محمد علي الرباني

Tango-nosources.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.تفتقر سيرة هذه الشخصية الحيّة إلى الاستشهاد بأي مصدر موثوق يمكن التحقق منه. فضلاً، ساهم في تطوير هذه المقالة من خلال إضافة مصادر موثوقة. في سير الأحياء، يُزال المحتوى فوراً إذا كان بدون مصدر يدعمه أو إذا كان المصدر المُستشهد به مشكوكاً بأمره. (يوليو 2017)
N write.svg
تعرَّف على طريقة التعامل مع هذه المسألة من أجل إزالة هذا القالب.هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر مغاير للذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. يمكن أيضاً تقديم طلب لمراجعة المقالة في الصفحة المُخصصة لذلك. (فبراير 2016)

محمد علي الربّاني هو ابن العلامة السيد إبراهيم الرباني من علماء محافظة خراسان في إيران، ولد محمد علي في تربت حيدريه في الأول من شهر رمضان لعام 1367 هجرية، درس جزءاً من مقدمات العلوم الدينية - النحو والصرف والمنطق - في مسقط رأسه، ثم هاجر إلى مدينة مشهد لتكميلها هناك، ومن ثم في سنة 1386 هـ هاجر إلى النجف وتزوج هناك كريمة السيد يحيى المدرسي اليزدي وعاش فيها حتى عام 1407 هـ وقد حضر - في النجف - في مرحلة السطوح عند الشيخ المدرس الأفغاني كتاب القوانين وعند الشيخ حسين الراستي الكاشاني بعض كتاب الروضة البهية والمكاسب وعند السيد إبراهيم الحجازي الطبسي والشيخ مجتبى اللنكراني كتاب فرائد الأصول وعند الشيخ صدرا البادكوبي والشيخ ميرزا جواد التبريزي كتاب الكفاية وحضر في البحث الخارج عند أعلام الحوزة العلمية هناك منهم: السيد أبو القاسم الخوئي والشيخ ميرزا باقر الزنجاني والسيد محمد الروحاني والسيد علي السيستاني، وقد كتب بعض تقريرات دروسه. وهو الآن وكيل السيد علي السيستاني، ويقوم بإدارة مكتبه في مشهد.

محمد علي الربّاني
الس محمد علي الرباني
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1948 (العمر 72–73 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
تربت حيدريه،  إيران
الإقامة مشهد،  إيران
الجنسية إيرانية
الحياة العملية
التعلّم حوزة النجف،  العراق.

أبناؤهعدل

  • مهدي
  • هادي
  • إبراهيم

مؤلفاتهعدل

  1. الاستصحاب.
  2. القواعد الفقهية.
  3. الاجتهاد والتقليد والاحتياط.
  4. قاعدة الإلزام. http://www.taghrirat.net

وصلات خارجيةعدل

النجف


 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية إيرانية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.