افتح القائمة الرئيسية

مديرية الديس

مديرية في محافظة حضرموت اليمنية

مديرية الديس إحدى مديريات محافظة حضرموت في شرق اليمن. بلغ عدد سكانها 23092 نسمة عام 2004[2].

مديرية الديس الشرقية
 - مديرية - 
تقسيم إداري
البلد  اليمن[1]
الإقليم الفدرالي إقليم حضرموت
المحافظة محافظة حضرموت
خصائص جغرافية
إحداثيات 15°05′00″N 50°00′00″E / 15.08333°N 50°E / 15.08333; 50
المساحة 2400 كم²
الارتفاع 642 متر  تعديل قيمة خاصية الارتفاع عن مستوى البحر (P2044) في ويكي بيانات
السكان
الكثافة السكانية 9.621 نسمة/كم2
التعداد السكاني 2004
السكان 23٬092
الكثافة السكانية 9٫62
  • الذكور 11٬695
  • الإناث 11٬397
  • عدد الأسر 3٬192
  • عدد المساكن 3٬445
معلومات أخرى
التوقيت ت غ (+3 غرينيتش)
الرمز الجغرافي 6940751  تعديل قيمة خاصية معرف جيونيمز (P1566) في ويكي بيانات

الديس الشرقية كبرى مدن شرق حضرموت وخامس مدن حضرموت تقع على بعد سبعة كم من بحر العرب، و120 كم شرق مدينة المكلا بلغ عدد سكانها أكثر من خمسين الف حسب تعداد2007. وقد حباها الله بالكثير من الموانئ. في محيطها يقع ميناء شرمة الموغل في القدم وميناء خلفة وميناءالقرن وراس باغشوه ويوجد فيها أكثر من 20 حصناً. وكذلك يوجد فيها أكثر من اثنين وثلاثين مسجداً أكبرها الجامع الذي تأسس قبل أكثر من قرنين من الزمان وتم آخر تجديد له في عام 1384 للهجرة وكان بناؤه قصة تلاحم لأهل المدينة كبيرها وصغيرها رجالها ونسائها.

مدينة الديس الشرقية واحدة من أهم مدن حضرموت، فهي من المدن التي تقع في صدارة عنقود المدن الحضرمية، مدينة البحر والنخيل والوادي والسلاحف والحصون والمساجد والبساتين وعيون المياه الساخنة، مدينة الأمس الجميل واليوم والغد، وشيّم بدوية طازج، ريح ما قبل السيل، سلطانة الشرق، بيداء المحبة والدفء ،مخزن الزراعة والشعراء والتراث.

محتويات

معالم الديسعدل

الحصون أو الأكواتعدل

من الآثار التي تؤكد عظمة الإنسان وحكمته تلك الحصون التي تقارب العشرين حصنا وهي حصون بنيت بأساليب عسكرية وفي موقع استراتيجي لتحمي الحاضر من غزوات البدو المناوئين للسلطات في ذلك الزمان (القرنين التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين). وفي هذه الحصون توجد فتحات صغيرة (المشاويف) ذات اتجاهات متعددة، رأسياً وافقياً ويميناً وشمالاً، تمكن من في الداخل من رؤية القادم إليه من كل الاتجاهات. ومن أشهر هذه الحصون (حصن البلاد والعيينة والغارق والصيق والتحتي والخليف وغيرها.). وللديس بوابتان أحدهما تسمى سدة حامد والأخرى باكريت ويوجد بغيظة الديس قصر غايه في الجمال يقال له الحصن الدويل ويعتقد أن ال بلحاف هم من بنوه عندما جعلو الديس عاصمة دولتهم.

حصن البلادعدل

ويسمى أيضاً حصن الدولة ويوجد في قلب المدينة تم بناؤه ماقبل عام 1822 ويعتبر مركز الحكم في المدينة قبل الاستقلال ومقر إقامة حاكم البلاد (القائم)، وهو ما يعادل المأمور في الوقت الحاضر، كما يوجد فيه أيضاً مقر قاضي البلاد، وهو أيضاً مكان للقاءات والمناسبات والاجتماعات الرسمية إلى فترة قريبة، ونتيجة للإهمال انهار الجزء الخلفي منه وقد تم ترميمه ليصبح متحف شعبي يضم بعض الآثار القديمة للمدينة.

