افتح القائمة الرئيسية

محمد كاظم الكفائي

السيد محمد كاظم بن محسن بن حسين بن علي الكفائي (1343 هـ - 1423 هـ). هو رجل دين ومؤرخ ومؤلف شيعي عراقي بالإضافة إلى كونه ناظماً للشعر العربي. وكانت الصحف العراقيَّة تنشر له المقالات والأشعار، وكان يلقي بحوثاً إسلاميَّة من إذاعة بغداد. وكانت للكفائي جولات علميَّة إلى عديد من البلدان كمصر والسودان والمغرب وپاكستان والهند وغيرها.[1]

محمد كاظم الكفائي
الديانة مسلم (شيعي إثني عشري)
معلومات شخصية
الولادة 1343 هـ / 1924 م
النجف، Flag of Iraq (1924–1959).svg المملكة العراقية
الوفاة 1423 هـ / 2002 م (78 عامًا)
النجف،  العراق

ولادته ونشأتهعدل

كانت ولادة الكفائي بمدينة النجف سنة 1917 م / 1918 هـ في زمن الدولة العثمانية لكن عندما سقطت الدولة العثمانيه واسست الدولة العراقيه قاموا بتغيير سنه ولادته إلى تأسيس الدولة العراقية سنة 1923 ، وكانت عائلته من الأسر المتديِّنة إذ أنَّ جده السيد حسين الكفائي كان من خطباء المنابر، وكان ذلك بالإضافة إلى ولادته ونشأته في النجف مركز الحوزة العلميَّة الشيعيَّة من العوامل التي دفعته للانخراط في سلك رجال الدين، فقد دخل مدارس منتدى النشر ودرس بها. وقد كتب ونشر ونظم الشعر بصورة وافرة، وله مشاركات واسعة في الأندية النجفيَّة الأدبيَّة. وكانت مقالاته وأشعاره تنشر باستمرار في الصحف العراقيَّة، وكان من نشاطاته إلقاء البحوث الإسلاميَّة من إذاعة بغداد. وقد كان الكفائي كثير السفر إلى بعض البلدان، وكانت جل أسفاره أسفاراً علميَّة، فقد زار مصر والسودان والمغرب وپاكستان والهند وروسيا والسعودية.[1]

الجدل حول كتاب الزهراءعدل

بعد أن صدر الجزء الثاني من كتابه الزهراء في السنة والتاريخ والأدب صادرته الحكومة الملكيَّة العراقيَّة، وأتلفوا نسخه إلاَّ قليلاً ممَّا لم تصل أيديهم إليه، وقد أوقف الكفائي مدة عشرين شهراً وزجُّوه في السجن،[2] لاشتمال كتابه الطعن الصريح على أبي بكر وعمر بن الخطاب والإنكار عليهما مما سبَّب غضب كثير من السنة الذين يقدسون هاتين الشخصيتين، ويعدُّونهما من أهم الرموز الدينيَّة، وقد جوبه الكتاب كذلك برفض من بعض الشيعة الذين رأوا أنَّ محتوى الكتاب ينبغي أن لا يذكر.[3] وقد أفرج عنه لاحقاً بعد تدخل المرجع محمد حسين آل كاشف الغطاء، وكتابته برقية إلى نوري السعيد يطالبه فيها بالإفراج عن الكفائي حيث كتب ما نصَّه «الكفائي يطلق، والكتاب يحرق، والموضوع يغلق؛ وإلَّا اقرأ لعرشك الفاتحة».[4]

مؤلفاتهعدل

  • مسند الإمام الباقر. أورد فيه كل ما روي عن محمد الباقر في الكتب الأربعة.[5][6]
  • مسند الإمام الصادق. أورد فيه كل ما روي عن جعفر الصادق في الكتب الأربعة.[7][8]
  • الزهراء في السنة والتاريخ والأدب. صدر منه جزآن، فالجزء الأول منه طبع عام 1369 هـ،[9] وأمَّا الجزء الثاني فقد طبع عام 1371 هـ، وقد أراد المؤلف إلحاقه بعشرة أجزاء إضافيَّة، ولم يتمكن من ذلك بسبب المنع الحكومي على كتابه.[2]
  • عصور الأدب العربي.[10][11]
  • نهج الفصاحة. جمع فيه كلمات متنوَّعة لعلي بن أبي طالب «من الخطب والكتب والكلمات القصار والطوال في كل موضوع حتى الفقه والأحكام».[12]
  • ألفين فضيلة من فضائل أمير المؤمنين.[13]


مصادرعدل

  1. أ ب "محمد كاظم الكفائي". النجف الأشرف عاصمة الثقافة الإسلاميَّة. مؤرشف من الأصل في 23 فبراير 2011. 
  2. أ ب الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج12. صفحة 67. 
  3. ^ طرادة، محمود. "قصص العصفور". سنوات الجريش. مؤرشف من الأصل في 28 يوليو 2009. 
  4. ^ الحسن، يوسف أحمد. "سيرة السيد حسن الشخص.. ودوره السياسي والاجتماعي". شبكة راصد الإخبارية. مؤرشف من الأصل في 5 مارس 2016. 
  5. ^ آل نجف، عبد الكريم. الإمامية الإثنا عشرية نظرة في النشأة والتراث الفكري. صفحة 59. 
  6. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج21. صفحة 26. 
  7. ^ آل نجف، عبد الكريم. الإمامية الإثنا عشرية نظرة في النشأة والتراث الفكري. صفحة 61. 
  8. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج21. صفحة 25. 
  9. ^ الأميني، محمد هادي. معجم المطبوعات النجفية. صفحة 207. 
  10. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج15. صفحة 275. 
  11. ^ الأميني، محمد هادي. معجم المطبوعات النجفية. صفحة 244. 
  12. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج24. صفحة 423. 
  13. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج26. صفحة 55. 
  14. ^ الأميني، محمد هادي. معجم المطبوعات النجفية. صفحة 110. 
  15. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج25. صفحة 157. 
  16. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج16. صفحة 175. 
  17. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج15. صفحة 241. 
  18. ^ الطهراني، آغا بزرگ. الذريعة إلى تصانيف الشيعة - ج9. صفحة 912. 

مراجععدل

  • الذريعة إلى تصانيف الشيعة. آغا بزرگ الطهراني، طبع بيروت - لبنان، 1403 هـ / 1983 م، منشورات دار الأضواء.
  • معجم المطبوعات النجفية. محمد هادي الأميني، طبع النجف - العراق، 1385 هـ / 1966 م، منشورات مطبعة الآداب.