محمد بهجة الأثري

محمد بهجة الأثري (1904 - 1996)، هو عالم لغة عربية عراقي. كان كاتبا موسوعيا شملت كتاباته وأبحاثه اللغة والأدب والإسلاميات والتاريخ. وهو تلميذ الإمام محمود شكري الألوسي.[1]

محمد بهجة الأثري
معلومات شخصية
الميلاد 1904م
بغداد
الوفاة 1996م
بغداد
الجنسية  العراق
الديانة الإسلام / السُنة
الحياة العملية
تعلم لدى علي علاء الدين الآلوسي،  ومحمود شكري الآلوسي  تعديل قيمة خاصية (P1066) في ويكي بيانات
المهنة مدرس لغة عربية وفقيه وخطاط ومؤرخ
تأثر بـ محمود شكري الآلوسي، نعمان الآلوسي، محمد كرد علي، علي علاء الدين الآلوسي، محمد بن عبد الوهاب.
الجوائز

نسبهعدل

هو محمد بهجة الأثري بن محمود أفندي ابن عبد القادر بن أحمد بن محمود، من أهل بغداد نشأة وولادة، وعائلته معروفة في التجارة ولها أملاك كثيرة في العراق، قدِمَ جدّه الأعلى من ديار بكر إلى أربيل فبغداد، وتزوّج جدّه الحاج أحمد من أسرة بغدادية من عشيرة قيس، والدة محمد بهجة الأثري، اسمها زينب، تركية الأصل من كركوك، ومن أُمّهِ تعلّم اللغة التركية.

تسميته الأثريعدل

كان محمد بهجة يتعلّم كتاب "مراقي الفلاح" عند شيخه علي علاء الدين الآلوسي فلم يُعجبه الكتاب وطلب من استاذه أن لا يدرّسه هذا الكتاب فقال له استاذه علي الآلوسي، ما تريد أن تقرأ؟ فقال محمد بهجة "أريد أن أتعرف على الفقه الإسلامي الحقيقي"، فقال له الاستاذ إذن أنت أثري، فسأله محمد بهجة عن معنى "أثري" فقال له استاذه "الأثري هو الذي يتبع أثر الرسول عليه الصلاة والسلام قولاً وفعلاً"، وراقته الكلمة فتسمّى بها.[2]

إجازاته ودراستهعدل

كان من أفذاذ علماء العراق الذين نبغوا بعلومهم وآدابهم حتى ذاع صيتهم، أخذ إجازات العلم والأدب والخط من العلامتين الشيخ محمود شكري الآلوسي المتوفي عام 1923م، والشيخ القاضي علي علاء الدين الآلوسي المتوفي عام 1921م. ودرس على يد علماء بغداد في عصره. ومن العلماء الذين تأثر بهم العلامة نعمان الآلوسي المتوفي عام 1899م.

وبرع في فن الخط على قاعدة نس تعليق، وكان خطه أشبه بخط استاذه محمود شكري الألوسي في الرسم والضبط، وله نماذج من خطه في المجمع العلمي العراقي، وقد خط وكتب كثيرا من الكتب لنفسه ولأستاذه، وله مؤلفات كثيرة، ومن مؤلفاته كتاب أعلام العراق، الذي يحوي تراجم أهل العراق وهو نادر من نوعه في السبك والصياغة.

وهو يحسن نظم الشعر وله ديوانان ضخمان يشتملان على قصائد عصماء، وقد جمع مكتبة عامرة حافلة تعد اليوم من أكبر مكتبات بغداد تحوي الكثير من المخطوطات العلمية والأدبية لم تطبع بعد.[3]

حياته العلميةعدل

كانت حياته العلمية حافلة بالكثير من الأعمال، فقد درس اللغة العربية وبرع فيها، وكذلك في مجال الآداب والتاريخ، وكان سلفي المعتقد على منهج شيخه العلامة محمود شكري الألوسي، وله العديد من المؤلفات تصل إلى خمسة وعشرين مؤلفا، منها:

  • أعلام العراق
  • المجمل في تاريخ الأدب العربي
  • الموفق في التاريخ العربي
  • مهذب تاريخ مساجد بغداد وآثارها
  • مأساة الشاعر وضاح اليمن
  • الاتجاهات الحديثة في الإسلام
  • محمود شكري الألوسي: حياته وآراؤه اللغوية
  • الظواهر الكونية في القرآن
  • محمد بن عبد الوهاب داعية التوحيد والتجديد في العصر الحديث

المناصبعدل

التكريمعدل

وفاتهعدل

توفي محمد بهجة الأثري سنة 1416 هـ/1996م في بغداد.

مصادرعدل

  1. ^ مجلة الفيصل - العدد 235 - لسنة 1996 نسخة محفوظة 10 يوليو 2019 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ عز الدين, يوسف (2000/07/01). "الأستاذ محمد بهجة الأثري". المجمع العلمي العراقي. بغداد. مؤرشف من الأصل في 1 نوفمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 2020/11/01. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |accessdate=, |date= (مساعدة)
  3. ^ كتاب البغداديون أخبارهم ومجالسهم - تأليف إبراهيم عبد الغني الدروبي - مطبعة الرابطة - بغداد 1958م - صفحة 250.
  4. ^ ديوان الوقف السني