افتح القائمة الرئيسية

مدينه الأدب

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مارس 2019)
Edit-clear.svg
هذه المقالة ربما تحتاج إلى تهذيب لتتناسب مع دليل الأسلوب في ويكيبيديا. لم يُحدد أي سبب للتهذيب. فضلًا هذّب المقالة إن كان بإمكانك ذلك، أو غيّر القالب ليُحدد المشكلة التي تحتاج إلى تهذيب.
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (ديسمبر 2018)

City of Literature

من ويكيبيديا الموسوعة الحرة

برنامج اليونسكو مدينة الأدب وهو جزء من شبكة المدن الابداعية و التي انطلقت في 2004 و حاليا تتكون أكثر من 180 مدينة ابداعية على مستوى العالم انشئت من خلال اليونسكو .أعضاء تكونوا من 72 دولة و تغطي 7 مجالات ابداعية :المهن، الفن الشعبي ،التصميم ، الافلام ،فن الطهي ، الادب ،الموسيقى و الفنون الاعلامية.شبكة أنتجت من تحالف اليونسكو العالمي لاجل مبادرة التنوع الثقافي التي أنشئت في عام 2002 . هدف شبكة المدن الابداعية "لتعزيز التنمية الاجتماعية و الاقتصادية و الثقافية للمدن في العالم المتقدم و النامي ".المدن في هذه الشبكة تشجع مسرحهم الابداعي المحلي و تكيف هدف اليونسكو من تعزيز التنوع الثقافي . المدن تعترف بالتراث الثقافي القوي( الماضي , الحاضر و المستقبل ), و المشهد الثقافي المعاصر المتنوع و النابض بالحياة ، و الطموحات لتوصيل الثقافة إلى الجيل القادم في بلدانهم و مدن اخرى تابعه للشراكة العالمية ، اعتباراً من 2017 ، 28 مدينة تم تصنيفها كجزء من برنامج الأدب.

شبكة المدن الأدب التابعة لمنظمة اليونسكو المكونة من 28 مدينة تمثل 6 قارات و 23 دولة و مجموع سكان أكثر من 26 مليون .

                                                 المحتويات :


                                                1.معايير مدن الأدب


                                                2.مدن الأدب


                                                3.المراجع



                                                4.روابط خارجية

معايير مدن الأدب :

حتى تتم الموافقة كمدينة للأدب ، المدن تحتاج إلى تحقيق عدد من المعايير تم وضعها من قبل اليونسكو. مدن الأدب المعينة من قبل اليونسكو تشارك في شخصيات متشابهة:

1.جودة ، كمية و تنوع النشر في المدينة

2.جودة و كمية البرامج التعليمية التي تركز على الثقافة المحلية و الأجنبية على المستويات الرئيسية و الثانوية .

3.الأدب و المسرحية أو الشعر تلعب دورا هاماً في المدن .

4. استضافة الاحداث و الاحتفالات الأدبية التي تعزز الأدب المحلي و الأجنبي.

5.وجود مكتبات و محلات بيع الكتب و المراكز الثقافية العامة و الخاصة التي تحافظ و تشجع و تنشر الأدب المحلي و الأجنبي .

6. المشاركة بواسطة قطاع النشر في ترجمة الأعمال الأدبية من اللغات المحلية متنوعة و أدب عالمي.

7.المشاركة الفعالة للاعلام التقليدي و الحديث في تعزيز الأدب تقوية سوق المنتجات الأدبية .

المدن ترسل العروض لليونسكو حتى حتى تعين كمدينة للأدب ، المدن المعينة تراقب و تراجع كل أربع سنوات من خلال اليونسكو .

مدن الأدب:

أدنبرة، اسكتلندا(2004)

ملبورن ،فيكتوريا، أستراليا(2008)

مدينة آيوا،آيوا،الولايات المتحدة الأمريكية(2008)

دبلن،أيرلندا (2010)

ريكيافيك، آيسلندا(2011)

نورتش،اجلترا(2012)

كراكوف ،بولندا(2013)

هايدلبرغ، ألمانيا(2014)

دنيدن، نيوزيلندا(2014)

غرناطة ،اسبانيا(2014)

براغ ، التشيك(2014)

بغداد، العراق(2015)

برشلونة ،اسبانيا(2015)

ليوبليانا ،سلوفينيا(2015)

لفيف، اوكراينا (2015)

مونتفيدو ، الاوروغواي (2015)

نوتنغهام، انجلترا(2015)

أودبس،برتغال(2015)

تارتو ، استونيا(2015)

أوليانوفسك، روسيا(2015)

بتشون،كوريا الجنوبية(2017)

ديربان، جنوب افريقيا(2017)

ليلهامر،نرويج(2017)

مانشستر،انجلترا(2017)

ميلان،ايطاليا(2017)

مدينة كيبك ،كندا(2017)

سياتل ن الولايات المتحدة المريكية(2017)

اوترحت،هولندا(2017)

فجر الاستعرضات الفجائية الغير متوفع في نوتنغهام .

                                                  المراجع

1. ^ Macdonald, Moira (31 October 2017). "UNESCO declares Seattle a City of Literature". The Seattle Times. Retrieved 1 November 2017. 2. ^ How It Began 3. ^ Do you have what it takes to be a City of Literature? 4. ^ Reykjavík designated as UNESCO Creative City 5. ^ Goodwin, Eileen (2 Dec 2014). "City of Literature writes new chapter". ODT. Retrieved 2 December 2014. 6. ^ a b c d e f g h "64 cities join the UNESCO Creative Cities Network" (Press release). UNESCO. 31 October 2017. Retrieved 1 November 2017

الروابط الخارجية