محمد محمد فياض (طبيب)

طبيب مصري

محمد محمد فياض (1922 - 5 يناير 2009) هو طبيب مصري. يُعد من أشهر الأطباء التي أنجبتهم مصر في العصر الحديث في مجال جراحة النساء. له العديد من المؤلفات عن المرأة وصحتها وهي التي أكسبته شهرة واسعة، بالإضافة إلى تميزه المهني.[1]

محمد محمد فياض
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1922   تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
المحلة الكبرى  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 5 يناير 2009 (86–87 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
القاهرة  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة مصر  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الزوجة هند رستم  تعديل قيمة خاصية (P26) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم قصر العيني (الشهادة:بكالوريوس الطب والجراحة) (–1945)  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
المهنة طبيب التوليد والنساء،  وطبيب توليد  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات العربية،  والإنجليزية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الجوائز

حياته

عدل

ولد في المحلة الكبرى عام 1922. ونشأ في أسرة متدينة. تخرج من كلية الطب جامعة القاهرة عام 1945. تخصص في طب التوليد والنساء. وحصل على درجة الدكتوراة من نفس الجامعة. يعد الدكتور فياض أحد أبرز رواد أمراض النساء والتوليد في مصر والعالم العربي، وهو الوحيد الذي فاز بجائزة الزمالة الفخرية من الجمعية الملكية البريطانية لأمراض النساء والتوليد، وحصل أيضاً على جائزة الدولة التقديرية.[2] أختير رئيساً لعدة جمعيات مصرية وإفريقية ودولية تهتم بصحة الأم والطفل.[3]

هو أيضاً، الزوج الثاني للممثلة المصرية المشهورة عالمياً هند رستم. والتي من أجله اعتزلت الفن نهائياً على حد قولها.[4] وليس لديه أياً من الأبناء أو البنات.

اهتماماته

عدل

كان مهتماً بصميم تخصصه. أي كل ما يخص المرأة، صحتها والطفل. ألف العديد من الكتب ونشر كثيراً من الأبحاث العلمية المُختصة بمجاله. كان عنده ولع خاص بالمرأة المصرية القديمة خصوصاً الفرعونية منها. وكتب عنها في كتابين أو أكثر.

يتضح أيضاً من كتاباته أنه كان متديناً ومُعجباً بخلق الله الذي يتجلى في نشأة الإنسان. حيث كان متابعاً ودارساً لمراحل تطور الجنين البشري. ووصف ذلك بالقرآن الكريم وهو ما دفعه لعمل دراسة ونشر لكتاب عن هذا الموضوع.

مواقفه

عدل

كان له موقف واضح وصريح من عملية ختان الإناث، المنتشرة في الدول العربية والدول الأفريقية وغيرها. وهو أنه ضد هذه العملية التي لها آثار صحية ونفسية سيئة على المرأة ويقلل من خصوبتها. كما أن لها مضاعفات سيئة يمكن لها أن تحدث. كتب موقفه ذلك في كتابه «البتر التناسلي للإناث» وأعلنه بكل وضوح في مُقدمته. وأثبت فيما يليه ضرر هذه العملية ونشر عدد من الإحصاءات بكتابه هذا.

يقول في مقدمة كتابه:

" رأيي الذي أعلنه منذ البداية وبكل وضوح:

إنني ضد ختان الإناث.

وذلك رأي رسخ في قرارة نفسي منذ أول يوم مارست فيه مهنة الطب، وتمسكت به طوال حياتي المهنية، وساظل أدعوا إليه بقية عمري.

إن ختان الإناث -في رأيي- عملية همجية وحشية، تجرى وقائعها في ظروف غير صحية بالمرة. وعلى أيدي مجموعة من الجهلة، وهي عملية مُدمرة للنثى صحياً وبدنياً ونفسياً، ولها آثار ومضاعفات فادحة سواء على المدى القصير أو البعيد. وهي عملية تتعارض مع شعائر الدين الإسلامي، وتُمثل جريمة كاملة -قانونياً- بكل أبعاد الجريمة من عمد وسِبق إصرار"

مؤلفاته

عدل

وفاته

عدل

رحل يوم الإثنين الموافق 5 يناير 2009 عن عمر يناهز 86 عاماً. وتم العزاء بمسجد عمر مكرم بالقاهرة بعدها بثلاثة أيام.[5]

مراجع

عدل
  1. ^ "محمد فياض.. رائد أمراض النساء والتوليد في العالم العربي". مجلة الصحة العربية. 26 نوفمبر 2020. مؤرشف من الأصل في 2024-02-22. اطلع عليه بتاريخ 2024-03-27.
  2. ^ هند رستم موقع فيلفان، بقلم محمد عبد الخالق. نسخة محفوظة 2011-08-12 في Wayback Machine
  3. ^ الدكتور محمد فياض: الحالة النفسية للمرأة تمنع الحملمجلة النصف الآخر، العدد التاسع، بتاريخ 28 نوفمبر، 1999م
  4. ^ هند رستم.. طلقت الفن من أجل الحب بوابة الأهرام، بتاريخ 8 أغسطس 2011. نسخة محفوظة 2020-04-14 في Wayback Machine
  5. ^ رحيل الطبيب محمد فياض زوج هند رستم. art أونلاين. [وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 2016-03-04 في Wayback Machine