مذبحة غوغارك

مذبحة غوغارك [1] ( (بالأذرية: Quqark poqromu)‏ )كانت مذبحة موجهة ضد السكان الأذربيجانيين العرقيين في مقاطعة غوغارك (التي أصبحت الآن جزءًا من مقاطعة لوري) في جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية، التي كانت آنذاك جزءًا من الاتحاد السوفيتي. قُتل ما لا يقل عن 18 شخصًا وربما يصل عددهم إلى 187 شخصًا، وفقًا لمصادر أرمينية رسمية، عندما قام الأرمن المحليون واللاجئون الأرمن من أذربيجان بالسخرية من الأذربيجانيين وقتلهم ونهبهم، كما نهبوا منازلهم.

مذبحة غوغارك
المعلومات
البلد الاتحاد السوفيتي  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
التاريخ 1988  تعديل قيمة خاصية (P585) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 187   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات

كانت مذبحة الأذربيجانيين في غوغارك، والتي بدأت في مارس 1988، بمثابة رد على مذبحة سومغيت استمر اضطهاد الأذربيجانيين حتى فروا جميعهم من المنطقة. المذبحة هي واحدة من أعمال العنف العرقي في سياق نزاع مرتفعات قرة باغ، الذي تحول لاحقًا إلى حرب.

خلفية عدل

 
موقع منطقة غوغارك داخل جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية.

منطقة غوغارك، التي يسميها الأذريون بـ بويوك جاراكيلسا (بالأذرية: Böyük Qarakilsə)‏،[2] كانت إحدى مقاطعات جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية، التي كانت آنذاك جزءًا من الاتحاد السوفيتي.[3] كانت المنطقة تأوي الأذربيجانيين العرقيين الذين عاشوا بشكل مضغوط.[4] بعد تفكك الاتحاد السوفيتي، أصبحت المنطقة جزءًا من جمهورية أرمينيا المستقلة، وتم تفكيكها وودمجها مع مقاطعة لوري.[5]

في أعقاب المذبحة، تدفق اللاجئون الأرمن من كنجة إلى المنطقة عبر جورجيا.[6] كانت التوترات بين الأرمن والأذربيجانيين في أرمينيا عالية، حيث كان كلاهما خائفًا من هجوم من الجانب الآخر.[7]

المذبحة عدل

بدأت المواجهة العرقية بين الأرمن والأذربيجانيين في مارس 1988. هاجم الأرمن ونهبوا المنازل التي يسكنها أذربيجان،[8][9] بينما سجلت السلطات المحلية حالات ضرب ونهب من قبل الأرمن ضد الأذربيجانيين، بما في ذلك في أماكن العمل. كما قام الأرمن بضرب تجار السوق الأذربيجانيين وسرقة منتجاتهم.[7]

اندلع العنف ضد الأذربيجانيين العرقيين من خلال جمهورية أرمينيا الاشتراكية السوفياتية في نوفمبر 1988.[10] وكان معظم القتلى في أعمال العنف في المناطق الشمالية من البلاد، بما في ذلك مقاطعة جوجارك.[11] سخر الأرمن المحليون من الأذربيجانيين المحليين وهاجموهم وقتلوهم، وأحرقوا المنازل التي يسكنونها. على الرغم من أن السلطات السوفيتية حاولت حماية الأذربيجانيين المحليين، وحماية الطرق المؤدية إلى القرى المأهولة بأذربيجانيين بالجنود وضباط الشرطة، فقد تم طرد الأذربيجانيين المحليين تدريجياً من المنطقة، مع مرافقتهم من قبل السلطات. ومع ذلك، هاجم الأرمن أيضًا قوافل الأذربيجانيين الفارين.[7]

كان العدد الرسمي للأذربيجانيين الذين قتلوا في قرية غوغارك الذي نشرته الحكومة الأرمينية الاشتراكية السوفياتية في ذلك الوقت أحد عشر، [7] بينما بلغ عدد القتلى من المدنيين الأذربيجانيين في وانادزور سبعة.[4][12]

