محسن حججي

مستشار عسكري للحرس الثوري الإيراني

محسن حججي وُلد في 12 تموز/يوليو 1991 وقُتل 9 آب/أغسطس 2017 هو ضابط في الجيش الإيراني. شغل محسن منصب مستشار الحرس الثوري الإيراني مستشار للقوات الموالية للحكومة في سوريا خلال الحرب الأهلية. تم القبض عليه من قبل عناصِر من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بالقرب من معبر الوليد الحدودي في شرق سوريا ثمّ تمّ قطع رأسه بعد يومين من ذلك. نشر تنظيم الدولة فيديو يُظهر رأس محسن وقد تم تداول الصورة بشكل كبير في وسائل التواصل الاجتماعية الإيرانية. خلّف مقتله ردود فعل واسعة في صفوف الشعب الإيراني والحكومة العسكرية.

محسن حججي
(بالفارسية: محسن حججی)‏  تعديل قيمة خاصية (P1559) في ويكي بيانات
معلومات شخصية
الميلاد سنة 1992  تعديل قيمة خاصية (P569) في ويكي بيانات
نجف آباد  تعديل قيمة خاصية (P19) في ويكي بيانات
الوفاة 9 أغسطس 2017 (24–25 سنة)  تعديل قيمة خاصية (P570) في ويكي بيانات
سوريا،  ومعبر الوليد الحدودي  تعديل قيمة خاصية (P20) في ويكي بيانات
سبب الوفاة قطع الرأس  تعديل قيمة خاصية (P509) في ويكي بيانات
مكان الدفن طهران  تعديل قيمة خاصية (P119) في ويكي بيانات
قتله تنظيم الدولة الإسلامية  تعديل قيمة خاصية (P157) في ويكي بيانات
مواطنة إيراني
الجنسية  إيران
عضو في الحرس الثوري الإسلامي  تعديل قيمة خاصية (P463) في ويكي بيانات
الحياة العملية
التعلّم شهادة جامعية
المدرسة الأم جامعة العلوم التطبيقية والتكنولوجيا في علويجه
المهنة مستشار عسكري  [لغات أخرى]،  ومهندس  تعديل قيمة خاصية (P106) في ويكي بيانات
اللغات الفارسية  تعديل قيمة خاصية (P1412) في ويكي بيانات
سبب الشهرة الإعدام على يد أفراد من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)
الخدمة العسكرية
الولاء إيران  تعديل قيمة خاصية (P945) في ويكي بيانات
الفرع الحرس الثوري الإسلامي  تعديل قيمة خاصية (P241) في ويكي بيانات
الرتبة ملازم  تعديل قيمة خاصية (P410) في ويكي بيانات
المعارك والحروب الحرب الأهلية السورية،  والدعم الإيراني للنظام السوري في أزمة سوريا  تعديل قيمة خاصية (P607) في ويكي بيانات

الحياة المبكرة والتعليمعدل

ولد محسن حججي في نجف آباد، محافظة أصفهان في إيران في عام 1991. درسَ التكنولوجيا في جامعة العلوم التطبيقية والتكنولوجيا في علويجه.

الموت وردود الفعلعدل

محسن حججي هو أحد أعضاء الحرس الثوري الإيراني العامل في سوريا كجزء من الفريق الاستشاري للقوات الموالية للحكومة خلال الحرب الأهلية السورية.[1] في 7 آب/أغسطس من عام 2017 هاجم تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) شُلّة من الجنود بالقرب من معبر الوليد الحدودي في سوريا وبالتحديد بالقرب من الحدود السورية العراقية. المجموعة التي هاجمها التنظيم هي قوات موالية للحكومة تتألف من مستشارين عسكريين تابعين للحرس الثوري وكان من بينهم حججي. بعد ساعتين من القتال؛ قام انتحاري من داعش بالتغلغل داخل المجموعة ثم فجّر نفسه مما تسبب في إصابة محسن إصابات بليغة على مستوى الجنب والذراع الأيمن ثم تم اقتياده في وقت لاحق إلى مكان مجهول.[2][3] نشر تنظيم داعش شريط فيديو يصوّر الهجوم على المجموعة والقبض على محسن ثم قام بقطع رأسه بعد يومين من الحادث.[2] انتشر الفيديو في وسائل التواصل الاجتماعي حيث ظهر أحد مسلحي التنظيم وهو يُمسك سكينا في يده الأولى فيما يُمسك رأس محسن في اليد الثاني -وكعادة التنظيم- تميّز الفيديو بالزي العسكري للمسلح والدخان الأسود الذي يتصاعد في السماء.