قصر ابن الشيخعدل

ويقال له أيضا الحصن الدويل ويقع في الجهة الجنوبية للمدينة على تله متوسطة الارتفاع وقد بني من ثلاثه طوابق بأسلوب فريد جميل وعسكري في نفس الوقت ويعود تاريخه لاكثر من ثلاثه قرون ويعتقد أن الذي بناه ال بلحاف الدين حكموا ساحل حضرموت في القرن السابع للهجره، ونتيجه للاهمال انهار أجزاء كثيره من اسقفه العلويه ،ويوجد إلى جانب القصر مسجد صغير جميل له أربعة قباب غايه في الروعه وبجانبه بئر مدفونه ونخيل ومزارع لاكنها ميته للاسف من الإهمال وقلة الماء.

المياه المعدنيةعدل

الينابيع الساخنة والعلاجية التي يرتادها الزوار من داخل البلاد وخارجها للاستشفاء بعناصرها، من أهم ملامح هذه العروس المسماة الديس. وقد ذكرت دراسة (عثمان 1989) أن أكاديمية الطب في جمهورية بلغاريا قامت بتحليل عينة من مياه العيون المعدنية المنتشرة في ضواحي المدينة، وأكدت نتائج التحليل قيمتها العلاجية العالية، ومن أشهر هذه العيون (ثوبان والصيق وصويبر وصنعه) غير أن انخفاض منسوب المياه في هذه العيون أمر يثير القلق ويبعث على الحيرة من أمر الجهات الرسمية في الوزارات ذات الاختصاص كوزارة الصحة والسكان ووزارة الموارد المائية.

البحرعدل

لمدينة الديس نوافذها البحرية ففي محيطها تقع موانئ (شرمة والقرن وخلفه وراس باغشوة) وهي هبة الخالق لعبادة في تلك الواحة، ولأن الحديث يطول عن عشق الديس للبحر وعن تاريخ تلك الموانئ ودورها المحلي والوطني، سنكتفي بحديث موجز عن ميناء شرمة.

ميناء شرمةعدل

يتميز ساحل شرمة بجمال أخاذ يضاهي أجمل شواطئ الدنيا. كما يتميز بوجود السلاحف النادرة التي تضع بيضها في رماله الفضية، وشرمة ميناء موغل في تاريخه، وقد ذكر الغرابي (2001) أن بعثة فرنسية اكتشفت وجود مدينة اثرية تحتوي على بعض المعالم الأثرية التي يعود تاريخها إلى ما قبل 1400 سنة، وهي عبارة عن مجموعة من المنازل (65) منزلاً تقريباً وسور طوله (49) متراً ومحراب مسجد.

التراث البحريعدل

لأجدادنا في الديس الفيحاء تراث بحري لا يقدر بثمن، ويحتاج وحده إلى العديد من الدراسات والبحوث، وفي هذا المجال أعد الأستاذ عمر عبد الرحمن المقدي المكنى بأبي هند دراسة أشار فيها إلى أن أبناء الديس الشرقية أصحاب باع من الوزن الثقيل في علاقتهم بالبحر والملاحة، وكان منهم النواخيذ الفطاحل الذين جابوا البحار شرقاً وغربا وهم يزيدون عن (122) ناخوذة، بعضهم درس في الخارج وعمل على قيادة بواخر حديثة. كما تتعرض دراسة المقدي إلى دور أبناء الديس في صناعة السفن وتجهيزها وصيانتها وقوانين تسييرها...إلخ، كما أشارت الدراسة إلى اعرق العائلات الديسية المشتغلة في صناعة السفن. وقد تميزت دراسة المقدي بغزارة معلوماتها وسعة حدودها القطاعية على مستوى المضمون والمكان، حيث شملت إلى جانب الديس مناطق أخرى.

