افتح القائمة الرئيسية

الجنرال محمد فرح عيديد كان رئيساً لمؤتمر الصومالي الموحد (USC) واحدة من المنظمات السياسية الرئيسية وشبه العسكرية في الصومال.[1][2][3] شكل في عام 1987 دوراً رئيسياً في الإطاحة بحكومة سياد بري، وأصبح هدفاً رئيسياً للحملة عملية إعادة الأمل في عام 1993. عُرف أيضا بتعنته وتشدده ورفضه المصالحة مع الفصائل الصومالية وكان أحد الأطراف الرئيسية في الحرب الأهلية الصومالية . قُتل محمد فرح عيديد في اليوم الثاني من أغسطس سنة 1996 في هجمات مفاجئة على يد أحد خصومه.

محمد فرح عيديد
المؤتمر الصومالي الموحد (USC)
في المنصب
15 يونيو 1987 – 1 أغسطس 1996
معلومات شخصية
الميلاد 15 ديسمبر 1934(1934-12-15)
مودوق ، الصومال
الوفاة 2 أغسطس 1996 (61 سنة)
مقديشيو ، الصومال
الجنسية الصومال الصومال
الحياة العملية
المدرسة الأم أكاديمية ميخائيل فاسيليفتش فرونز العسكرية  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي،  وضابط،  ودبلوماسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب المؤتمر الصومالي الموحد - التحالف الوطني الصومالي (م ص م/ت وص)
الخدمة العسكرية
الرتبة فريق أول  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب حرب أوغادين  تعديل قيمة خاصية الصراع (P607) في ويكي بيانات

حياته المبكرةعدل

مولود في بلد وين بإقليم هيران عام 1934م ، وتلقى تعليميه الأساسي والثانوي في مقديشو حتى 1953م .

حياته العسكرية والسياسيةعدل

في 1956م انضم إلى الكلية الأكاديمية الحربية في روما عاصمة إيطاليا، ثم أصبح مديرا للشرطة وبعد استقلال الصومال أصبح عيديد مدير التدريب العسكرى في معسكر حلنى، ثم الوكيل العسكرى الصومالى في موسكو بين 1963و1966 ثم القائد العسكرى في الأقاليم الشمالية بين عامى 1968 و1969، وبعد الانقلاب العسكري الذي قاده اللواء سياد برى اعتقل محمد فرح عيديد مع العقيد عبدالله يوسف لمدة ست سنوات، وبعد إطلاق سراحه أعيد إلى منصبه في الأقاليم الشمالية في 1978.

وأصبح المستشار العسكرى للرئيس سياد بري للشؤون الأمنية ثم سفيرا للصومال في الهند لثمانى سنوات من 1982 إلى 1990م.[4]

قيادة الإنقلاب والرئاسةعدل

استقال من منصبه كسفير للصومال في الهند في عام 1990م، وعاد منها إلى إثيوبيا معارضاً للرئيس سياد بري، وقاد حروبا ضد نظام بري مما أجبر سياد الأخير على الهروب إلى جنوب الصومال، ثم نشبت حرب دموية في مقديشو لم تتوقف نزاعا على السلطة ورفض عيديد فكرة المصالحة بين الفصائل.

وفي أغسطس 1995 أعلن عيديد تشكيل ما سمي بالحكومة الموسعة، وأعلن نفسه رئيساً للصومال.[5]

وفاتهعدل

في عام 1996م خرج عليه حليفه عثمان حسن على عاتو، فشن عيديد عليه حربا بلا هوادة، وفي إحدى تلك المعارك أصيب الجنرال عيديد، وتوفي في 2 أغسطس 1996 متأثرا بتلك الإصابة.

الشهرة العالميةعدل

أخذ شهرة واسعة عند اشتباك قواته مع القوات الأمريكية وإسقاط مروحيتين من طراز بلاك هوك ومقتل 19 جندياً أمريكياً من قوات دلتا الأمريكية وسحلهم في شوارع مقديشيو.

محمد فرح عيديد في الثقافةعدل

أمر الرئيس الأمريكي بيل كلينتون بسحب القوات الأمريكية من الصومال سنة 1994م، وقد تم عمل فيلم بعنوان سقوط الصقر الأسود عن القتال في الصومال سنة 2001.

المراجععدل

  1. ^ Ahmed III، Abdul. "Brothers in Arms Part I" (PDF). WardheerNews. مؤرشف من الأصل (PDF) في May 3, 2012. اطلع عليه بتاريخ February 28, 2012. 
  2. ^ Ahmed III، Abdul. "Brothers in Arms Part I" (PDF). WardheerNews. مؤرشف من الأصل (PDF) في 03 مايو 2012. اطلع عليه بتاريخ 15 يوليو 2012. 
  3. ^ "Somali faction leader Aidid dies", CNN, August 2, 1996. نسخة محفوظة 09 سبتمبر 2007 على موقع واي باك مشين.
  4. ^ "صحيفة المصري اليوم - وفاة محمد فرح عيديد القائد العسكري الصومالي". 2/ 08/2012. مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. 
  5. ^ "صحيفة المصري اليوم - وفاة محمد فرح عيديد القائد العسكري الصومالي". مؤرشف من الأصل في 26 سبتمبر 2018. 

وصلات خارجيةعدل