افتح القائمة الرئيسية
Omnia Alaa Ahmad/ملعب
معلومات عامة
تاريخ الصدور
مدة العرض
اللغة الأصلية
البلد
الطاقم
الإخراج
الكاتب
البطولة
الموسيقى
ميشائل كام
التركيب
روبيرت ريستساتس
صناعة سينمائية
المنتج
ماكس فيدمان ويوستينا موش

من أنا- لا نظام آمن (بالألمانية: Who Am I – Kein System ist sicher) فيلم إثارة ألماني من إخراج باران بو أودر، صدر في عام 2014 وتدور أحداثه في برلين حول مجموعة من مخترقي الحواسيب الذين يسعون إلى جذب انتباه العالم لهم[1]. و يُعد اسم الفيلم مشتق من مجموعة أوامر من أنا لنظام يونكس .

صُنف الفيلم في مهرجان تورونتو السينمائي الدولي لعام 2014 ضمن فئة السينما العالمية المعاصرة[2]، و صدر في ألمانيا في الخامس والعشرين من سبتمبر لعام 2014.

الأحداثعدل

يبدأ الفيلم بأن الهاكر المطلوب بنيامين انجل يسلم نفسه للشرطة و لكنه يرغب فقط في الحديث مع المحققة الموقوفة عن العمل من قبل يوروبول هانا ليندبرج، و شكلت تلك المحادثة التي دارت في حجرة التحقيق القصة الإطارية للفيلم حيث تم سرد القصة بأسلوب الاسترجاع الفني.

كانت طفولة بنيامين قاسية، فقد هجر والد أمه قبل ولادته، ثم انتحرت أمه عندما كان في الثامنة من عمره، و منذ ذلك الحين فهو يعيش مع جدته. وجد بنيامين موهبته وذاته في هجمات الاختراق الصغيرة في العالم الافتراضي حيث يشعر بأنه لا قيمة له في العالم الواقعي، و كان المخترق المشهور أم أر إكس هو قدوته الكبرى في الانترنت المظلم ومنه تعلم بنيامين ثلاث قواعد:

  1. لا نظام آمن
  2. اسع نحو المستحيل
  3. لا تحصر متعتك فقط في العالم الافتراضي

قابل بينيامين مرة أخرى ماري التي كان واقعًا في غرامها خلال فترة المدرسة والتي تدرس حاليًا علوم القانون. تمنت ماري على محض الصدفة لو أنها حصلت على أسئلة الامتحان من سيرفرات الجامعة؛ و عليه تسلل بنيامين إلى حجرة السيرفرات مخترقًا حاسوب الجامعة، ليتم كشفه بعد ذلك و يُقبض عليه و يحكم عليه بعقوبة الخدمة الاجتماعية. تعرف بنيامين على ماكس صاحب الشخصية الساحرة خلال القيام بالخدمةالاجتماعية والذي دعاه للعمل معه على الفور بمجرد اكتشافه مهارات بينيامين في برمجة الحاسوب. عرف ماكس صديقاه باول وشتيفان اللذان طالبا بينيامين بإثبات مهاراته، و عليه اخترق بنيامين محطة كهرباء المدينة؛ لتنقطع الكهرباء لفترة وجيزة عن الشارع بأكمله.

أبقى بنيامين جدته المُصابة بالزهايمر في إحدى دور العجزة، لتستخدم مجموعة الهاكر تلك منزلها كمقر رئيس لهم، و خلال البحث عن اسم للمجموعة اقترح بينيامين اسم كلاي (CLAY ) اختصارًا لجملة المهرجون يضحك عليك (Clowns laughing at you ). قامت المجموعة بعدة هجمات ذات دوافع انتقادية للمجتمع قادها ماكس من أجل أن يعترف بهم أم أر أكس، و كان من ضحاياهم حزب اليمين المتطرف NBD وإحدى شركات الأدوية الكبرى.

المصادرعدل

  1. ^ Berlin hat seinen Cybercrime-Thriller, Zeit Online, 24. September 2014
  2. ^ "TIFF Adds 'Clouds of Sils Maria' and 'Two Days, One Night,' Reveals 5 More Lineups". Indiewire. اطلع عليه بتاريخ 28. August 2014.