افتح القائمة الرئيسية

محمد الأمين (مغني)

موسيقار، ومغني سوداني

محمد الأمين حمد النيل (20 فبراير 1943 - ): هو موسيقار، ومغني سوداني، يعتبر أحد أيقونات الغناء والموسيقى السودانية المعاصرة، ومن أكثرهم صيتاً، وله دورٌ كبيراً في تطوير الموسيقى السودانية ونشرها خارج السودان.[1]. ولد محمد الأمين، وإسمه بالكامل محمد الأمين حمد النيل الطاهر الإزيرق في (20 فبراير 1943) في مدينة ودمدني بولاية الجزيرة. وقد جذبه الي عالم الموسيقى والغناء منذ نعومة اظافره خاله الاستاذ بله يوسف الازيرق فأجاد آلة المزمار ثم آلة العود التي تمكن منها وهو لم يتعد الاثنى عشر عاما.

محمد الأمين
Mohamed Elamin Sudanese Singer.png
محمد الأمين مع فرقته في حفلة في الدوحة 2010

معلومات شخصية
الاسم عند الولادة محمد الأمين حمد النيل
تاريخ الميلاد 20 فبراير 1940 (العمر 79 سنة)
ود مدني، السودان
الجنسية السودان سوداني
الحياة الفنية
اللقب الأستاذ محمد الامين، الباشكاتب، ود الازيرق
النوع موسيقى سودانية
الآلات الموسيقية العود
آلات مميزة عود.
المهنة مغني، ملحن
سنوات النشاط 1960م -

محتويات

تعليمهعدل

درس محمد الأمين تعليمه الأولي في مدارس ودمدني.ولقد شاء القدر ان يكون في مدرسة الشرقية الأولية استاذ محب للموسيقى ويجيد العزف على العود هو الاستاذ السر محمد فضل الذي تعهد محمد الأمين وعلمه كيفية العزف على العود. بيد ان ظروفه الصحية ومعاناته مع ضعف حاسة البصر تسببت في عدم اكماله مسيرته حينها.

بداية مشواره الفنيعدل

التحق محمد الأمين في عام 1960 م بموسيقى شرطة النيل الأزرق التي كان على رأسها الموسيقار محمد آدم المنصوري. كما اسعفته اللحظة بوجود عدد مقدر من اميز العازفين حينها في ودمدني مثل الموسيقار حسين بطرى. برع محمد الأمين حينها في اداء اغنيات لفنانين سبقوه إلى سدة الغناء، مثل عبدالكريم الكابلي ومحمد وردي، ممما اجلى عن قدراته الصوتية الكبيرة واكسبه شعبية وجماهيريه في ودمدني. فاحب الجمهور اداءه لاغنيه بدور القلعة وجوهرها من كلمات صلاح عبدالسيد ولقد كانت تذكرة العبور الاولى لمحمد الأمين أغنية (أنا وحبيبي) من كلمات الشاعر محمد علي جبارة حيث قام بتلحينها واداءه بصوره جميله مكنته من اجازة صوته في الاذاعة السودانية والعبور للمستمعين. ثم كان ظهوره في برنامج اشكال والوان الذي كان يقدمه الاستاذ احمد الزبير، وتقديم اغنيه (حرمان وأمل) للشاعر محمد علي جبارة حيث وجدت اذان كثيره بشرت بموهبه قادمه من ارض الجزيرة. رضوان محمد أحمد

لونيته ودوره في تطوير الأغنية السودانيةعدل

يتميز محمد الأمين بقدرات صوتيه ولحنية توصف بانها السهل الممتنع. والقليل جدا من اغاني محمد الأمين لحنها له اخرون. فأي لحن يوضعه محمد الأمين يحمل بصماته الفنية التي لاتشبهها اي بصمات اخرى وقد يعاني مؤدي اغانيه من هذا ولعل هذا هو السبب في قلة المقلدين الشباب للاستاذ محمد الأمين.

ويعتقد الموسيقار والعازف أسامة بيكلو أن لونية الحان الأمين كلاسيكية في شكلها من وجود المقدمات الموسيقية والمقاطع المختلفة، وانه متاثر جداً بالمدرسة اللحنية للاستاذ المصري محمد عبد الوهاب الذي تأثيره كان كبيراً من حيث الاغنيات الكبيرة التي ادتها الفنانة ام كلثوم،

لقد تغنى محمد الأمين بكل الوان الغناء الوطني والعاطفي والتراثي الا انه في كلها اظهر مقدرات فائقه على جعل المستمع له يتبين جمالها الاخاذ.

