افتح القائمة الرئيسية

محمود دياب

محمود دياب
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 25 أغسطس 1932  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة سبتمبر 1983
مواطنة Flag of Egypt.svg مصر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة كاتب  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

محمود دياب كاتب مصري من رواد المسرح والأدب العربي في الستينيات.

محتويات

سيرتهعدل

  • من مواليد مدينة الإسماعيلية - مصر، في 25 أغسطس 1932.[1]
  • حصل على شهادة البكالوريا من الإسماعيلية ثم انتقل إلى القاهرة والتحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة عام 1951 وحصل على الليسانس في القانون عام 1955.
  • عين نائبا بهيئة قضايا الدولة ثم تدرج في الوظائف القضائية بالهيئة حتى وصل إلى درجة المستشار بالهيئة.
  • أهتم بالأدب والفكر وقضايا وطنه منذ الصغر وقدم أول اعماله قصة (المعجزة) عام 1960 وحصلت على جائزة مؤسسة المسرح والموسيقي. تابعها بمجموعة من القصص القصيرة (خطاب من قبلى) حصل بها على جائزة نادى القصة عام 1961. حمل محمود دياب على عاتقه هموم المواطن العربي البسيط في كتاباته، وفي نفس الوقت كانت اعمالة تتضمن تصورات شاملة عن حال العالم العربي وتوقعات من الواقع الحاصل في ذلك الوقت. متأثرا بالأدب الروسى، ومهتما بالقصص التاريخية وكيفية إسقاطها على الواقع العربي، قدّم بذلك محمود دياب مجموعة من الكتابات التي تحمل افكارا قومية خالصة والتي لا يمكن تجاهلها على مر العصور.
  • وكانت بدايته مع المسرح عندما قدم مسرحية البيت القديم عام 1963 والتي حازت على جائزة المجمع اللغوي المصري وقدمت في القاهرة والأقاليم والسودان والعراق وسوريا.
  • وتتابعت اعمالة المسرحية بمسرحية (الزوبعة) عام 1966 وحاز عليها بجائزة منظمة اليونيسكو لأحسن كاتب مسرحى عربى. وترجمت إلى الإنجليزية والفرنسية والألمانية. ومسرحية (الغريب) ذات الفصل الواحد وقدمها المسرح القومى المصري ومسرحتا (الضيوف والبيانو) التي قدمتا في مصر وسوريا وبعض الدول العربية.
  • ومسرحية (ليالى الحصاد) عام 1968 ومسرحية (الهلافيت) عام 1970 ومسرحية (باب الفتوح) ومسرحية (رسول من قرية تميره) ومسرحية (اهل الكهف 74) ومسرحية (الرجل الطيب في ثلاث حكايات) – وهم "رجال لهم رؤوس"، "الغرباء لا يشربون القهوة"، " اضبطوا الساعات" – وقد قدمت (الغرباء لا يشربون القهوة) بعد أن ترجمت إلى الإنجليزية على المسرح في لندن.و قدم مسرحية (دنيا البيانولا) الغنائية على مسرح البالون ومسرحية (أرض لا تنبت الزهور) واوبريت (موال من مصر).
  • تعددت اعماله الأدبية حيث قدم في بداية اعماله قصة (الظلال في الجانب الآخر) التي انتجت فيلما سينمائيا وحازت على جائزة فيلم في دول العالم النامى.و رواية (طفل في الحى العربي) عام 1972 حيث ترجمت إلى الفرنسية واعدت مسلسلا إذاعيا في مصر.

من اعمالهعدل

  1. بيت أولادى
  2. الزائدون عن الحاجة
  3. الصيد الأخير
  4. شارع الصمت
  5. عشرة ايام
  6. الحب لا يحترق
  7. قضية عم مسعود
  8. رجل على الحصان
  9. رأس محموم في طائرة سوبرسونك
  10. رحلة عم مسعود.
  11. رأس محموم في طائرة سوبرسونك.
  12. الرجال لهم رؤوس.
  13. الزائدون عن الحاجة.
  14. الغرباء لا يشربون القهوة.
  15. اضبطوا الساعات.
  16. السلفة.
  17. قام بكتابة السيناريو والحوار لأعماله المسرحية (ليالى الحصاد) و(الزوبعة) و(انتقام الملكة الزباء) كمسلسل تليفزيونى في مصر وسوريا. كما قدم (دموع الملائكة) و(إلا الدمعة الحزينة) حيث اخرجها للتليفزيون المخرج حسام الدين مصطفى.

أعماله السينمائيةعدل

  1. سونيا والمجنون – عن قصة الجريمة والعقاب – إخراج حسام الدين المصطفى وحازت على جائزة احسن حوار في مصر عام 1977 ومن موسكو على جائزة احسن فيلم نفذ عن قصة الجريمة والعقاب منافسة مع الفيلم الامريكى والبريطانى لذات القصة.
  2. الأخوة الأعداء (و قد تنازل عن وضع اسمه في مقدمة الفيلم بعد خلافات مع المخرج) وحصلت على جائزة احسن فيلم في مصر.
  3. الشياطين
  4. ابليس في المدينة

تكريمهعدل

  • كرّم في اليوبيل الفضى للتليفزيون عام 1985 وحصل على وسام اليوبيل.
  • حصل على وسام القضاء بصفته مستشارا بهيئة قضايا الدولة وشهادة تقدير من الرئيس محمد أنور السادات.
  • رشحته مصر مندوبا عنها لمؤتمر المسرح العربي الذي عقد في بغداد لتحتفظ مصر بمركز المسرح العربي ومقره الدائم بالقاهرة.
  • حاز على جائزة أحسن كاتب عربى من بغداد.

وفاتهعدل

توفى في أكتوبر 1983 عن عمرا يناهز الخمسين عاما.[2]

المراجععدل