افتح القائمة الرئيسية

محمد بن عبد الرحمن المغراوي

هو الشيخ محمد بن عبد الرحمن المغراوي[1] من قبيلة أولاد ناصر ولد عام 1367 هـ الموافق عام 1948 م بمنطقة الغرفة بإقليم الراشيدية في جنوب المغرب الأقصى أخذه أبوه إلى المحضرة - الكتاب - وهو ابن الخامسة فأتم حفظ القرآن وهو في سن العاشرة. ثم التحق بالمعهد الإسلامي بمكناس التابع لجامعة القرويين ثم بمعهد ابن يوسف للتعليم الأصيل بمراكش حيث درس فيه المرحلة الإعدادية والسنة الأولى ثانوي ثم رحل لإتمام الدراسة إلى المدينة النبوية فالتحق بالجامعة الإسلامية بها وكان المعِين له على ذلك الشيخ محمد تقي الدين الهلالي إذ هو الذي كتب يزكيه بخط يده وأرسل ملف طلب القبول بنفسه فأتم بها التعليم الثانوي ثم الجامعي ثم حصل على شهادة الدكتوراة منها.

محمد بن عبد الرحمن المغراوي
معلومات شخصية
الميلاد 1948 (العمر 71 سنة)
مراكش المملكة المغربية
الإقامة مغربي
العقيدة أهل السنة والجماعة، السلفية
الحياة العملية
المهنة عالم  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الاهتمامات التدريس بدور القرآن الكريم ، الدعوة إلى الإسلام
المواقع
الموقع الموقع الرسمي للشيخ المغراوي

طلب العلم[1]عدل

أخذ ودرس على شيوخ كثيرين منهم:

العمل [1]عدل

درس بمعهد ابن يوسف للتعليم الأصيل بمراكش ثم درس بجامعة الطائف بالسعودية ودرس بجامعة القرويين بالمغرب: التفسير والحديث والعقيدة. قام بالخطابة والتدريس وإلقاء المحاضرات مدة ثلاثة عقود في مساجد مراكش وفي دور القرآن المنتشرة في مختلف ربوع المغرب. كما أنه أسس جمعية الدعوة إلى القرآن والسنة بالمغرب وفتح العشرات من دور القرآن التي كان ولا يزال لها الفضل الكبير في إرجاع الناس إلى دينهم الصحيح القائم على الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة. كما شارك في عدة مؤتمرات دولية في كثير من بلدان العالم بمشاركة ثلة طيبة من العلماء.

النتاج العلمي [1]عدل

  • التفسير (وهو كتاب كبير قيد الطبع، وأسماه: التدبر والبيان للمنهاج السلفي في تفسير القرآ ن).
  • المفسرون بين التأويل والإثبات في آيات الصفات. (4 مجلدات).
  • فتح البر في الترتيب الفقهي لتمهيد واستذكار ابن عبد البر.
  • فتح الخبير في الترتيب الفقهي لجامع ابن الأثير.
  • عقيدة الإمام مالك ومواقفه العقدية.
  • سلسلة الإحسان في اتباع السنة والقرآن لا في تقليد أخطاء الرجال (المقدمة- الجزء الأول- الجزء الثاني).
  • وقفات مع دلائل الخيرات.
  • الأسباب الحقيقية لحرق إحياء علوم الدين.
  • حاجتنا إلى السنة.
  • أهل الإفك والبهتان الصادون عن السنة والقرآن.
  • من سبّ الصحابة ومعاوية فأمه هاوية.
  • المصادر العلمية في الدفاع عن ا لعقيدة السلفية.
  • بلوغ الآمال بذكر غريب وفوائد الأحاديث الطوال.
  • جهود الإمام مالك والمالكية في التحذير من البدع العقدية والعملية.
  • ظاهرة الإلحاد والفساد في الأدب العربي.
  • دعوة سلف الأمة إحياء الكتاب والسنة (دور القرآن نموذجاً).
  • العقيدة السلفية في مسيرتها التاريخية وقدرتها على مواجهة التحديات وهي سبعة أقسام:
  • الأول: إتحاف الأخيار بفضائل عقيدة السلف الأبرار.
  • الثاني: الاعتصام بالكتاب والسنة وفهم السلف عند ظهور الأهواء والبدع والفتن والاختلاف.
  • الثالث: الصحيح في تفصيل الاعتقاد من هدي خير العباد.
  • الرابع: أهل الأهواء والبدع والفتن والاختلاف الرادّون للسنة وشبههم والرد عليهم.
  • الخامس: مغني العقلاء في بيان المواقف العقدية في دعوة الأنبياء.
  • السادس: المواقف العقدية والأساليب الدعوية في مواجهة التحديات الجاهلية من خلال صحيح سيرة خير البرية صلى الله عليه وسلم.
  • السابع: موسوعة مواقف السلف في العقيدة والمنهج والتربية (10 مجلدات).


المراجععدل

  • انظر: فتح البر، التفسير والمفسرون، السلفية ودورها في محاربة الإرهاب للأستاذ حماد القباج.