افتح القائمة الرئيسية

مركز الناصفة (القريات)

سبب التسميةعدل

سميت الناصفة بهذا الأسم لوقوعها ضمن وادي السرحان في الوسط للوادي.[1]

الناصفة منذ القدمعدل

كانت بلدة الناصفة تقع على الضفة الشرقية للوادي على أطراف الحرة الشرقية، حيث تتلامس مع الكتل الصخرية البازلتية مع الصخور الحوارية التي تشكل امتداداً للهضبة الأردنية، وعند التلاقي تتوقف المياه الباطنية المتشربة من الصخور الحوارية لتظهر بواسطة انابيب شعرية على سطح الأرض، ومع بدء مشروع إنعاش البادية زار الأميران عبدالرحمن السديري وعبدالعزيز السديري بلدة الناصفة، وقابلوا مشائخ قبيلة الشرارات الشيخ مهجع الضبعان الذي لم يمض على قدومه ورجاله من الشمال سوى عامين ، وكانت له وقفات مشرفة في عهد الملك عبدالعزيز حين شارك على رأس رجال قبيلة في القضاء على فتن قام بها ابن رفادة وابن مسشهور والدهينية عام 1347هـ، وكان برفقتهما بعض المهندسيين الزراعيين حيث وضعوا حجر الأساس لبلدة الناصفة التي تحولت إلى مجموعة من المنازل ومستودعات الغلال، مما شجع الناس على إقامة المزارع حول المدينة ذات التربة الخصبة التي أنتجت أجود الأنتاج إضافة إلى إحاطة البلدة بسورٍ من الأشجار بهدف حمايتها من العواصف الرملية التي تهب من النفوذ في فصل الربيع، ومن الأشجار المثمرة التي زُرعت التين والرمان والمشمش.[2]

آثار الناصفةعدل

  • المعابد الوثنية التي تعود التي العصر الجاهلي
  • الكتل الصخرية[2]

الأسر التي سكنت الناصفةعدل

  • الشيخ مهجع بشير الضبيعان رحمهُ الله
  • أسرة الربيع
  • أسرة الضواهرة
  • أسرة الوتيد
  • أسرة الميس
  • أسرة الذعيت
  • أسرة الخنيعان
  • أسرة المروق
  • أسرة الصوا.[3]

انظر أيضاًعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ القريات قاعدة وادي السرحان دراسة تاريخية جغرافية أدبية بشرية، عبدالرحمن بن تركي الشمدين، ط1، 1408هـ/1988م، ص300.
  2. أ ب القريات قاعدة وادي السرحان دراسة تاريخية جغرافية أدبية بشرية، عبدالرحمن بن تركي الشمدين، ط1، 1408هـ/1988م، ص301.
  3. ^ محافظة القريات دراسة إقليمية، تأليف نايف بن علي بن مفضي السنيد الشراري، تقديم الدكتور عبدالرزاق بن أحمد اليوسف، 1422هـ/2001م، ص236.
 
هذه بذرة مقالة عن السعودية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.