محمد صالح طماح

سياسي وعسكري يمني

محمد صالح طماح (1952-2019) هو عسكري يمني، ولد وعاش مرحلة طفولته في قرية "بين الواديين" التابعة لمديرية يهر محافظة لحج، وهاجر وهو بعمر 14 سنة إلى المملكة العربية السعودية ثم عاد إلى قريته قبل استقلال جنوب اليمن من الاستعمار البريطاني عام 1967م.[2]، في 23 مايو 2018 عين رئيساً لهيئة الاستخبارات العسكرية اليمنية.

محمد صالح طماح
معلومات شخصية
اسم الولادة محمد صالح عبد الكريم صالح بن أحمد بن عبد أحمد بن طماح
الميلاد 1952[1]
محافظة لحج
الوفاة 13 يناير 2019 (68–69 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
عدن  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
الجنسية يمني
عدد الأولاد 9   تعديل قيمة خاصية (P1971) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي
عسكري
اللغات العربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الولاء الجيش اليمني  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الفرع القوات البرية اليمنية  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة لواء
المعارك والحروب حرب ضد قوات علي ناصر (13 يناير 1986)

حرب 94م بين اليمن الجنوبي واليمن الشمالي معركة 23 يوليو 2009م للإنتصار للشيخ طارق الفضلي


معركة تحرير العر (2011)

الحياة العسكريةعدل

دخل السلك العسكري مبكرا وانخرط في التنظيم السياسي للجبهة القومية، واستطاع أن يحصل على منحة تعليمية في الخارج وحصل على الماجستير في العلوم العسكرية في روسيا، وعاد إلى اليمن الجنوبي ثم ترقى في السلك العسكري وعُين رئيس القسم السياسي بسلاح المدرعات، شارك في حرب 13 يناير عام 1986م إلى جانب علي سالم البيض ضد قوات علي ناصر محمد، وترقى في الرتب العسكرية كما شارك في حرب 1994 إلى جانب الانفصاليين ضمن قوات الدروع وكانت تحت قيادته وقاتل حتى يوم 7 يوليو 1994. بعد الهزيمة غادر إلى الولايات المتحدة الأمريكية وعاد عام 2007 ، وشارك في قيادة المظاهرات السلمية في عدن والضالع ويافع وأبين ، قاد معركة تحرير العر في يافع من قوات الحرس الجمهوري عام 2011م وانتصر على هذه القوات. شارك عام 2008 مع عبد الله الناخبي في الاشتباكات التي دارت بين قوات علي عبد الله صالح ومجموعات من الحراك الجنوبي في ردفان انتهت بالصلح. أصدر اللواء محمود الصبيحي قرارا بتعيينه قائدا لمحور العند ولم تصمد القاعدة طويلا امام قوات عبد الملك الحوثي التي اجتاحت عدن يوم 25 مارس من سنة 2015.[3]

شارك ضمن المقاومة المسلحة في جبهة العند إلى أن تم تحرير المحافظات الجنوبية بتاريخ 14 يوليو 2015 من قوات الحوثي.

في 23 مايو 2018 صدر قرار جمهوري بتعيينه رئيسا لهيئة الاستخبارات والإستطلاع.[4]

توفي يوم 13 يناير عام 2019 أثر تفجير استهدف قاعدة العند بطائرة مسيرة تبنتها جماعة الحوثي.[5]

لديه 5 أولاد ذكور وهم ياسر (متوفي)، وعمار، وصالح، ومالك، وقاصد، وأربع بنات هن: طليعة (متوفية)، وسميرة، والعنود.

مراجععدل

  1. ^ "طماح : كل الخيارات أمامنا مفتوحة.. ويناير موعداً للمؤتمر الوطني ( 1 – 2 )". موقع يمنات الأخباري. مؤرشف من الأصل في 17 أبريل 2019. اطلع عليه بتاريخ 19 يناير 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "انسحاب قوات الحرس الجمهوري من موقع جبل العر العسكري بيافع بعد معركة عنيفة أودت بحياة 5 جنود و3 مسلحين وجرح 12 آخرين". مؤرشف من الأصل في 8 أغسطس 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ http://www.soutalgnoub.com/vb2/showthread.php?t=53604
  4. ^ http://www.sabanew.net/viewstory/33650/
  5. ^ وفاة رئيس الاستخبارات العسكرية اليمنية متأثرا بجراحه جراء "هجوم العند" نسخة محفوظة 13 يناير 2019 على موقع واي باك مشين.
 
هذه بذرة مقالة عن موضوع عن عسكري يمني بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.