افتح القائمة الرئيسية

محمد بن سعيد أيت إيدر

سياسي مغربي
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (أبريل 2009)

محمد بن سعيد أيت إيدر (مواليد 1 يوليو 1925، تينمنصور) سياسي يساري مغربي ويعد من رموز اليسار المغربي، بدأ مسيرته السياسية كمقاوم للاستعمار الفرنسي ويعد من رموز اليسار المغربي. عبر محمد بن سعيد آيت إدر في عدة مناسبات عن معارضته لنظام حكم الملك الحسن الثاني، مما كلفه حكما غيابيا بالإعدام شمله مع مجموعة من المناضلين اليساريين المغاربة.

محمد بن سعيد أيت إيدر
محمد بن سعيد أيت إيدر

عضو بجيش التحرير المغربي
في المنصب
1955 – 1958
نائب برلماني عن دائرة اشتوكة آيت باها
في المنصب
1984 – 2007
معلومات شخصية
الميلاد 1 يوليو 1925
ماسة، المغرب
مواطنة
Flag of Morocco.svg
المغرب  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المدرسة الأم مراكش  تعديل قيمة خاصية تعلم في (P69) في ويكي بيانات
المهنة سياسي  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب الحزب الاشتراكي الموحد
الجوائز
MAR Order of the Throne - Special Class BAR.png
 وسام العرش من درجة الحمالة الكبرى (2015)  تعديل قيمة خاصية الجوائز المستلمة (P166) في ويكي بيانات

محتويات

مسيرتهعدل

ولد بقرية تينمنصور ب شتوكة آيت باها جنوب المغرب، تلقى تعليمه بعدد من مدارس سوس العتيقة"مدرسة علال العتيقة". بعد نهاية الحرب العالمية الثانية التقى لأول مرة بالفقيه محمد المختار السوسي. انتقل إلى مراكش لمتابعة دراسته مدرسة ابن يوسف وانفتح على العمل الوطني برفقة عبد الله إبراهيم وعبد القادر حسن، والمهدي بن بركة. كما شارك في قيادة فرق جيش التحرير المغربي وتكوين خلايا المقاومة رفقة قيادات أخرى مثل عمر المسفيوي ومحمد باهي. هذا بالإضافة لقيادات أخرى بميدان القتال مثل ناضل الهاشمي وادريس بن بوبكر والانصاري بلمختارولغظف بن عبد الله وغيرهم. وقد تعرض للاعتقال في بداية الاستقلال مع عدد من أطر المقاومة وجيش التحرير. لجأ مبكرا إلى الجزائر، ثم انتقل إلى فرنسا، وساهم في تأسيس منظمة 23 مارس. كما أسس بعد عودته إلى المغرب منظمة العمل الديمقراطي الشعبي 1983 وتولى مهمة الأمين العام لها. وباسمها انتخب نائباً في البرلمان عن منطقة شتوكة آيت باها. وساهم سنة 1992 في تأسيس الكتلة الديمقراطية وفي توحيد شتات اليسار سنة 2002 بتأسيس حزب اليسار الاشتراكي الموحد وفيه تخلى عن منصب الأمين العام واكتفى بموقع الرئيس. فكونه ينحدر من عائلة ميسورة، هذا ماجعل سياسته غير مبنية على حب السلطة والمال،حيث انه كان ومازال مخلصا لوطنه وهذا يتجلى في كونه حارب من اجل الاستقلال، وناضل بعد الحصول عليه في تقدم وازدهار البلد من الناحية التنظيمية وذالك بتاسيس مجموعة من الاحزاب .

من مؤلفاتهعدل

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل