محمد صادق الروحاني

مرجع شيعي إيراني

السيد محمد صادق الحسيني الروحاني (1926 - 2022). هو مرجع وفقيه شيعي إيراني من مدينة قم، كان من أبرز المراجع الذين شاركوا في محاربة النظام الإيراني في فترة الحكم البهلوي والمساهمة بشكل بارز في الثورة الإسلامية الإيرانية.

السيد  تعديل قيمة خاصية (P511) في ويكي بيانات
محمد صادق الروحاني
(بالفارسية: مُحمَّدصادق روحانی)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات

معلومات شخصية
الميلاد 15 يوليو 1926  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
قم  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 16 ديسمبر 2022 (96 سنة) [1]  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
قم  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
مواطنة الدولة البهلوية (1926–1979)
إيران (1979–2022)  تعديل قيمة خاصية (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم حوزة النجف  تعديل قيمة خاصية (P69) في ويكي بيانات
تعلم لدى محمد كاظم الشيرازي،  ومحمد حسين الأصفهاني،  وأبو الحسن الموسوي الأصفهاني،  وأبو القاسم الخوئي،  ومحمد حسين الطباطبائي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
التلامذة المشهورون يوسف المدني التبريزي،  وهادي خسروشاهي  تعديل قيمة خاصية (P802) في ويكي بيانات
المهنة عالم مسلم،  وفقيه،  ومدرس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغة الأم الفارسية  تعديل قيمة خاصية (P103) في ويكي بيانات
اللغات الفارسية،  والعربية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
التيار شيعة أصولية  تعديل قيمة خاصية (P135) في ويكي بيانات
المواقع
الموقع الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

ولادته ونشأته عدل

ولد بمدينة قم في الخامس من شهر محرم 1345 هـ، الموافق للخامس عشر من يوليو 1926م، في وسط عائلة متدينة، وابتدأ بالدراسة الحوزوية في سن مبكرة جداً، ويُنقل أنه تمكن من إنهاء دراسة «المقدمات» وهو في العاشرة من عمره.

في النجف عدل

هاجر إلى النجف في سنٍ مبكرة وكان يشارك في درس «المكاسب» وهو في الحادية عشرة من عمره، ثم شرع بحضور دروس «البحث الخارج»، فدرس عند العديد من الأساتذة، وكان منهم: محمد كاظم الشيرازي، ومحمد حسين الأصفهاني، ومحمد علي الكاظمي، وأبو الحسن الأصفهاني، وأبو القاسم الخوئي، وقد كانت له علاقة شديدة بأستاذه أبي القاسم الخوئي حيث رافقه ما يقارب خمسة عشرة سنة حاضراً دروسه وأبحاثه.

وفي فترة مكوثه الطويل في النجف كانت بينه وبين نواب صفوي علاقة ومعرفة وكان يحرّضه ويحثه على استمرار نشاطه في مواجهة النظام الإيراني البهلوي.

عودته إلى قم عدل

بعد سنين طويلة من دراسته في النجف؛ عاد إلى مسقط رأسه في مدينة قم في سنة 1369 هـ، ومارس التدريس، فقد درّس خمس دورات كاملة في علم الأصول في «البحث الخارج» التي كانت تتألف كل واحدة منها من عدّة سنوات من التحقيق العميق والتدريس اليومي، أما بالنسبة لدروس علم الفقه في «البحث الخارج» فإنه لم يُحدد له زماناً لأنّه ومنذ وروده إلى قم وحتى الآن لا يزال مستمراً بتدريسه. وحتى الآن يقوم بالتدريس والتأليف وممارسة أدواره المرجعية.

مرجعيته عدل

تسلّم المرجعية بعد وفاة أستاذه أبي القاسم الخوئي حيث رجع إليه بعض مقلّدي الخوئي في التقليد، وقد شهد له أستاذه الخوئي بوصوله لمرحلة الاجتهاد وقال الروحاني في استفتاءٍ وُجه إليه: ”لدي شهادة من السيد الخوئي بما هو فوق الاجتهاد في حين ما كان سني 15 سنة“، كما نُشرت شهادات بعض المجتهدين كمحمد علي المدرس الأفغاني وعلي البهشتي له، وقد أقرّا له كذلك بالأعلمية.