وفقًا للمؤرخ الأذربيجاني عارف يونس، قُتل 21 أذربيجانيًا في غوغارك.[13] أعادت سفارة أذربيجان في المملكة المتحدة إصدار قائمة يونس في عام 2008.[14] وكان الصحفي الأرميني ماني بابيان قد صرح بأن سبعة أذربيجانيين قتلوا في وانادزور، بينما تعرض الباقون للاضطهاد والنفي.[4] زعمت مصادر رسمية أذربيجانية أن حوالي 100 أذربيجاني قتلوا في مارس 1988. علاوة على ذلك، تذكر المصادر الأذربيجانية أن 87 من أصل أذربيجاني لقوا مصرعهم في غوغارك في نوفمبر وديسمبر بشكل عام، بما في ذلك 21 في قرية أزنفادزور و 14 في قرية فارتانا و 7 في إطلاق نار على حافلة في غوغارك.[15]

صرح الرئيس السابق لمزرعة جماعية في المنطقة، ستيبان أيفازيان، أن جثث القتلى في شاهوميان قد أحرقت حتى لا يمكن التعرف عليهم.[12]

رد فعل الحكومة عدل

بعد مذبحة الأذربيجانيين في غوغارك، أفادت الإذاعة الأرمينية أن زعيم الحزب الشيوعي ورئيس البرلمان في منطقة غوغارك أظهروا «قُصر نظر سياسي»، وأن الحكومة السوفيتية أعفتهم من واجباتهم.[16] بعد ذلك، وصلت مجموعة من حوالي 100 خبير من موسكو إلى المنطقة للتحقيق في عمليات القتل.[12] أقام مكتب المدعي العام لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية إجراءات جنائية، ولكن لم يتم العثور على المجرمين أبدًا،[17] ولم يتم حل القضية.[12] انتقد المدعي العام الأول لأذربيجان، عصمت غايبوف، السلطات السوفيتية لعدم لفتها الانتباه الكافي للأحداث، حيث تم اعتقال أربعة أشخاص فقط بسبب القتل.[17] وفقًا للمدعي العام السابق لفانادزور، غريغوري شاهفيرديان، تم تنظيم الجرائم من قبل مجموعات صغيرة من الشباب الأرمن.[12] صرحت رئيسة اللجنة الوطنية الأذربيجانية لاتحاد هلسنكي الدولي لحقوق الإنسان، أرزو عبدلاييفا، أن الجمهور الأذربيجاني لا يعرف شيئًا عن مذبحة الأذربيجانيين في جوجارك لفترة طويلة بإستثناء الشائعات بسبب التستر.[18]