خلّف مقتل محسن حججي ردود فعل قوية في إيران وخارجها؛ حيث عزى الكثير من الشخصيات عائلة محسن بما في ذلك كبار قادة الحرس الثوري الإيراني مثل حسن روحاني نائب الرئيس في الحرس محمد علي جعفري وقائد القوة البرية للحرس الثوري الإيراني محمد باكبور بالإضافة إلى رئيس فيلق القدس قاسم سليماني الذي أرسل رسالة إلى زوجة حججي وابنه، [4] فضلا عن عناصر أخرى من الجيش الإيراني.[5] مسلسل التعازي تواصل بعدما بعث العديد من المشاهير الإيرانيين والفنانين رسائل توصيلة لعائلة محسن، [5] مثل لاعب كرة القدم مهدي طارمي،[6] والمغني والموسيقي علي رضا أسار،[7] فضلا عن رامبود ياوان. بخصوص ردود الفعل من خارج إيران فقد شملت السفير السوري في إيران عدنان حسن محمود،[8] ورجل الدين والسياسي العراقي عمار الحكيم.

 
جنازة محسن حججي في أصفهان

في بيان صدر في 31 آب من نفس العام؛ ذكر قسم العلاقات العامة في الحرس الثوري الإيراني أنّ اختبار الحمض النووي أكد أن الجثة تعود لمحسن فعلا وذلك بعدما تمكن مقاتلي حزب الله اللبناني من الحصول عليها وترحيلها باتجاه الدولة الإيرانية.[9] في حقيقة الأمر؛ حصلَ حزب الله على جثة حججي بعدما وقع على اتفاق وقف إطلاق النار مع عناصر داعش.[10] تمّ نقل الجثة إلى لبنان رفقة أسيرين وقتيلين آخرين في حين تكلف حزب الله في نقل مقاتلين تابعين لداعش وأسرهم من المدينة القديمة من تدمر إلى حمص. حضر تشييع جنازة محسن الآلاف من الإيرانيين ووري الثرى في 28 سبتمبر من عام 2017. دُفن في مسقط رأسه في نجف آباد بحافظة أصفهان في وسط إيران.[11] تم عقد جنازة أخرى في طهران بحلول 27 سبتمبر 2017، حيث خرج آلاف الناس إلى الشوارع من أجل الجنازة،[12] كما نشروا رسائل عدة على وسائل الإعلام الاجتماعية لإبداء الإعجاب بمحسن وبما قام به.[13][14][15]

المراجععدل

  1. ^ "Execution of Iranian Soldier By ISIS Proves That U.S. Is Still at War with Iran". American Herald Tribune. مؤرشف من الأصل في 03 مايو 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  2. أ ب "Speaker: Holy Shrine defenders guarantee Iran's security, dignity". The Iran Project. 2017-08-14. مؤرشف من الأصل في 27 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "Iranian martyr's message to world". Mehr News Agency. 2017-08-19. مؤرشف من الأصل في 13 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "Iran to Avenge ISIS Killing of Mohsen Hojaji: IRGC". IFP News. 2017-08-14. مؤرشف من الأصل في 06 أغسطس 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  5. أ ب Behnegarsoft.com. "پیام ارتش درپی شهادت محسن حججی". پایگاه خبری الف. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "طارمی: تمامی موفقیت‌هایم به دلیل دعای مادرم است/ شهید حججی با دستان بسته شجاعت را به تصویر کشید". خبرگزاری تسنیم - Tasnim (باللغة الفارسية). 2017-08-11. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "واکنش علیرضا عصار به شهادت محسن حججی". خبرگزاری تسنیم - Tasnim (باللغة الفارسية). 2017-08-13. مؤرشف من الأصل في 13 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "سفیر سوریه‌: خون‌ مطهر شهید حججى پیروزى را بر تروریسم تکفیرى رقم مى‌زند". خبرگزاری تسنیم - Tasnim (باللغة الفارسية). 2017-08-12. مؤرشف من الأصل في 16 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 15 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "Iranian Martyr Hojaji's Funeral Procession to Be Held in Tehran Saturday". Tasnim News Agency (باللغة الإنجليزية). 2017-08-31. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ "Hezbollah Receives Body of Iranian Martyr from Daesh". Tasnim News Agency (باللغة الإنجليزية). 2017-08-31. مؤرشف من الأصل في 29 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 14 سبتمبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Iconic Martyr Hojaji Laid to Rest in Central Iran". Tasnim News Agency (باللغة الإنجليزية). 2017-09-27. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  12. ^ Dehghanpisheh, Babak (2017-09-27). "Iranians pour onto the streets to mourn soldier beheaded in Syria". Reuters. مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 02 أكتوبر 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ أرشيف= (مساعدة)
  13. ^ "Ayatollah Khamenei Attends Funeral of Iconic Martyr Hojaji". Tasnim News Agency (باللغة الإنجليزية). 2017-09-27. مؤرشف من الأصل في 16 يونيو 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  14. ^ "Iranian Soldier Beheaded by IS in Syria Mourned as an Icon". VOA (باللغة الإنجليزية). 2017-09-27. مؤرشف من الأصل في 28 مارس 2019. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  15. ^ "Tasnim funeral photo gallery". Tasnim News Agency (باللغة الفارسية). 2017-09-27. مؤرشف من الأصل في 26 فبراير 2018. اطلع عليه بتاريخ 26 فبراير 2018. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)