محمد لحويج بوهلال

محمد لحويج بوهلال (3 يناير 1985 - 14 يوليو 2016) كان رجل تونسي وهو منفذ هجوم نيس 2016 حيث كان يقود سيارة شاحنة على حشد من الناس يحتفلون بيوم الباستيل في نيس، فرنسا، مما أسفر عن مقتل 84 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من ذلك بكثير.

محمد لحويج بوهلال
Mohamed Lahouaiej Bouhlel.jpg

معلومات شخصية
الميلاد 3 يناير 1985(1985-01-03)
مساكن، ولاية سوسة، تونس
الوفاة 14 يوليو 2016 (31 سنة) (العمر 31 سنة)
نيس، فرنسا
الجنسية تونسي
عدد الأولاد 4 [1]  تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
المهنة إرهابي  [لغات أخرى] ‏  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات

عن حياتهعدل

ولد محمد في مساكن، تونس، وهي بلدة صغيرة تبعد نحو 10 كيلومترا (6.2 ميل) خارج مدينة سوسة الساحلية، وفقا لتقارير الشرطة، كان لديه تصريح إقامة فرنسي وعاش في نيس،[2] بعد أن انتقل إلى هناك في عام 2005، حيث كان يعمل سائقا لتسليم شاحنة.[بحاجة لمصدر] وكان متزوجا وله ثلاثة أطفال، ولكن في حصل طلاق بينهما. وأفادت التقارير أنه كان يعاني من صعوبات مالية وكان يعمل كسائق، ولقد حصل على شاحنة في مده اقل من سنة قبل الهجوم.[3] والديه منفصلان ويعيشا في فرنسا.[4] وتقول تقارير ان محمد غالبا ما يزور تونس، قائلا ان آخر مرة فعل كان ذلك قبل ثمانية أشهر، قبل أن يعود إلى فرنسا.[4]

ووفقا لتقارير وسائل الاعلام، محمد معروف لدى الشرطة بسبب خمس جرائم جنائية سابقة، ولا سيما فيما يتعلق بالعنف المسلح. في 27 كانون الثاني عام 2016، تم وضعه تحت المراقبة لمهاجمته سائق سيارة مع لوح خشبي بعد حادث مروري. وكان قد أدين في 24 مارس عام 2016، ونظرا لهدذا الأمر فقد حكم عليه مع وقف التنفيذ لمدة ستة أشهر بتهمة العنف المسلح.[5][6][7] وقد كانت آخر مره لاعتقال محمد في أقل من شهر قبل الهجوم بعد حادث مروري بسبب انه كان نائما على عجلة القيادة، وانه لا يزال يخضع للإشراف القضائي. ومع ذلك، فقد كان غير مسجل بمثابة خطر على الأمن القومي (مذكرة "S") مع السلطات الفرنسية.[3]

الدوافع المحتملةعدل

أفيد أن الجاني صاح «الله أكبر» أثناء الهجوم،[8][9] في حين قال النائب الفرنسي أن الهجوم «يحمل بصمات الإرهاب الجهادي»، ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم،[10] والتحقيقات الأولية التابعه للمسؤولين الفرنسيين لم تربط محمد إلى أي مجموعة إرهابية دولية.[11]

محمد لم يكن معروفا من قبل السلطات التونسية ولم يشارك في أي أنشطة إرهابية على الأراضي التونسية.[4]ولم يكن اسمه مدرجا في قاعدة البيانات الفرنسية لمتشددين اسلاميين المشتبه بهم.[12] ووفقا لابن عم زوجة محمد، قال ان محمد لم يكن شخص متدين ولم يحضر أحد المساجد.[7] وقال ابن عم محمد بأنه «لم يكن مسلم»، وقال جاره كان يشرب الكحول ولم يحضر أبدا إلى المسجد.[13]

