افتح القائمة الرئيسية
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2016)


محمد بن هادي البراق
معلومات شخصية

الامير و الفارس [1] محمد بن هادي بن بطي بن مايق بن خضير الازهر بن راشد بن رشيد البراق من قبيلة عتيبه (1253هـ - 1300 هـ) أشهر امراء قبيله عتيبه ولد في باديه نجد ورث الاماره عند وفاة والده الأمير والفارس هادي بن بطي بن مايق البراق وهو في سن صغير

وقد قال والده الامير الشاعر هادي البراق هذه القصيده موصياً فيها ابنه الامير محمد :

لي لابتاً غلبا كما نايف الحيـد

حيدا على كل الطويلات نايـف

لازعزعو ثابت وحس البواريـد

عدوهم يرجع من الكون عايـف

لا قلت شاعه يا قروم الاواليـد

يروون حد مذلقـات الرهايـف

كم جمعت نقطع بها نايد البيـد

ويرجع لناالسبار بالعين شايـف

قد طالع الهجمه وقطعة مفاريد

في وادي مخضر تحده حتايف

بأرض خلا يرتع بها شرد الصيد

يلقى الغزيل في ذرا امه مسايف

يا محمد إن المرجله كيدها كيـد

صبرا على عسر الليالي الحفايف

اوصيك في خمس الفرايض بتوحيد

ومن راح لا تكثر عليه الحسايف

الشيخه اللي ما تغني على الفيد

ولا عزلت جل البكار الولايف

هذيك شيختهم علاهم مناقيد

ومنقولهم عند الحرابه خفايف

العجز شاخت في عروض الاجاويد

يتلونها عمسين الاريا الضعايف

وهو صاحب الهارج و المارج ولقد ورثها من اجداده اهل المارج و الهارج منذ العصور القديمه .

المارج :

هى الفرس التى يقتل صاحبها فالمعركة ولا يعرف قاتله وأصبحت دون راكب وغنمها العقيد وجماعته وهي من نصيب للبراق وهذه العاده سلم من سلوم القبيلة  .

الهارج :

هو العبد الذي يكسب مع الأبل أو يكسب بظروف أخرى وهو من نصيب البراق .

ويقول الشاعر محمد بن عايش مفتخراً :

ملكنا الاصيل اللي مع القوم معتره

بعد طاح راكبها وهي جالها واقي

وكل القبايل تعترف غصب ومقره

تجينا الفرس وان كان بالغزو براقي

معركة غال

حدثت عند غال معركة بين الشيخ محمد بن هادي البراق وبين الشيخ ابن بصيص من شيوخ مطير – وقد انتصر الشيخ محمد البراق على ابن بصيص

فقال فراج التويجر :

ياركباً حمـرا تهـوش  المضاريـس

مـاردهـا الجـمـال وادبــر  ظهـرهـا

حمرا قفاها كنهـا مـن قفـا  الفيـس

والزور ماناش العضى من نحرهـا

مسراحها من غال وقت الغطاليس

والعصر في جـال الدعيكـه  قهرهـا

تلفي بيوت معشيه في  الحماريس

اليـا هبـت النبـا وصالـف  مطـرهـا

وحرم طعـام محرقيـن  المحاميـس

وعلـم وخبـر واقفـن فــي ظهـرهـا

قل جانا ولد سالم بعيد  المناطيـس

بنمـراً يـشـاد الديدحـانـي  شهـرهـا

وقدمه ولد هادي محذي  المفاليس

بــالاد روق مـفـدرة مــن  نـحـرهـا

واد السليل صـار مثـل  المحابيـس

ومطير عقب الـزوم ربـي  حشرهـا

والرجل عـدة فـي مبـاد  القرانيـس

والخيـل عنـد حليـس حـول  نيرهـا

غزواتهعدل

غزاء على العديد من القبائل وقتل العديد من شيوخها ومن أبرز هذه المعارك :

ثأر مشعان

معركة غال

بين مطير و عتيبه ومن معها من بني رشيد الانتصار عتبيه و بني رشيد

معركة عرويات

مناخ عرجا

اشعارهعدل

له العديد من الاشعار و القصائد فهو من بيت شعر و فروسيه وكرم ومن بيت مشيخه قديمه لايظاهيها احد .

وهذه القصيده احدى قصائده ويقول فيها :

[ما هي؟] وا رجلي اللي ما شكوها القرابات

ولاراح يشناها كـــثيـر الضيوفي

تفرحبنا عوص النجايب الليا جـات

يـــامــا ذبــحنا قدمهن من خروفي

إلـــيا جـــفوهن قاصيـــرين المراوت

عن بـــيت نـــذلن للمنازل عروفيـــي

وهذه القصيده قالها بعد اخذ ثاره من مطير انا احمد اللي بدل السهر بالنوم ... واصبحت قلبي باردن عن غليله صمدان مرذي كنس الفطر الكوم ... حطو على قبره جديد النثيله في معتلج خيلن كما عسكر الروم ... بين الهضاب وبين خشم الطويله ربي نصر مشعان في هيت اليوم ... واحد فراش اله والاخر بديله ربي رما بنحورنا فارس القوم ... ولا جا القدر مافي يد العبد حيله

وهذ القيده قالها مرحباً بابن عمه ابن جامع امير الروسان يوم قصت المارج المعروفه

يا مرحبا يا صــلب جدي

يا ذخر ابويه فالحرايب

وانا على ما قال جــدي

جدي وجدانك قرايــب

شره الحصيني فالاســدي

واقفى على كل الصوايب

وقد قال هذه الاحديه ايضاً :

يا الربع كلٍ فاطرة تنخاه

تبا مشاهيها بلا جيران

ذود المغيبي نوصله مشهاه

ويفرح بنا لا لايع الحيران

وهذه القصيده ارسلها لابن عمه الشيخ تركي بن سلطان بن ربيعان يحدثه فيها عن احدى وقعاته الكائنه مع قبيلة مطير بسبب ثار الامير محمد بن هادي البراق والتي قتل فيها الشيخ صمدان بن سقيان احد شيوخ وفرسان مطير :

ياواصلاً مني لابو سلطان

قله ذبحنا الفارس المدغوش

صم الرمك داجن على صمدان

حماي زلبات الرمك فالهوش

وان شاء الله نلحقه رزحان

والكون الاخر نلحقه علوش

خبر السوي ماهيب فالضلعان

حرم عليهم وردها بالبوش

وقد قال هذه الابيات مسندها لأبناء عمومته بعد انتصاره على قبيلة مطير في معركة غال وهي كالتالي :

من يوم مزحم صدروا مقفين

يتلون أبو شالح وأبو مشعان

حنا لصكات العدا ضارين

وهذي عوايدنا من الجدان

ياليت أخو هملا من الحيين

عز الرفيق ويلطم العدوان

حتى نجيهم مثل هاك الحين

بنمراً نميلها على الدوشان

ابن ذيب راعي الاوله راعي الاخيره

من بني رشيد المفرقين المواليف


مراجععدل

  1. ^ كتاب تاريخ القبائل