افتح القائمة الرئيسية

مذبحة بالياجوديلا

سيرلانكا الحرب الأهلية ضد المسلمين

نُفذت مذبحة بالياجوديلا على يد حركة نمور التاميل (LTTE)، وهي منظمة تم حظرها في 33 دولة بما في ذلك الولايات المتحدة، وأستراليا، والاتحاد الأوروبي، والهند، وكندا بسبب أنشطتها الإرهابية. وكانت هذه أكبر مذبحة للمدنيين المسلمين من قبل نمور التاميل حتى الآن.

محتويات

الحادثعدل

مذبحة بالياجوديلا هي حادث وقع في أكتوبر 1991 حيث قام أفراد من حركة نمور التاميل بقتل 166 إلى 171[1] مسلمًا من الرجال والنساء والأطفال في بالياجوديلا.[2] وكانت هذه المذبحة نتيجة لتصاعد حدة التوتر بين نمور التاميل والمجتمع المسلم. حيث طلب القرويون في بالياجوديلا من الجيش السريلانكي حمايتهم من ابتزاز نمور التاميل. وأرسلت القوات السريلانكية بنادق للقرويين المسلمين ولكنها لم تكن كافية للتغلب على هجمات نمور التاميل. وشاركت عناصر نسائية من نمور التاميل وجنود من الأطفال في هذا الهجوم.[3]

انظر أيضًاعدل

  • قائمة بالمذابح في سريلانكا
  • قائمة بالهجمات المنسوبة إلى نمور التاميل
  • قائمة بالهجمات المنسوبة لقوات الحكومة السريلانكية

ملاحظاتعدل

مراجع وكتابات أخرىعدل

 
هذه بذرة مقالة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.