مرحلة الطفولة في نظام التعليم الإسرائيلي

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (يناير 2019)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2013)

لم يمضِ على قيام الدول سوى وقت قصير، حتى واجه جهاز التعليم تحديات هائلة حيث قام باستيعاب أعداد كبيرة من الأطفال القادمين الجدد من أكثر من 70 دولة، قدم بعضهم مع عائلاتهم والآخرون بمفردهم؛ مختلفي الأعراق والثقافات واللغات. ما دعى التربية الإسرائيلية إلى التركيز على ثلاث عناصر كلها تهدف لخدمة المشروع الصهيوني في تأسيس الدولة العبرية و جمع الشتات اليهودي في هذه الدولة، وهذه العناصر هي: إحياء اللغة العبرية، وتعزيز الارتباط بالأرض، وتنمية الروح العسكرية والعنصرية. الأمر الذي دعى التعليم الإسرائيلي إلى إعطاء الأولوية لبناء شخصية الطفل منهجيًا بشكل غير مسبوق في كل منطقة آسيا و إفريقيا. فأصبحت المدرسة في إسرائيل المكان الأول الذي ينبغي أن تُبنى فيه وحدة الأمة، فلذا لا يقتصر دور المدرسة على نقل المعارف فقط، بل يجب أن تكون في مقدمة من ينقل قيم المجتمع الجديد. ويعتبر التعليم الإسرائيلي مميزًا من الناحية الفنية؛ في طرفي السلم التعليمي. ومن هنا تنبع خصوصيته، فجل اهتمامهم مركّز على مرحلة الطفولة (ما قبل الابتدائي)، وكذلك على مرحلة التعليم العالي بعد الثانوية. "مرحلة الطفولة المبكرة" هي أول مرحلة في نظام التعليم الإسرائيلي الغير إلزامي. والعجيب الملفت للنظر في هذه المرحلة أنها؛ تبدأ من سن ثلاثة أشهر إلى سنتين من العمر، وقد أنشئت دور حضانة متخصصة بهذه المرحلة، وتعتبر تكلفتها عالية، ومع ذلك نسبة الالتحاق بها حوالي 97%. وهي لا تدخل من ضمن مراحل التعليم الرسمي ومعظمها ممول من هيئات نسائية. وهذه الحضانات تعود إلى مؤسسات عامة وخاصة و تقوم الوزارة بتمويلها جزئيًا وتتولى الإشراف عليها والتفتيش والرقابة وإعداد المربيات اللواتي تحتاجها هذه الحضانات. وتعتبر مرحل الطفولة شديدة الخصوصية في التعليم الإسرائيلي لأسباب منها: المجتمع الإسرائيلي يتلقى موجات كبيرة من المهاجرين اليهود الجدد المتباينين عرقيًّا، ولغويًّا، ولذلك تساعد هذه المرحلة المبكرة على صهر الأطفال منذ نعومة أظافرهم، وتسبق التربية المنزلية وتتجاوزها إلى تشكيل عقلية الطفل ونفسيته وفقًا للأيدلوجية الصهيونية. لأن مشكلة اللغة العبرية تحتل الصدارة في سلم أولويات تشكيل المجتمع الإسرائيلي، ففي هذه السن المبكرة يسهل تعليم الطفل اللغة العبرية قبل أن يتعلم في البيت لغة أهله، وعادة يكون هناك تعاون بين الأسرة والحضانة لدرجة أن الأطفال الصغار يُوَظَّفون في مهمة تعليم العبرية لذويهم. هذه المرحلة المبكرة تعتبر الأنسب لغرس الطقوس الدينية اليهودية المتعلقة بالأعياد والمناسبات المقدسة وغيرها من أمور دينية أخرى. فكان من أكبر الإنجازات التي تُحسب للنظام التعليمي الإسرائيلي هو إحياء اللغة العبرية من العدم وتطويرها وتحديثها وتعميم الكلام بها في مجتمع مهاجرين متعددين اللغات والثقافات والمستويات التعليمية. والجدير بالذكر أن كل مستويات التعليم في إسرائيل تتم باللغة العبرية بما في ذلك لغة التعليم العالي والبحث العلمي، وإنشاء ثقافة مشتركة خلال خمسين عامًا من خلال أخلاط دينية وعرقية ولغوية، ومستويات حضارية شديدة التفاوت، وانتماءات قومية متباينة. ختامًا؛ يقول الدكتور فهد الحارثي تعليقًا على التقدم العلمي والتقني الهائل في إسرائيل: " وأما ما الذي يجب أن نفعله فهو، حتمًا ليس الافتئات عليها، أو محاولة التشكيك الساذج في معطياتها، إننا ندعو إلى مواجهة العدو بالأسلحة نفسها، وأبرز هذه الأسلحة: "تثوير" التعليم، وهذه مسألة تحتاج إلى شجاعة خارقة، وإلى إعادة تقويم لكثير، مما هو مألوف، وسائد، ومتفق عليه".

انظر أيضاعدل

  • [[]]

مراجععدل

{{الحارثي، فهد العرابي (2010). المعرفة قوة والحرية أيضًا. بيروت: مركز أسبار للدراسات والبحوث والإعلام. الخبتي، علي بن صالح (2009). صورة العرب والمسلمين في مدارس إسرائيل. الرياض:العبيكان للنشر. عبد المقصود، محمد فوزي (2005). اتجاهات الفكر التربوي المعاصر في إسرائيل. [on-line] استرجعت من: http://books.google.com/books?id=5cGixSVZTDUC&pg=PT213&dq=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85+%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A&hl=ar&ei=MoitToraA6Lg4QSju4DxDg&sa=X&oi=book_result&ct=result&resnum=2&ved=0CDkQ6AEwAQ#v=onepage&q=%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D9%84%D9%8A&f=false نوسبوم، اليزابيث. (2002). إسرائيل. الإسكندرية: وزارة الإرشاد القومي والهيئة العامة للاستعلامات. موقع عرب 48 http://www.arabs48.com/ موقع وزارة الخارجية الإسرائيلية http://www.altawasul.com/MFAAR / موقع مجلس التعليم العالي الإسرائيلي http://www.che.org.il/english.aspx موقع تخطيط وتطوير المناهج التعليمية للمدارس العربية في إسرائيل http://cms.education.gov.il/EducationCMS/Units/Tochniyot_Limudim/ArabicMigzar/TichnunLimudim/KavimManchim/EkronotA.htm موقع الخدمات والمعلومات الحكومي الإسرائيلي

http://www.gov.il/firstgov/topnavarb/arabic

موقع وزارة التربية والتعليم الإسرائيلية http://cms.education.gov.il/EducationCMS/Units/Owl/Hebrew/ }}

[[تصنيف:]]