مرعي بن عمودة الكثيري

سياسي من تيمور الشرقية

مرعي بن عمودة الكثيري (بالبرتغالية: Mari Bim Amude Alkatiri‏) ـ (ولد في ديلي في 26 نوفمبر 1949) هو أول رئيس وزراء لجمهورية تيمور الشرقية بعد نيلها الاستقلال النهائي عن اندونيسيا. شغل منصبه في الفترة من مايو 2002 وحتى استقالته في 26 يونيو 2006 في أعقاب اضطرابات سياسية مرت بها البلاد[2]، وهو الأمين العام للجبهة الثورية لاستقلال تيمور الشرقية المعروفة اختصارًا باسم FReTiLIn، ويعد الكثيري من المسلمين القلائل للغاية الذين يشتغلون بالسياسة في تيمور الشرقية التي يدين 97% من سكانها بالكاثوليكية.

مرعي بن عمودة الكثيري
(بالتيتم: Mari Alkatiri)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
Mari Bin Amude Alkatiri 2017.jpg

أول رئيس وزراء لتيمور الشرقية
في المنصب
20 مايو 2002 – 26 يونيو 2006
الرئيس شانانا غوسماو
Fleche-defaut-droite-gris-32.pngمنصب مستحدث
معلومات شخصية
الميلاد 26 نوفمبر 1949 (العمر 70 سنة)
ديلي، تيمور البرتغالية
مواطنة Flag of East Timor.svg تيمور الشرقية  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المدرسة الأم Eduardo Mondlane University  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الجبهة الثورية لتيمور الشرقية المستقلة
الجوائز
PRT Order of Prince Henry - Grand Cross BAR.png
 نيشان الأمير هنري من رتبة الصليب الأعظم [1]  تعديل قيمة خاصية (P166) في ويكي بيانات

الكثيري مسلم سني من أصول حضرمية ينتمي للجيل الثالث في تيمور الشرقية. تعود اصول عائلته إلى كثيريي اليمن الذين نزحوا في القرن الخامس عشر من ظفار إلى حضرموت وأسسوا الدولة الكثيرية.

مولده وأسرتهعدل

ولد الكثيري في ديلي بتيمور الشرقية لعائلة ترجع أصولها إلى تجار حضارمة عاشوا في تيمور البرتغالية، وكان له عشرة إخوة.

بدايته مع السياسةعدل

في سنة 1970 سافر الكثيري بعد إنهائه دراسته الثانوية إلى أنغولا لإتمام دراسته، وعقب عودته إلى تيمور الشرقية شارك في تأسيس الجبهة الثورية لاستقلال تيمور الشرقية، وأصبح وزيرًا للشؤون السياسية بالجبهة. وبعد أن أعلنت الجبهة استقلال جمهورية تيمور الشرقية الديمقراطية في 28 نوفمبر 1975، سافر الكثيري إلى الخارج ضمن بعثة دبلوماسية رفيعة المستوى، وتسبب اجتياح إندونيسيا للدولة الوليدة في 7 ديسمبر 1975 في قطع طريق العودة على الكثيري ورفاقه، فأسس في العاصمة الموزمبيقية مابوتو قيادة للبعثة الخارجية الجبهة الثورية.

المراجععدل

انظر أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل

 
هذه بذرة مقالة عن سياسي تيموري شرقي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.