مدرسة هنري الرابع

مؤسسة تربوية فرنسية

مدرسة هنري الرابع في باريس (بالفرنسية: Lycée Henri-IV)‏ هي مؤسسة تربوية فرنسية للتعليم الثانوي والعالي.[2][3][4] تقع في 23 شارع كلوفيس، في الدائرة الخامسة في باريس في الحي اللاتيني، اسمها يأتي من اسم الملك هنري الرابع ملك فرنسا.

مدرسة هنري الرابع
LYCEEH4.JPG
التسمية
نسبة الاسم إلى
معلومات عامة
نوع المبنى
lycée (en) ترجم عدل القيمة على Wikidata
المكان
المنطقة الإدارية
البلد
معلومات أخرى
موقع الويب
الرمز البريدي
75005 عدل القيمة على Wikidata
الإحداثيات

تفاصيلعدل

 
مدرسة هنري الرابع
 
مدرسة هنري الرابع بريشة شارل ماريون في عام 1863
 
باب مدرسة هنري الرابع في شارع كلوفيس
 
دير سانت جانفيف

شعارها بالإسبانية هو: «Domus Ómnibus Una»، ويعني «منزل للجميع». رئيسها الحالي هو باتريس كوري.

تضمّ هذه المدرسة ما يفوق 2600 تلميذ، من المرحلة الإعدادية حتى الأقسام التمهيدية. وتشتهر بنتائجها المتميّزة في الباكالوريا، في المناظرات العامة، وفي مناظرات الدخول للمدارس العليا، وبالتحديد، في المجالات الأدبية. ومن المدارس العليا: المدرسة العليا بـ«باريس»، المدرسة العليا بـ«ليون»، المدرسة الوطنية للميثاق، المدرسة العليا بـ«كاشان».

العمارةعدل

تصنّف هذه المدرسة كمعلم أثري لأن بعض مبانيها موروثة من أديرة سابقة، «سانت جنفيف» مثلا، التي يعود تاريخها إلى القرن الثاني عشر إلى القرن الثامن عشر. وتتمثّل هذه المباني في: برج كلوفيس (جرس الدير القديم)، غرفة الطعام، مجلس الوزراء، الخ. أجريت عليه أعمال الترميم سنة 1996

تلاميذ وأساتذة المعهد يلقّبون بـ "les ashquartiens" وأحيانا بـ "les génovéfains" (نسبة إلى جنفيف). حالياً يُرمز للمعهد بـ H4 أو HIV.

اللغة العربيةعدل

تعتبر هذه المدرسة من المدارس المرموقية في فرنسا، ومنها تخرج علية القوم، وهي تدعم اللغة العربية؛ حيث تعتبر من المدارس المهمة في فرنسا التي تعلم اللغة العربية.

المراجععدل

  1. أ ب مذكور في: قاعدة ميريمي. لغة العمل أو لغة الاسم: الفرنسية. الناشر: وزارة الثقافة الفرنسية.
  2. ^ "معلومات عن مدرسة هنري الرابع على موقع d-nb.info". d-nb.info. مؤرشف من الأصل في 2019-12-13.
  3. ^ "معلومات عن مدرسة هنري الرابع على موقع educ.gouv.fr". educ.gouv.fr. مؤرشف من الأصل في 2020-05-28.
  4. ^ "معلومات عن مدرسة هنري الرابع على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 2019-12-13.