افتح القائمة الرئيسية
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (مايو_2011)
N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2011)
Commons-emblem-copyedit.svg
هذه المقالة ليس بها أي وصلات لمقالاتٍ أخرى للمساعدة في ترابط مقالات الموسوعة. فضلًا ساعد في تحسين هذه المقالة بإضافة وصلات إلى المقالات المتعلقة بها الموجودة في النص الحالي. (يونيو 2013)
محمد أولى الأنصاري
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1932 (العمر 86–87 سنة)  تعديل قيمة خاصية تاريخ الميلاد (P569) في ويكي بيانات

محتويات

الشيخ محمد أولى الأنصاريعدل

الشيخ محمد أولى بن المنذر بن إبراهيم الأنصاري، ويكنى بـ "أبي المنذر"، وينتمي إلى أسرة ذات جذور علمية من قبيلة الخزرج من الأنصار، وهو أحد علماء الفقه الإسلامي في المدينة المنورة، وهو من مواليد عام 1932م (1352هـ).

تعليمهعدل

تلقى تعليمه الأساسي في سن مبكرة على يد عدد من علماء الأسرة في علوم القرآن الكريم، والسيرة النبوية المباركة، والأدب العربي، وعلوم اللغة العربية، والتاريخ، وأبحر في القراءة والاطلاع في مختلف علوم الشريعة الإسلامية، حتى تكونت لديه حصيلة علمية واسعة وهو في ريعان شبابه، عزّزها بالمداومة على مجالسة العلماء وحضور حلقات العلم، وبالأخص لدى علماء المسجد الحرام في مكة المكرمة، والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة. وفي سن متأخرة، التحق بمعاهد التعليم العام في المدينة المنورة، وواصل تعليمه فيها حتى التحق بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، وحصل على درجة الليسانس من الجامعة.

الأعمال التي زاولهاعدل

تولى الشيخ محمد أولى الأنصاري، إمامة مسجد الأمير محمد بن سعود الكبير بحي البديعة في مدينة الرياض لأكثر من ثلاثة عقود، كما التحق بسلك التعليم العام معلماً للعلوم الشرعية في عدد من مدارس مدينة الرياض في المرحلة المتوسطة، حتى تقاعده عن العمل الرسمي عام 1991م (1411هـ)، لينتقل بعدها إلى المدينة المنورة، ويتفرغ لممارسة نشاطه في البحث والتأليف.

مؤلفاتهعدل

صدر للشيخ عدد من المؤلفات في علوم الشريعة، وبالأخص في الفقه الإسلامي، من أبرزها:

• كتاب (إرشاد المسترشد.. في تهذيب مذاهب أئمة الهدى) وهو من ثلاثة أجزاء، وصدرت طبعته الثانية من مكتبة العبيكان في الرياض عام 1419هـ، وهو بمثابة ملخص لأحكام الفقه في المذاهب الأربعة، ويحظى بشهرة وانتشار واسعين.

• كتاب (منار الهدى.. لطالب بيان الحق والهدى وبيان طرق أهل الزيغ والردى) وهو في بيان العقائد والطرق والمذاهب، وصدرت طبعته الثانية في شهر شوال عام 1406هـ، في مدينة الرياض.

• كتاب (سبيل الرشاد.. في بيان طريق الدعوة إلى الحق والسداد) وصدرت طبعته الأولى في شهر ذو القعدة من عام 1406هـ، في 34 صفحة من القطع المتوسط.

• كتاب (سلوة المصلين ونقمة المنصرفين .. في الصلاة وما يتعلق بها)، وصدرت طبعته الأولى في الرياض عام 1413هـ.

• كتاب (العدل والإحسان) وصدر عام 1417هـ، ويتناول أدلة من الكتاب والسنة، عن حقيقة العدل والإحسان، وكونها أساس الحكم.

• كتاب (الهداية في بيان سنة القراءة في الفريضة)، صدر عام 1423هـ ويتطرق إلى أحكام التلاوة من سور القرآن الكريم للأئمة في الصلاة.

• كتاب (الطريق المستقيم) في عقيدة أهل السنة والجماعm>

• كتاب (العروة الوثقى) في الأدعية والأذكار.

كما للشيخ محمد أولى الأنصاري، العديد من الأبحاث المخطوطة، والمؤلفات غير المطبوعة، وتتّسم مؤلفاته بالشمولية وعدم التحيز إلى مذهب دون آخر من المذاهب الأربعة، حيث درج في كتبه على طرح الأحكام الواردة في المسائل الفقهية دون ترجيح، مع إيراد أقوال جمهور العلماء في كل مسألة، وأسباب اختلافهم في الحكم.

وتتسم كتبه بالاختصار والمباشرة، والبعد عن التعقيد والغموض، والحرص على الاستشهاد بالدليل، وعدم الخوض في الجدليات، أو التجريح والنقد.

صفاتهعدل

للشيخ محمد أولى الأنصاري، صلات وثيقة بالعلماء، وعُرف عنه الجد والاجتهاد، كما يتصف بالهيبة الممزوجة بالتواضع، والورع والزهد في المطامع الدنيوية، كما ينأى عن الشهرة والأضواء.