افتح القائمة الرئيسية

محمد الصالح يحياوي

مقاوم جزائري
Question book-new.svg
تحتاج هذه المقالة أو المقطع إلى مصادر إضافية لتحسين وثوقيتها. الرجاء المساعدة في تطوير هذه المقالة بإضافة استشهادات من مصادر موثوقة. المعلومات غير المنسوبة إلى مصدر يمكن التشكيك فيها وإزالتها.

محمد الصالح يحياوي. من مواليد 1937 ببلدية عين خضرة (المسيلة) بـولاية المسيلة، توفي في 10 أغسطس 2018[3]، نشأ وترعرع ببلدية بريكة -ولاية باتنة- هو من الضباط الأوائل لجيش التحرير الوطني عام 1956.

محمد الصالح يحياوي
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1937[1]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات
ولاية المسيلة  تعديل قيمة خاصية مكان الولادة (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 10 أغسطس 2018 (80–81 سنة)[2]  تعديل قيمة خاصية تاريخ الوفاة (P570) في ويكي بيانات
الجزائر  تعديل قيمة خاصية مكان الوفاة (P20) في ويكي بيانات
مواطنة
Flag of Algeria.svg
الجزائر  تعديل قيمة خاصية بلد المواطنة (P27) في ويكي بيانات
عضو في مجلس الثورة  تعديل قيمة خاصية عضو في (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
المهنة سياسي،  وقائد عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات
الحزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية  تعديل قيمة خاصية عضو في حزب سياسي (P102) في ويكي بيانات
الخدمة العسكرية
الرتبة عقيد  تعديل قيمة خاصية الرتبة العسكرية (P410) في ويكي بيانات
المجاهد محمد الصالح يحياوي رفقة الرئيس الهواري بومدين
المجاهد محمد الصالح يحياوي رفقة الرئيس الهواري بومدين

حياته ومساره السياسيعدل

كان يحياوي عضوًا في قيادة الأركان و مجلس الثورة 1965 بعد خلع الراحل أحمد بن بلة يوم 19 جوان 1965، ممثل الجيش الوطني الشعبي أثناء انعقاد مؤتمر حزب جبهة التحرير الوطني في 16 ابريل 1964 وانتخب عضوا في اللجنة المركزية. وتولى قيادة الناحية العسكرية الثالثة 1964-1969 ثم قائد المدرسة العسكرية لمختلف الأسلحة بشرشال 1977/1969.

وعين في أكتوبر 1977 مسؤولًا ومنسقًا لجهاز الحزب، وكُلّف بمهمة إعادة هيكلة الحزب، وتنظيمه، وتنشيط المنظمات الجماهيرية، حيث يحصل على تأييد اليسار الجزائري المؤيد للخط الاشتراكي التقدمي، خاصة المنظمات الجماهيرية (الاتحاد العام للعمال الجزائريين UGTA - الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين - الاتحاد الوطني للنساء الجزائريات - الاتحاد الوطني للشبيبة الجزائرية UNJA- الاتحاد العام للتجار الجزائريين) حيث أصبح المرشح الأوفر حظا لخلافة الرئيس الراحل هواري بومدين في مواجهة الطموح المتزايد لوزير الخارجية عبد العزيز بوتفليقة لكن الرجلان لم يحترما مسافة الأمان مع المؤسسة العسكرية ومبدأ أولوية العسكري على السياسي حيث حسم مدير الأمن العسكري قاصدي مرباح الأمر لصالح قائد الناحية العسكرية الثانية العقيد الشاذلي بن جديد.

وفي مايو 1980 قرر أعضاء اللجنة المركزية للحزب سحب الثقة من منسق الحزب محمد الصالح يحياوي كخطوة أولى نحو القضاء على الرموز البومدينية، وإبعاده نهائيا من الحزب والدولة ليعود إلى عضوية اللجنة المركزية عام 1998، ثم يقرر الابتعاد نهائيا عن الحياة السياسية ويرفض منصب سيناتور في مجلس الأمة ضمن الثلث الرئاسي.

وفاتهعدل

توفي صبيحة اليوم الجمعة 10 أغسطس 2018 بمستشفى عين النعجة العسكري عن عمر ناهز 81 سنة.

مراجععدل