إنظر أيضا عدل

ترحيل الأذربيجانيين من أرمينيا

المراجع عدل

  1. ^ Grigoryan, Arpi; Karimov, Elchin; Alıcı, Nisan (15 May 2019). "Working Through the Past in the Shadow of the Present: The Cases of Armenia, Azerbaijan, and Turkey". Caucasus Edition: Journal of Conflict Transformation (بالإنجليزية). Archived from the original on 2020-11-30. Retrieved 2020-12-20.
  2. ^ (بالأذرية). {{استشهاد بموسوعة}}: الوسيط |title= غير موجود أو فارغ (help)
  3. ^ Центральный Исполнительный Комитет Союза ССР, Всероссийский центральный исполнительный комитет. Административно-территориальное деление союза ССР (Районы и города СССР). Издательство "Власть Советов" при Президиуме ВЦИК Москва, 1931, страницы 234-237
  4. ^ أ ب ت Masimov، Asif (10 مارس 2020). "Conflict over Nagorno-Karabakh: Armenian arguments against Azerbaijani". Security in the South Caucasus. مؤرشف من الأصل في 2021-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.
  5. ^ "Закон Республики Армения №С-062-1-ЗР-18 "Об административно-территориальном делении Республики Армения"" (بالروسية). Archived from the original on 2014-01-28. Retrieved 2020-12-20.
  6. ^ "Armenian-Azerbaijani clashes, ethnic cleansings and pogroms; November 22-23, 1988". ANI Armenian Research Center. 23 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2021-01-12. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.
  7. ^ أ ب ت ث Papyan, Mane (22 Apr 2015). "Gugark after Sumgait". Caucasus Edition: Journal of Conflict Transformation (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-01-09. Retrieved 2020-12-20.
  8. ^ Khlystun, Victor (2 Jan 2001). "10 БАЛЛОВ ПО ШКАЛЕ ПОЛИТБЮРО СОТРУДНИКИ КГБ СССР РАССКАЗЫВАЮТ О НЕСТИХИЙНОЙ КАТАСТРОФЕ, ПРИВЕДШЕЙ К КРОВАВОМУ КОНФЛИКТУ МЕЖДУ АЗЕРБАЙДЖАНЦАМИ И АРМЯНАМИ". Trud-7 (بالروسية). Archived from the original on 2018-05-07. Retrieved 2020-12-20. {{استشهاد بخبر}}: الوسيط غير المعروف |بواسطة= تم تجاهله يقترح استخدام |عبر= (help)
  9. ^ Khlystun, Victor (2 Jan 2001). "10 БАЛЛОВ ПО ШКАЛЕ ПОЛИТБЮРО". Trud-7 (بالروسية). Archived from the original on 2021-01-10. Retrieved 2020-12-20.
  10. ^ Abzavaty، Yazep (15 يناير 2007). "The Unrecognized IV. The Bitter Fruit of the 'Black Garden'". Nashe Mnenie. مؤرشف من الأصل في 2008-11-20. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.
  11. ^ "Погромы в Армении: суждения, домыслы и факты". Ekspress-Khronika (بالروسية). No. 16. 16 Apr 1991.
  12. ^ أ ب ت ث ج Papyan, Mane (29 Apr 2015). "События в Гугарке. Как громили азербайджанцев в Армении". epress.am (بالروسية). Archived from the original on 2020-11-08. Retrieved 2020-12-20.
  13. ^ "Погромы в Армении в 1988-1989". Ekspress-Khronika (بالروسية). No. 16. 26 Feb 1991. Archived from the original on 2020-12-09. Retrieved 2020-12-20.
  14. ^ "Report on mass human rights violation. Official reports of the Azerbaijani MFA on the Karabakh conflict". Embassy of Azerbaijan in London (بالإنجليزية). Azerbaijani Ministry of Foreign Affairs. Archived from the original on 2012-03-06.
  15. ^ Hasanov, Ali (2015). ERMƏNİSTANIN AZƏRBAYCANA TƏCAVÜZÜ: Etnik təmizləmə, soyqırımı, terror, işğal (PDF) (بالأذرية). Baku: Elmin İnkişafı Fondu. Vol. II. p. 36, 41. Archived from the original (PDF) on 2021-01-08.
  16. ^ Barringer، Felicity (7 ديسمبر 1988). "3 More Killed in Soviet Ethnic Protest". نيويورك تايمز. مؤرشف من الأصل في 2021-01-09. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20. The resolution said that party and Government leaders would lose their posts for such actions, and late Monday the Armenian radio reported that the Communist Party leader and head of the parliament in the Gugark area had shown political short-sightedness. The two men had been relieved of their duties after ethnic fights there resulted in tragic consequences. Party and Government workers in the Yekhegnadzor district of Armenia were also criticized in the report carried by the Moscow radio tonight.
  17. ^ أ ب ""Every guilty party must be prosecuted:" 31 years since Gugark pogrom". Vestnik Kavkaza. 27 نوفمبر 2019. مؤرشف من الأصل في 2019-11-28. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.
  18. ^ "Azerbaijan: Armenians and Azerbaijanis Remember Suffering". إذاعة أوروبا الحرة. مؤرشف من الأصل في 2020-12-20. اطلع عليه بتاريخ 2020-12-20.