مستخدم:رامه عساف العساف/ملعب

رامه عساف العساف
Rama Assaf Al-Assaf
رامه عساف العساف
معلومات شخصية
الميلاد 14 سبتمبر 1987 (العمر 33 سنة)
 الأردن
الإقامة الأردن
مواطنة الأردن
الجنسية أردنية
الحياة العملية
المهنة مدرب
أعمال بارزة أول أكاديمية أردنية إقليمية في الوطن العربي لتدريب فن الاتيكيت والتعامل والبروتوكولات العملية والعالمية

رامه عساف العساف

السيرة الذاتيةعدل

ترعرعت ونشأت في اسلوب حياة عسكري منذ الطفولة بسبب التحاق والدها في القوات المسلحة الاردنية الجيش العربي برتبة عميد ركن الدروع مما أثر على نهج التنشئة بحيث اخذت طابع العسكرية بجميع جوانبها بدأت الحياة الدراسية والاجتماعية والعملية على التوازي من خلال التزامها لمقاعد الدراسة والزواج والامومة والعمل التطوعي والحر في وقت مبكر حيث كان عمرها حين ذاك اثنان وعشرين عاما[1]

الحياة العمليةعدل

تخرجت بدرجة البكالوريوس في الارشاد والصحة النفسية من الجامعة الاردنية عملت في قطاع العلاقات العامة والدعاية والاعلان لحداثة التخرج فيما بعد التحقت بالامن العام كباحثة اجتماعية في شؤون الاسرة في ادارة حماية الاسرة وحصلت على العديد من الشهادات التدريبية المعتمدة في العنف المبني على النوع الاجتماعي (الجندر ) ولغة الاشارة والعلاقات العامة وحماية الاسرة اضافة الى اعتمادي كمدربة من جمعية انقاذ الطفل -الدنمارك - ومن ثم تم التعاقد مع منظمة دروسوس السويسرية بمنصب مديرة انتاج لمشروع ( أنا إنسان ) في المملكة الاردنية الهاشمية واخيرا حصلت على الدبلوم الدولي في فن الاتيكيت والتعامل والبروتوكولات العالمية والعملية من رومانيا [2] وحاليا اشغل منصب المؤسس والرئيس التنفيذي لاكاديمية بيت الاتيكيت وهي الاولى في المملكة الاردنية الهاشمية في اختصاصها لتدريب الاتيكيت وفن التعامل والبروتوكولات العالمية والعملية لجميع فئات المجتمع العمرية لاضافة ثقافة مجتمعية ذات اصول ومبادئ تعليمية لتنشئة اجيال واعدة على لباقة عالية من الاخلاق الحميدة وبشخصيات مهذبة ليكونوا سفراء هذا الفن في وطننا الحبيب وقبالة العالم اجمع تأسيس هذه الاكاديمية كان حلم طالبة جامعية طموحها السؤدد والعلياء واضافة فارقة مميزة وفريدة لمسيرة حياتها ووطنها الاردن .

المناصبعدل

شغلت منصب باحثة اجتماعية في شؤون الأسرة في إدارة حماية الأسرة التابعة مديرية الأمن العام بالإضافة إلى اعتمادها كمدربة من قبل منظمة إنقاذ الطفل -الدنمارك- واعتمادها كمدربة لغة إشارة لغير الناطقين ومدربة علاقات عامة ومدربة في العنف المبني على النوع الإجتماعي -الجندر- وشغلت منصب مديرة الإنتاج لمشروع أنا إنسان بالتعاون مع منظمة دروسوس السويسرية

وحالياً صنفت كخامس إمرأة عربية مؤثرة في الوطن العربي معتمدة من جامعة هارفرد في الولايات المتحدة الأمريكية كرئيس تنفيذي لأكاديمية بيت الاتيكيت وهي أول أكاديمية أردنية إقليمية في الوطن العربي لتدريب فن الاتيكيت والتعامل والبروتوكولات العملية والعالمية

المراجععدل