وفاتهعدل

قتل محمد لحويج بوهلال برصاص رجال الشرطة الفرنسيين بسبب محاولة لإجباره على وقف شاحنته. وقال[14] المدعي العام الفرنسي أن الهجوم «يحمل بصمات الإرهاب الجهادي» ولكن هذا لم تقم أي جماعه بتبني مسؤوليتها عن الهجوم،[10] والتحقيقات الأولية التي أجراها المسؤولون الفرنسيون تشير انه لا علاقة لمحمد إلى أي مجموعة إرهابية دولية.[15]

المراجععدل

  1. ^ http://www.humanite.fr/attentat-nice-ce-que-lon-sait-sur-son-auteur-611944
  2. ^ "Attentat à Nice : le suspect a été formellement identifié" (بالفرنسية). Europe1. Archived from the original on 2019-04-07. Retrieved 2016-07-15.
  3. أ ب "Attentat de Nice : ce que l'on sait du tueur du 14 juillet". Atlantico (بالفرنسية). 15 Jul 2016. Archived from the original on 2018-07-15. Retrieved 2016-07-15.
  4. أ ب ت "Nice attack: Dozens killed during Bastille Day celebrations". BBC. مؤرشف من الأصل في 2019-04-08. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  5. ^ Payton، Matt (15 يوليو 2016). "Nice terror attack: Police arrest killer Mohamed Lahouaiej Bouhlel's wife". The Independent. مؤرشف من الأصل في 2018-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  6. ^ La Rédaction (15 يوليو 2016). "Attentat de Nice: le terroriste présumé, Mohamed Lahouaiej, était connu de la police". Loractu.fr. مؤرشف من الأصل في 2017-02-02. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  7. أ ب Payton، Matt (15 يوليو 2016). "Nice terror attack: Police arrest killer Mohamed Lahouaiej Bouhlel's wife". The Independent. مؤرشف من الأصل في 2019-04-12. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  8. ^ Boyle، Darren؛ Tonkin، Sam (14 يوليو 2016). "Gun and truck attack leaves at least 80 dead in Nice: Men, women and kids strewn across road after lorry speeds for a MILE through holiday crowd watching fireworks, before gunman opens fire". Daily Mail. مؤرشف من الأصل في 2018-04-09. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15. Pro-ISIS groups have been celebrating the attack, orchestrated to coincide with France's most important national holiday, but as yet the terror group has not officially claimed responsibility.
  9. ^ Henderson، Barney؛ Graham، Graham (14 يوليو 2016). "84 killed in Nice by lorry during Bastille Day celebrations - how the attack unfolded". The Telegraph. مؤرشف من الأصل في 2018-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15. 2:19am 'Driver was 31-year-old from Nice' The local newspaper, Nice-Matin, reports that the man driving the truck was a 31-year-old Nice resident of Tunisian origin. The truck driver was said to have shouted 'Allahu Akbar' — God is greatest — before being shot dead by police.
  10. أ ب "Bastille Day attack in Nice". BBC. مؤرشف من الأصل في 2019-04-08. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  11. ^ "Here's What We Know About The Suspect In The Nice Attack". BuzzFeed. مؤرشف من الأصل في 2018-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  12. ^ J. Rubin، Alissa؛ Nossiter، Adam؛ Breeden، Aurelien؛ Blaise، Lilia (15 يوليو 2016). "Death Toll From Terrorist Attack in Nice, France, Rises to 84". The New York Times. مؤرشف من الأصل في 2018-06-25. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  13. ^ "Nice terror attacker 'wasn't Muslim, he was a s**t who drank alcohol and avoided mosque,' says his cousin". مؤرشف من الأصل في 2018-07-15.
  14. ^ "Latest updates on France lorry attack". BBC News. 15 يوليو 2016. مؤرشف من الأصل في 2019-05-01. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.
  15. ^ "Here's What We Know About The Suspect In The Nice Attack". BuzzFeed. 15 يوليو 2016. مؤرشف من الأصل في 2018-07-15. اطلع عليه بتاريخ 2016-07-15.