاد النساء التهذيبى: أسست «اتحاد النساء التهذيبي» فضمَّ كثيرًا من السيدات المصريات والعربيات وبعض الأجنبيات، وكان هدفه توجيه المرأة إلى ما فيه صلاحها، والاهتمام بشئونها، كما كوَّنت جمعية لإغاثة المنكوبين المصريين والعرب، وهو أساس لما عُرِف فيما بعد ب «الهلال الأحمر»، وأقامت في بيتها مدرسة لتعليم الفتيات مهنة التمريض، وكفلت لهذه المدرسة كل احتياجاتها، مثلت المرأة المصرية في المؤتمر المصري الأول عام ١٩١١م لبحث وسائل الإصلاح، وقدَّمت فيه المطالب التي تراها ضرورية لإصلاح حال المرأة المصرية. أهم ما قدمته: فى اول برلمان مصرى يمثل الامه شاركت ملك كاول امرأه تشارك فى برلمان مصرى ورات ان المؤتمر يشمل على جميع مناحى الاصلاح ماعدا شئون المرأه , فسارعت لتقديم مطالب باسم "نصف الامه" , وكانت تلك المطالب بعنوان "عشر وسائل لتوثيق المرأه المصريه " الاقتراح الاول :يجب ان يذهب النساء لحضور الصلاه وسماع المواعظ بالمعابد الاقتراح الثانى : جعل التعليم الاولى اجباريا وتكثير المجانيه على قدر الامكان فى مدارس البنات الاقتراح الثالث :تلزم جميع مدارس البنات بتعليم الدين تعليما صحيحا الاقتراح الرابع : يحسن ان يكون فى كل مدرسه للبنات ,سيده مصريه رشيده ,تراقب الفتيات فى اخلاقهن وسيرهن واتباعهن امور دينهن الاقتراح الخامس :توسيع نطاق مدرسه الممرضات الحاليه .والاولى ايجاد مدرسه للطب جديده لتعليم النساء.[3]

مخطوط عن ندوة ملك حفنى ناصف بخط يد السيدة وداد مترى:[4]

  1. ^ باحثة البادبة-مى زيادة
  2. ^ https://drive.google.com/file/d/0B9rhiY9SOlmNbGlxWUczejEwWlU/view ص 13
  3. ^ هنداوى-ملك حفنى ناصف
  4. ^ المراه والذاكره