مدين بن إبراهيم

مَدْين أو مَديان بحسب التوراة، هو رابع أبناء النبي إبراهيم من زوجته قطورة التي تزوجها بعد وفاة زوجته الأولى سارة. ومن إخوته: زمران ويقشان ومدان ويشباق وشوحا. ويُنسب إلى ذريته النبي شعيب.[1][2]

مدين بن إبراهيم
إنتشار أبناء إبراهيم بحسب التوراة.png
خريطة تمثل إنتشار ذرية إبراهيم بحسب الأبحاث الأكاديمية المعتمدة على التوراة وتارخ المؤرخ يوسيفوس اليهودي.

معلومات شخصية
الأب إبراهيم  تعديل قيمة خاصية (P22) في ويكي بيانات
الأم قطورة زوجة إبراهيم  تعديل قيمة خاصية (P25) في ويكي بيانات

في العربيةعدل

ذكر في تاريخ الطبري، قال:[3] «وولد لإبراهيم عليه السلام إسماعيل وهو أكبر ولده - وأمه هاجر وهي قبطية، وإسحاق، وكان ضرير البصر، وأمه سارة ابنة بتويل بن ناخور بن ساروع بن أرغوا بن فالغ بن عابر بن أرفخشد بن سام بن نوح - ومدن، ومدين، ويقسان، وزمران، وأسبق، وسوح، وأمهم قنطورا بنت مقطور من العرب العاربة». وعن سعيد بن جبير:[3] «أن أهل مدين [هم] قبيلة تنسب إلى مدين بن إبراهيم من زوجته قطورة التي تزوجها بعد موت سارة. والظاهر أن هؤلاء القوم كانوا قوماً عرباً جاء إليهم مدين بن إبراهيم وصاهرهم وعاش بينهم، وصار له فيهم رهط وأسرة، ولذلك سماهم الله أهل مدين نسبة إليه».

في التاريخعدل

كما ذكر المؤرخ اليهودي يوسيفيوس أن إبراهيم وزع أبنائه في مستعمرات بعيدة عن أرض الميعاد ليبقيهم بعيدًا عن ممتلكات إسحاق. وبناء على وعد الله في نشر ذريته على الأرض، سكن أبناء قطورة في المناطق "العربية الخيرة" التي تصل إلى حد البحر الأحمر.[4][5][6]

انظر أيضًاعدل

المراجععدل

  1. ^ "مكان وزمان ظهور شعيب عليه السلام - إسلام ويب - مركز الفتوى". www.islamweb.net. مؤرشف من الأصل في 28 فبراير 2021. اطلع عليه بتاريخ 09 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "[11] من قول الله تعالى: {وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شعيبا} الآية 85 إلى قوله تعالى: {فَكَيْفَ آسَى عَلَى قَوْمٍ كَافِرِينَ} الآية 93". khaledalsabt.com. مؤرشف من الأصل في 20 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 10 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. أ ب تاريخ الطبري/الجزء الأول. (2010, فبراير 27). ويكي_مصدر, . Retrieved 18:21, سبتمبر 29, 2013 from نسخة محفوظة 3 ديسمبر 2015 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ سفر التكوين 9:1
  5. ^ سفر التكوين 1:27-28
  6. ^ فلافيوس جوزيفيوس، الزمن القديم،1.4.1-3
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع يهودي ديني أو تاريخي بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.