الأنشودة الوطنيةعدل

يعتبر الاستاذ محمد الأمين أول من تغنى لثورة أكتوبر، فبعد شهر واحد فقط من الثورة لحن نشيد للأستاذ فضل الله محمد الذي كتبه داخل السجن الحربي اثناء اعتقاله قبل انهاء الحكم العسكري لعبود. خرج فضل الله وفي معيته النشيد الذي قام بالتغني به ابن منطقته ( ود مدني) الأستاذ محمد الأمين، وهو نشيد أكتوبر واحد وعشرين.

ثم شارك الاستاذ محمد الأمين باوبريت ملحمة قصة ثورة التي من كلمات هاشم صديق، مع الفنانين خليل إسماعيل وعثمان مصطفي وبهاء الدين ابوشلة والفنانة الكردفانية أم بلينة السنوسي، وكان هذا في ذكرى ثورة أكتوبر بحضور الزعيم إسماعيل الأزهري والسيد محمد أحمد المحجوب، 1966م.

كما تغنى بنشيد المتاريس من كلمات د. مبارك حسن خليفة والحان مكي سيداحمد، وكذلك لحن وغنى مساجينك من كلمات شاعر الشعب محجوب شريف.

وما لايعلمه الكثيرون ان محمد الأمين تعرض لتجربة اعتقال بعد فشل انقلاب هاشم العطا، ويبدو ان مرده للاغاني الاكتوبرية التى تغنى بها فمحمد الأمين ليس حزبياً معروفاً وان كان وطنياً. ويحكي د. محمد سعيد القدال عن تلك الفترة في سجن كوبر، حيث ضمهما السجن مع الفنان وردي أيضا: " لكل منهما صوته المميز بقوته ولكل منهما ابداعه المتميز فبمجال الانشودة الوطنية، فما ان يغني أحدهما حتي تهتز جنبات السجن، بل يمتد صوتيهما خارج الاسوار فيقف المارة يستمعون إلي وردي وأبو الامين وهما خلف القضبان"[2].

الأغاني العاطفيةعدل

يبدو التطوير الموسيقى لافتاً في الاغاني العاطفية التي لحنها الاستاذ محمد الأمين بنفسه. ومن يود ان يرى بصمات محمد الأمين في الغناء العاطفي فعليه بالاغنية المليئة بالشجن وهي "قلنا ماممكن تسافر" للشاعر فضل الله محمد، او الاغنية الخفيفة التي ابرزت قدرته في عزف العود وهي "أسمر ياساحر المنظر" للشاعر الراحل خليفة الصادق،
ثم جاء لحن " خمسة سنين" للشاعر عمر محمود خالد، لتضع اكليلا من الرومانسية حول عنقه. والطريف الذي يذكره محمد الأمين، ان احدهم جاءه بعدها بانه كتب له اغنية ست سنين، فاعتذر بانه ليس معنيا بالسنوات بقدر عنايته بالمحتوى كلماتٍ ولحناً[3].

ويعد بعض النقاد "زاد الشجون" لفضل الله محمد أيضا علامة فارقة في ابراز مكنون قدرات محمد الأمين في اللحن الكلاسيكي العاطفي. وقد جمد محمد الأمين هذه الاغنية اربع سنوات قبل ان ترى النور انتظارا لوجود عازفين قادرين على تنفيذها. كان هؤلاء خريجي معهد الموسيقى الدفعه الاولى والثانية. ويقول الموسيقار د. محمد سيف: "تعتبر اغنية زاد الشجون من الاغنيات الكبيرة والتي لها وقع خاص في نفوس الجمهور، والجمهور دائماً يتقبل الجديد من محمد الأمين لأن اغنياته تتميز بمقاطع كثيرة ومتنوعة". ويضيف الموسيقار والعازف أسامة بيكلو: "تعد من الاغاني الكبيرة في عالم الفنان محمد الأمين الموسيقي وتعتبر اغنية بمقياس اربع اغنيات من حيث التأليف تعتمد على القالب الكلاسيكي في التأليف الموسيقي"[4].

التجديد في الحان التراثعدل

جاء محمد الأمين بالجديد في اعادة تلحينه لاغاني التراث، والمعروف ان الناس لاترضى ولاتقبل ان يغير مطرب حديث لحن اغنيه تراثية. الا ان الامر كان مختلفا مع محمد الأمين، فكل الاغاني التراثية التي جدد الحانها وبدلها اكسبته رضا الجمهور وبرهنت انه ينطلق من ارضية صلبة في القدرة على التلحين، وخير مثال لذلك التراثية (عيال أب جويلي)، وهي تمجد رجل اسمه (سالم الأرباب )، انها دراما موسيقية مكتملة بلاشك.

