افتح القائمة الرئيسية

محمد رؤوف النجار

لاعب كرة قدم تونسي
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

محمد رؤوف النجار، ولد في قابس سنة 1947، هو لاعب كرة قدم ومحامي وشخصية سياسية تونسية.

محمد رؤوف النجار
الرئيس زين العابدين بن علي
رئيس الوزراء حامد القروي
وزير الشباب والرياضة
في المنصب
22 يناير (جانفي) 1997 – 5 سبتمبر 2002
رئيس الوزراء محمد الغنوشي
Fleche-defaut-droite-gris-32.png عبد الرحيم الزواري
عبد الرحيم الزواري Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
وزير التربية والتكوين
في المنصب
25 أغسطس (أوت) 2003 – 17 أغسطس (أوت) 2005
Fleche-defaut-droite-gris-32.png منصر الرويسي
الصادق القربي Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
سفير تونس في فرنسا
في المنصب
30 سبتمبر 2005 – 11 يوليو (جويلية) 2012
Fleche-defaut-droite-gris-32.png منصر الرويسي
عادل الفقيه Fleche-defaut-gauche-gris-32.png
معلومات شخصية
الميلاد 1947
قابس، تونس
الجنسية تونسية
الديانة الإسلام
الحياة العملية
المهنة محامي
الحزب التجمع الدستوري الديمقراطي
الرياضة كرة القدم  تعديل قيمة خاصية الرياضة (P641) في ويكي بيانات

لاعب كرة قدمعدل

كان أبوه، محمد الصحبي النجار، لاعب كرة قدم كذلك، أصيل مدينة قابس. وسنة 1952، أي عندما كان محمد رؤوف في سنّ الخامسة، انتدب النادي التونسي (يعرف اليوم باسم النادي الرياضي الصفاقسي) أباه لينشط معه، وهو ما انجرّ عنه انتقال العائلة إلى صفاقس.

بدأ رؤوف مسيرته الرياضية صغيرا كلاعب كرة يد مثل أخيه الأكبر رضا، لكنّه سرعان ما غيّر وجهته نحو كرة القدم، فانضمّ إلى النادي التونسي الذي كان ينشط فيه أبوه، وسمح له طوله بالبروز فيه في خطة لاعب دفاع محوري (ليبيرو)، مما حدا بمدرب الفريق القومي الأولمبي إلى استدعائه إلى الفريق.

وفي النادي التونسي الذي تغير اسمه إلى النادي الرياضي الصفاقسي سنة 1962، استطاع رؤوف وزملاؤه أن يتحصّلوا على أوّل بطولة وطنية في تاريخ النادي سنة 1969، ثمّ بطولة أخرى سنة 1971 ومعها كأس تونس الأولى في تاريخ النادي كذلك في نفس السنة.

وفي مباراة نهائي الكأس هذه التي انتصر فيها النادي الصفاقسي على الترجي الرياضي التونسي وقعت حادثة مثيرة ؛ إذ قام جمهور الفريق المنهزم بإلقاء الحجارة على منصة الوزير الأول الهادي نويرة، وقد تم تعويض رؤوف النجار خلال هذه المباراة بسبب إصابته في رأسه فغادر الميدان معصوب الرّأس. ونتيجة لأعمال العنف هذه، أصدر الرئيس الحبيب بورقيبة قرارا يقضي بحل فريق الترجي الرياضي التونسي.

وبهذه المباراة، اختتم محمد رؤوف النجار مسيرته الرياضية محرزا الأرقام التالية :

مسيرته المهنية والسياسيةعدل

المحاميعدل

أثناء مسيرته الرياضية، محمد رؤوف النجار دراسة الحقوق. وسنة 1970، بدأ بالعمل كملحق إداري في البنك المركزي التونسي، ثمّ أصبح محاميا سنة 1975 وبدأ في المرافعة في القضايا السياسية.

رئيس الجامعة التونسية لكرة القدمعدل

سنة 1994، وقع تعيينه في منصب رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، وهو منصب شغله إلى سنة 1996. وخلال عهدته الجامعية، بلغ المنتخب الوطني التونسي الدور النهائي لكأس الأمم الإفريقية لسنة 1996 وخسر مع جنوب إفريقيا، البلد المنظم. وبعد عودة المنتخب من هذا البلد إثر المسابقة، استقبل رئيس الجمهورية التونسية زين العابدين بن علي رئيس الجامعة محمد رؤوف النجار والمدرب الوطني هنري كاسبرجاك في المطار.

مسيرته السياسيةعدل

يوم 22 جانفي 1997، عيّن رئيس الجمهورية محمد رؤوف النجار وزيرا للشباب والطفولة في حكومة حامد القروي خلفا لعبد الرحيم الزواري. ثمّ، في 17 نوفمبر 1999، وقع إسقاط هذه الحكومة وتعويضها بحكومة جديدة لمحمد الغنوشي، تولّى فيها محمد رؤوف النجار منصب وزير للشباب والطفولة والرياضة، وبقي في هذا المنصب حتّى يوم 5 سبتمبر 2002، اليوم الّذي استعاد فيه عبد الرحيم الزواري منصبه.

سنة 2001، أصبح رؤوف النجار رئيسالدائرة المحاسبات، ثمّ عُيّن وزيرا للتربية والتكوين يوم 25 أوت 2003 خلفا لمنصر الرويسي، وبقي في هذا المنصب سنتين قبل أن يغادر الحكومة يوم 17 أوت 2005 تاركا مكانه للصادق القربي الذي استرجع حقيبته الوزارية. ومن ثمّة وقع تعيينه سفيرا لتونس في فرنسا، وبقي في هذا المنصب حتّى يوم 5 جويلية 2012 لمّا وقع تعويضه بعادل الفقيه.

مراجععدل