مدرب لايف ستايل

ينصح معلمو اسلوب الحياة (يُطلق عليهم أيضًا مدربين على نمط الحياة ومدربين على نمط الحياة ومستشاري أسلوب الحياة) للناس كيف يمكنهم جعل أنفسهم أكثر سعادة وانتاجية من خلال التغييرات في نمط حياتهم وطريقة الحياة الصحيحة. مدربوا لايف ستايل هي مهنة شائعة لدى العديد من المشاهير، بما في ذلك شيري بلير ومادونا في التسعينيات والألفينيات.[1]

ومن الأمثلة البارزة على معلمي أسلوب الحياة كارول كابلين، التي عملت كخبير أسلوب حياة لعائلة بلير.[2]

الانتقادعدل

تعرض معلمو أسلوب الحياة لانتقادات شديدة في السنوات الأخيرة، حيث كانت معظم الانتقادات تتعلق بفائدتهم وفعالية ما يقدمونه من ارشادات واساليب.[2] تركزت انتقادات أخرى على التصور بأنها من أعراض عدم الارتداد في مجتمع اليوم.[3]

كان فرانك فوريدي، أستاذ علم الاجتماع في جامعة كينت، كان ناقدًا بارزًا لمعلمي أسلوب الحياة.[4] تلقى معلمو أسلوب الحياة انتقادات لوعظهم بأفكار غير علمية أو غير مثبته علمايا وبالتالي التأثير على الرأي العام.[1] عام 2017، اتهم مقال نُشر في Vox معلمو النمو الشخصي بأنهم «كل الدخان والمرايا» وانهم «لعبة منافق» ويتحدثون عن «فن الهراء» والذي يهدف إلى كسب المال من بيع ارشادات أو قصص أو بيع الامل، أو بيع منتج مثل الكتب أو المؤتمرات.[5]

انظر أيضاعدل

المراجععدل

  1. أ ب Randerson, James (03 يناير 2007)، "Neutralise radiation and stay off milk: the truth about celebrity health claims"، الغارديان، مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2014، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  2. أ ب Womack, Sarah؛ Petre, Jonathan (28 أكتوبر 2005)، "How the cult of the guru puts gullible nation under its spell"، ديلي تلغراف، مؤرشف من الأصل في 11 فبراير 2006، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  3. ^ Knight, India (30 أكتوبر 2005)، "Tone it down, gurus"، الصنداي تايمز، مؤرشف من الأصل في 05 يونيو 2010، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  4. ^ Furedi, Frank (18 نوفمبر 2005)، "The age of unreason"، ذا سبيكتاتور  [لغات أخرى]، مؤرشف من الأصل في 13 مايو 2016، اطلع عليه بتاريخ 13 مايو 2016.
  5. ^ Goodman, Michele (23 يناير 2017)، "I was a self-help guru. Here's why you shouldn't listen to people like me"، vox.com، فوكس ميديا، مؤرشف من الأصل في 30 يناير 2018، اطلع عليه بتاريخ 30 يناير 2018.