الشعراء الذين تغنى لهم [5]عدل

  1. محمد على جبارة: لقاء وعهد، أنا وحبيبي، الشباك.
  2. فضل الله محمد، وقد شكل معه ثنائيا رائعا فغنى له: الجريدة، أربعه سنين، الحب والظروف، الموعد، زاد الشجون، طريق الماضي.
  3. هاشم صديق، وكذلك غنى له عدة اغنيات وهي: قصة ثورة (الملحمة)، حروف إسمِك، همس الشوق، كلام للحلوة.
  4. د. عمر محمود خالد: حلم الأماسي، خمسة سنين.
  5. إسحق الحلنقي: غربه وشوق، وعد النوار، بتتعلم من الأيام.
  6. عبدالباسط سبدرات: لقاء العاملين، ابل الرحيل.
  7. محجوب شريف: مساجينك، السودان الوطن الواحد.
  8. رضوان محمد أحمد: حاجة واضحة
  9. إبراهيم الرشيد: تذكار
  10. معاويه السقا: مين غيرك
  11. السر كنة: سوف يأتي.
  12. مبارك حسن خليفة: المتاريس.
  13. د. مبارك بشير: عويناتك.
  14. صالح عبدالسيد (أبو صلاح): بدور القلعة، من قلبيه الجافي
  15. خليفة الصادق: أسمر، اشتياق.
  16. محمد الحسن: مراكب الشوق
  17. صلاح حاج سعيد: نرجسة، يا جميل يا رائع
  18. معتصم الازيرق: طائر الأحلام.
  19. أبو آمنة حامد: بهجة.
  20. خليل فرح: ود مدني
  21. كما غنى للشاعر الكبير نزار قباني: تقولين الهوى.

العازفين الذين ارتبطوا بمسيرتهعدل

ماكان للالحان الرائعة التي وضعها واداها الاستاذ محمد الأمين، ان ترى النور الا في وجود عازفين مميزين ارتبطوا بمسيرته، والملاحظ ان جلهم هم من خريجي معهد الموسيقى والمسرح في الدفعات الاولى، الذين تعلموا ليس فقط تطبيق النوتة الموسيقية بل هارمونية في تنفيذ توزيع اعماله والحليات الموسيقية ومنهم:

صالح عركي، بدرالدين عجاج، ميرغني الزين، الفاتح حسين، ميكائيل الضو، احمد باص، سعد الدين الطيب، أسامة بكلو، ماهر تاج السر، عثمان النو، فايز مليجي، عثمان مبارك، لوئ عبد العزيز الفحيل، نور الدين مسمار وغيرهم.

المشاركات والجوائز والتقديرعدل

 
محمد الأمين مع فرقته في حفلة في الدوحة 2010
  • شارك الاستاذ محمد الأمين في الكثير من المهرجانات الغنائية داخل وخارج السودان وقدم العديد من الحفلات في الدول العربية والأوربية والولايات المتحدة الأمريكية، وأهم المهرجانات هي المهرجان الثقافي الأول بالجزائر، مهرجان الشباب العالمي بموسكو، المهرجان الفني الموسيقي بهولندا إلى جانب عدة مهرجانات بألمانيا. واخر مشاركة له في 2014 كانت في الصين بمصاحبة عازفين صينيين سجلها التلفزيون الصيني.
  • منحت جامعة النيلين الدكتوراة الفخرية للاستاذ محمد الأمين في عام 2010
  • منحته رئاسة الجمهورية وسام الجدارة في ذكرى الاستقلال 2014

الأسرةعدل

متزوج من السيدة/ سعاد مالك ولهم عدد من الأبناء.

مصادرعدل

  1. ^ ياسر عركي، محمد الامين عبقري الأغنية ومكمل السلم الموسيقى، http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-1403.htm
  2. ^ إبراهيم علي إبراهيم، محمد وردي ومحمد الامين في سجن كوبر، الراكوبة، 2-7-2012 http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-22840.htm
  3. ^ قناة الشروق، برنامج زورق الالحان، 2012
  4. ^ هادية إبراهيم، مقال (كتبها فضل الله محمد وذاب فيها حنيناً ود الأمين...أغنية "زاد الشجون" دستور العاشقين لمئات السنين)، السوداني، 2.10
  5. ^ مكتبة الاغنية السودانية، http://www.sudanesesongs.net/index.php?showforum=331

.