السكانعدل

ُُُُيقدرسكان مدينة الديس الشرقية بحوالي أكثر من خمسين الف نسمه حسب تعداد2007 وهم في غالبيتهم حضارم عرب ويوجد قليل من أصول أخرى يعيشون في توافق تام وهم مسلمون سنة مائة بالمئة والديس الشرقه تتميز بطابع فريد في وجباتها وماكولاتها المختلفة والمتنوعة فنجد ان سكانها يجعل من الكبسة وجبة رئيسية كبقية مدن وقرى حضرموت، إلا أن هناك وجبات رئيسية أخرى تتكون من الرز أيضا مثل الصيادية والبرياني، وكذلك من الخبز والبراوطه وهناك اكلات أخرى مثل الباخمري والشوربة الحضرمية والدجر، صانونة الخضار والمندي والمضبي وفي الحلويات فهي تتميز بـ الحلوى السوداءوالحمراءوالمجلجل وغيرها..وتتميز بوجد مزارع جوز الهند(الكزاب)التي تنج الخل الديسي بالإضافة إلى النخيل والبيدان والليمون(الليم) والباباي والجوافه وغيرها وأشهر المشروبات المخلوط.ُُُ{{الديس الشرقية}}

مناطق في الديسعدل

  • مدينة الديس عاصمة مديرية الديس الشرقية وتوجد فيها أحياء الثورة (السوق، رقة ياسين، رقة فرحان، حافة النايلون) والشهداء (القويرة، رقة القويرة، حافة الحضارم) والصيادين (الخلة) والجول والغيظة والرجيدة وقارة الرجيدة والعارة وهبورك والحدبة والصبر والواسطة والغريفة والغريفة العليا وجول الغريفة والمكبن وتويثنات وقارة الدنيا.
  • منطقة القرن الساحلية وهي ميناء مدينة الديس القديم.
  • منطقة صويبر وثوبان توجد بهما عيون كبريتية للعلاج.
  • منطقة شرمة الساحليه السياحية
  • منطقة مول الليمة
  • منطقة مقره الساحليه ويوجد بها مملاح
  • منطقة حلفون
  • منطقة يظغط
  • منطقة المعيملة
  • منطقة جثمون

محطات هامه من تاريخ الديسعدل

  • (813 ه) = اخد ابن فارس قريه آل بلحاف وإخراج اهلها منها.
  • (836 ه) = هزيمة الحملة الرسوليه في وادى بلحاف ومقتل عدد من الجنود ودخول الشيخ سعد بادجانه الأنصاري فاتحا منتصرا.
  • (923 ه) = في جماد كانت هزيمت جيش السلطان الكثيري على مشارف وادى بلحاف.
  • (1123 ه) = استيلاء آل كثير على مدينة الديس الشرقية.
  • (1282 ه) = استيلاء السلطان الكثيري - صالح بن محمد - على الديس ودخوله حصن الجلادي.
  • (1888م - 1306 ه) = كان هجوم ومحاصرة قبايل الحموم للمدينة وقطع مياه الشرب عنهما وهجومهم على جمرك ميناء القرن وانتهى الحصار بإطلاق سراح المعتقليين لدى السلطات الحكومية.
  • (1925 م - 1344 ه) = كانت دخله الديس المشهورة والتي بدات بكمين اسنهدف مفرزه من القوات الحكومية شبه النظاميه اعقبه هجوم على المدينة وانتهي باستسلام أفراد الحاميه الحكومية واستمرت هذه الأحداث خمسة أيام.
  • (1352ه - 1932م) = تم افتتاح أول مدرسه ابتدائية نظاميه وكان الشيخ الصالح - سعيد عبد الله بحاح دور كبير في نشر الفكر الإصلاحي وقاد هذا الشيخ أول مظاهره شهدتها المدينة تايئد للرئيس الراحل - جمال عبدالناصر - في الخمسينات.
  • (1359ه - 1939م) =إنشاء نادي الاخاء والمعاونه من مؤسسيه القاضي العلامة الراحل الشيخ محمد عمر العماري والأديب الراحل الشيخ سعيد عبد الله بحاح الذي استضاف النادي بالديس الشرقية نخبه من أدباء وكتاب علي راسهم الكاتب الأديب المعروف علي أحمد باكثير والمؤرخ صلاح البكري والسلطان العلامة صالح بن غالب القعيطي.
  • (1952 م) = انشئت الانديه الرياضية الاجتماعية نادي الفوز والشباب ونادي الاهلي وتم دمجهم فيما بعد باسم نادي اتحاد الشبيبه(1969).

المراجععدل

  1. ^    "صفحة مديرية الديس في GeoNames ID". GeoNames ID. اطلع عليه بتاريخ 18 يوليو 2019. 
  2. ^ المركز الوطني للمعلومات. نبذة تعريفية عن محافظة حضرموت. تاريخ الولوج 23 آذار 2011. نسخة محفوظة 03 نوفمبر 2017 على موقع واي باك مشين.