وفاته عدل

تُوفي مساء يوم الجمعة في مدينة قم، بتاريخ 16 ديسمبر 2022 ميلاديًا، المُوافق 21 جمادى الأولى 1444 هـ هجريًا،[2] عن عمرٍ ناهز 96 عامًا،[3] ويُذكر أن سبب وفاته كانت بسبب مرض عضال ألمَّ به خلال السنوات السابقة التي مرت.[4]

نعاه السيّد علي الخامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإسلامية، وقدم التعازي لأهله ومحبيه،[5][6] كما عزى السيّد علي السيستاني، المرجع الأعلى للشيعة بوفاته. وأعلنت الحوزة العلمية في النجف، تعطيل الدرس لليوم السبت حدادًا عليه.[7]

مؤلفاته عدل

المؤلفات العربية عدل

  • فقه الصادق: موسوعة فقهية تقع في واحد وأربعون مجلداً.
  • زبدة الأصول: يشتمل على دورة في علم الأصول، ويقع في أربعة مجلدات.
  • منهاج الفقاهة: شرح وتعليق على كتاب «المكاسب» لمرتضى الأنصاري، ويقع في ستة مجلدات.
  • منهاج الصالحين: هو في الأصل الرسالة العملية لمحسن الحكيم، وقد طُبعت أول مرة في النجف عام 1365 هـ، ونالت هذه الرسالة استحسان العديد من علماء الشيعة؛ وأول من اعتمدها بعد الحكيم هو أبو القاسم الخوئي - أستاذ الروحاني - فزاد فيها بعض الفروع وأعاد ترتيب بعض المسائل وأدرج عليها تعليقة، ثم دمجها في الأصل فخرجت مطابقة لفتاواه،[8] وقد حذا حذو الخوئي من بعده عدد كبير من تلامذته الكبار الذين تصدوا للمرجعية؛ وكان من بينهم الروحاني فاعتمد هذه الرسالة مغيراً فيها مواضع الخلاف بما يتطابق مع رأيه.[9]
  • مناسك الحج.
  • الاجتهاد والتقليد.
  • القواعد الثلاثة.
  • رسالة في فروع العلم الإجمالي.
  • المسائل المستحدثة.
  • تعليق على وسيلة النجاة: تعليقٌ على كتاب «وسيلة النجاة»، وهو الرسالة العملية لأبي الحسن الأصفهاني.
  • تعليق على العروة الوثقى: تعليقٌ على كتاب «العروة الوثقى» لمحمد كاظم الطباطبائي اليزدي.
  • تعليق على منهاج الصالحين: تعليقٌ على كتاب «منهاج الصالحين»، وهو الرسالة العملية لأبي القاسم الخوئي.
  • ملخص المسائل المستحدثة.
  • منتخب توضيح المسائل.
  • منتخب الأحكام
  • رسالة في اللباس المشكوك.
  • رسالة في القرعة.
  • رسالة في قاعدة لا ضرر.
  • الحكومة الإسلامية.[10]

المؤلفات الفارسية عدل

  • توضيح المسائل.
  • مختصر الأحكام.
  • تحقيق در مسأله جبر واختيار.

مراجع عدل

  1. ^ "آیت‌الله ‌روحانى دار فانی را وداع گفت" (بالفارسية). خبرگزاری تسنیم. مؤرشف من الأصل في 2022-12-17. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-17.
  2. ^ "سماحة المرجع السيد محمد صادق الروحاني في ذمة الله". موقع مکتب سماحة آیة الله العظمی السید محمد صادق الحسینی الروحانی (دام ظله). مؤرشف من الأصل في 2023-03-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  3. ^ "وفاة المرجع الديني السيد محمد صادق الروحاني في إيران". الأئمة الاثنا عشر. مؤرشف من الأصل في 2022-12-20. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  4. ^ "محدث: سبب وفاة السيد محمد صادق الروحاني". وكالة سوا الإخبارية. 16 ديسمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2023-01-26. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-16.
  5. ^ "پیام تسلیت رهبر انقلاب درپی درگذشت آیت‌الله سید صادق روحانی". www.irna.ir. مؤرشف من الأصل في 2022-12-21. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-18.
  6. ^ "قائد الثورة يعزي برحيل آية الله السيد صادق الروحاني". Mehr News Agency. 17 ديسمبر 2022. مؤرشف من الأصل في 2022-12-19. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-18.
  7. ^ "السيد السيستاني يعزي برحيل المرجع محمد صادق الروحاني (وثيقة)". قناه السومرية العراقية. مؤرشف من الأصل في 2022-12-18. اطلع عليه بتاريخ 2022-12-18.
  8. ^ الحسيني الروحاني، صادق. منهاج الصالحين - الجزء الأول. ص. 5.
  9. ^ الحسيني الروحاني، صادق. منهاج الصالحين - الجزء الأول. ص. 6.
  10. ^ سيرة الروحاني على موقعه الرسمي.[وصلة مكسورة] نسخة محفوظة 31 أغسطس 2011 على موقع واي باك مشين.