محمد فتحي

اذاعي مصري
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

الإذاعي محمد فتحي (1910-1986) يعتبر من أوائل جيل الرواد بالاذاعة المصرية وتميز بحلاوة صوته وهو ما أدى إلى إطلاق لقب كروان الاذاعة عليه.

ميلاده ونشأتهعدل

شهدت مدينة المنصورة ميلاد الرائد الإذاعي محمد فتحي في السابع والعشرين من يناير سنة 1910. بعد تخرجه في قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب سنة 1932، عين بالإذاعة المصرية قبل أن ينطلق بثها، وكان أول صوت يقول "هنا القاهرة" في اليوم الأخير من شهر مايو 1934 .[1]

وقد حصل علي ليسانس الآداب (قسم اللغة الإنجليزية) من جامعة القاهرة عام 1932 وعين بالإذاعة المصرية في 4مايو 1934 أي قبل بدء الإرسال الإذاعي بسبعة وعشرين يوما فقط .

عمله بالاذاعةعدل

    • تدرج محمد فتحي في عدة مناصب بداية من عمله كمذيع في الإذاعة المصرية حتى أصبح كبيرا للمذيعين ، ثم مديرا للتمثيليات والبرامج حتى وصل إلي درجة مساعد المراقب العام ، ثم مراقبا عاما للإذاعة في سبتمبر 1947 .

كان محمد فتحي أول من ابتكر التمثيلية الإذاعية عندما قدم تمثيلية بعنوان "روميو وجوليت" وقام هو نفسه بترجمة النص العالمي بالإضافة إلي إخراجه وأداء دور "روميو" أيضا .

كما قدم مسلسلا اجتماعيا من تأليفه بعنوان " دنيا الناس " .

كما قام بتقديم الأوبريت الغنائي من خلال الإذاعة فقدم مع محمود الشريف أوبريت " روما تحترق " ثم أوبريت "عذراء الربيع" وأوبريت "الورد والفل والياسمين" .

وفي يونيو عام 1951 نقل إلي وزارة المعارف وتولي النشاط الاجتماعي والرياضي بها مثل محمد فتحي الإذاعة في العديد من المؤتمرات الدولية .

كان له العديد من المؤلفات والترجمات حيث قدم كتابا يعتبر من أهم كتب الإعلام وهو كتاب "عالم بلا حواجز" وقدم أيضا كتاب "14 عاما علي الهواء" .

تكريمه وكتاباتهعدل

وفي عيد الإذاعة الخمسين أعد كتابا مطولا يحكي فيه تاريخها منذ إنشائها بعنوان "الإذاعة المصرية في نصف قرن" ويعد هذا الكتاب وثيقة للأجيال المتعاقبة للعاملين في الحقل الإعلامي . نال محمد فتحي العديد من الأوسمة وأشكال التكريم :- فقد منحته الجامعة المصرية منحة دراسية لمدة عامين علي نفقتها الخاصة تقديرا لتفوقه كما حصل علي رتبة "البكويه" رسميا ، وعلي قلادة النيل وعدد كبير من الأوسمة خلال حياته .

وفاتهعدل

توفي في 2/12/ 1986.

المراجععدل

كروان الإذاعة ومستقبل التليفزيون - فاروق شوشة ( جريدة الأهرام )[2]

  • مجلة الوعى العربي [3]
  • جريدة الأهرام [4]