محمود أحمد شريفو

دبلوماسي إريتري

محمود أحمد شريفو بالفرنسية (Mahmoud Ahmed Sherifo) محمود أحمد شريفو، من مواليد 1948، معروف اختصاراً باسم شريفو، ولد في أريتريا. كان لفترة وجيزة رئيسا لدولة إريتريا وبعد ذلك وضع في السجن.

محمود أحمد شريفو
معلومات شخصية
الميلاد 4 أبريل 1947  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
منطقة الجنوب  [لغات أخرى]  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
تاريخ الوفاة 6 يونيو 2003 (56 سنة)   تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
مواطنة Flag of Eritrea.svg إريتريا  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة دبلوماسي،  وسياسي  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
الحزب الجبهة الشعبية للديمقراطية والعدالة  تعديل قيمة خاصية (P102) في ويكي بيانات
أعضاء من الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا ومن بينهم محمود أحمد شريفو

حياتهعدل

انضم إلى جبهة التحرير الإريترية في عام 1967. وكان ناشط مستقل خلال حرب استقلال إريترياعن إثيوبيا. بعد الاستقلال، عمل في العديد من الأماكن الحكومية وكان وزيراً للشؤون الخارجية ووزيراً الحكم المحلي.

سجنهعدل

في سبتمبر 2001 اعتقل هذا إلى أجل غير مسمى جنبا إلى جنب مع غيره من السياسيين الذين كانوا معروفين باسم G-15، ومعه داويت إسحاق.[1] ويشار إلى أنه تم اعتقاله لحملته على إجراء إصلاحات ديموقراطية في حين تؤكد مصادر رسمية أن اعتقاله هو نتيجة " فقط لأنه عمل على التماس الدعم في الأوساط الحكومية للإطاحة بالرئيس والسعي لتدخل الولايات المتحدة والأمم المتحدة لانهاء الحرب وشروط استسلام إثيوبيا"[2]، إذن اعتقل إلى أجل غير مسمى مع سياسيين آخرين كانوا يعرفون باسم مجموعة ال 15، التي عارضت حكم الرئيس الإريتري إسياس أفورقي، وتم اعتقال محمود مع 15 وزيرا آخرين من قبل الجبهة الحاكمة واحتجزت في مكان مجهول منذ ذلك الحين وانتقد الوزراء الحرب الحدودية للرئيس آنذاك عيسايا ووقعوا على رسالة مفتوحة. واعتبر كسجين رأي من قبل منظمة العفو الدولية. [6] وعلى الرغم من أن إريتريا ليس لديها منصب نائب الرئيس، إلا أن بعض المصادر أدرجت شريفو نائباً للرئيس. ويقال إنه توفي في السجن 6 يونيو عام 2003.[3]

تكريمهعدل

المراجععدل


 
هذه بذرة مقالة عن دبلوماسي إريتري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.
 
هذه بذرة مقالة عن سياسي إريتري بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.