مذبحة غورني أوبريني

تم نشر الجيش اليوغوسلافي في المنطقة لعدة أشهر في هجوم كبير ضد جيش تحرير كوسوفو، الذي فرض سيطرته على ما يقرب ثلث مساحة المقاطعة. كانت هناك معارك شرسة بين الطرفين في منطقتي سوفا ريكا ودرينتسا.[1] قتل أفراد جيش تحرير كوسوفو 14 شرطيا صربيا على الأقل في وقت سابق من ذلك الشهر.[2] في 25 سبتمبر، تم تفجير سيارة تابعة للشرطة الصربية في الطريق بين ليكوفاك وغورني أوبريني، خلفت مقتل خمسة قتلى.[3] في بعض الأحيان بعد هجماتهم المتكررة على الشرطة الصربية، كان جيش تحرير كوسوفو ينسحب إلى القرى، حيث اقترب من المدنيين.[4] في 26 سبتمبر ووفقاً لمنظمة هيومن رايتس ووتش، ردت القوات الخاصة للشرطة الصربية بقتل 21 مدنياً، ينتمون إلى عائلة دليجة من غورني أوبريني كان بينهم 9 نساء و 5 أطفال[5]، حيث تم إعدامهم في غابة قريبة[6]. في وقت لاحق من نفس اليوم، تم اختيار 14 رجلاً بشكل عشوائي على بعد بضعة كيلومترات من غورني أوبريني، وتعرضوا للاعتداء لعدة ساعات، ثم أعدموا في النهاية 13 منهم في غولوبوفاتش. في 27 سبتمبر أتى مُحققو هيومن رايتس ووتش وصحفيون إلى القرية ووثقوا المذبحة.

مذبحة غورني أوبريني
المعلومات
الموقع غورني أوبريني، مقاطعة كوسوفو وميتوهيا المتمتعة بالحكم الذاتي،  جمهورية يوغسلافيا الاشتراكية الاتحادية
الإحداثيات 42°38′00″N 20°45′00″E / 42.633333333333°N 20.75°E / 42.633333333333; 20.75  تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 26 سبتمبر 1998
نوع الهجوم قتل جماعي
الدافع القصاص
الخسائر
الضحايا 21
خريطة
مذبحة غورني أوبريني ((بالألبانية: Masakra në Abri të Epërme)‏، (بالصربية: Masakr u Gornjem Obrinju)‏) هي مذبحة خلفت مقتل 21 شخصا من ألبان كوسوفو، ينتمون لنفس العائلة، في غابة خارج قرية دونيي أوبريني في 26 سبتمبر 1998 أثناء حرب كوسوفو. كان من بين الضحايا نساء وأطفال.

تسارعت الضغوط السياسية الدولية على حكومة جمهورية يوغوسلافيا الاتحادية لإنهاء أعمالها القمعية في كوسوفو على خلفية عمليات القتل هذه. أصدر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في 24 أكتوبر 1998، قرارا جديدا يدعو إلى نشر بعثة دبلوماسية بغرض التحقق وإنهاء الأعمال العدائية.

انظر أيضا عدل

مراجع عدل

  1. ^ Human Rights Watch (1999). "Federal Republic of Yugoslavia: A Week of Terror in Drenica, Humanitarian Law Violations in Kosovo". مؤرشف من الأصل في 2015-04-02.
  2. ^ Dag Henriksen (15 نوفمبر 2013). NATO's Gamble: Combining Diplomacy and Airpower in the Kosovo Crisis, 1998-1999. Naval Institute Press. ص. 132–. ISBN:978-1-61251-555-7. مؤرشف من الأصل في 2019-11-08.
  3. ^ International Campaign to Ban Land Mines (1999). Landmine Monitor Report 1999: Toward a Mine-free World. Human Rights Watch. ص. 831–. ISBN:978-1-56432-231-9. مؤرشف من الأصل في 2020-05-24.
  4. ^ Fred C. Abrahams (15 مايو 2015). Modern Albania: From Dictatorship to Democracy in Europe. NYU Press. ص. 264–. ISBN:978-1-4798-9668-4. مؤرشف من الأصل في 2020-05-24.
  5. ^ Jasminka Udovicki؛ James Ridgeway (10 أكتوبر 2000). Burn This House: The Making and Unmaking of Yugoslavia. Duke University Press. ص. 331–. ISBN:0-8223-8091-9. مؤرشف من الأصل في 2020-05-24.
  6. ^ HRW 1998.