افتح القائمة الرئيسية

محامي الشيطان (فيلم)

فيلم إنتاج 1997 لتيلور هاكفورد
محامي الشيطان
(بالإنجليزية: The Devil's Advocate)الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
Devilsadvocate.jpg
الملصق الدعائي للفيلم
معلومات عامة
الصنف الفني
تاريخ الصدور
17 أكتوبر، 1997
مدة العرض
146 دقيقة[1]
اللغة الأصلية
مأخوذ عن
رواية محامي الشيطان
للروائي أندرو نيدرمان
المواضيع
البلد
مواقع التصوير
الطاقم
الإخراج
السيناريو
البطولة
الديكور
Bruno Rubeo  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
تصميم الأزياء
Sarah Edwards  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
التصوير
أندريه بورتكوياك
الموسيقى
التركيب
مارك وورنر
صناعة سينمائية
الشركة المنتجة
Regency Enterprises  [لغات أخرى]الاطلاع ومراجعة البيانات على ويكي داتا
المنتج
آن كوبلسن
أرنولد كوبلسن
أرنون ميلتشن
التوزيع
الميزانية
57 مليون دولار

محامي الشيطان (بالإنجليزية: The Devil's Advocate) هو فيلم رعب وإثارة وغموض أمريكي أصدر في سنة 1997. الفيلم مبني على رواية للكاتب أندرو نيدرمان وتحمل نفس الاسم. الفيلم من إخراج تايلور هاكفورد وبطولة كيانو ريفز، آل باتشينو، تشارليز ثيرون وهيثر ماتاراتزو.

عنوان الفيلم هو إشارة إلى العبارة شائعة الاستخدام (محامي الشيطان)، والشخصية التي يقوم آل باتشينو بتأديتها سميت على كاتب قصيدة "الفردوس المفقود" (بالإنجليزية: Paradise Lost) الشاعر الإنجليزي جون ميلتون.[3] الفيلم يملك بعض التلميحات الطفيفة لملحمة ميلتون، مثل الاقتباس الشهير "من الأفضل أن تحكم في الجحيم،على أن تخدم في الجنة".

محتويات

طاقم التمثيلعدل

القصةعدل

كيفين لوماكس (كيانو ريفز) محامي ناجح جدا في فلوريدا، في الثلاثينيات من عمره، تبدأ قصته وهو في قاعة المحكمة يدافع عن مدرس متهم بالتحرش بطفله في المدرسة، من خلال رواية الطفلة التي تعرضت للتحرش، يقتنع المحامي ان موكله "المتهم" مذنب، وحين يأتي دورة في استجواب الشاهدة أو وإحدى المجني عليهن يطلب استراحه، ويتوجه إلى المرحاض، وهنا يدخل معه شخص يرتدي شارة الصحافة ويضغط عليه بطريق غير مباشر ليجعله يستمر في القضية، على الرغم ان المحامي كان يحاول إقناع نفسه ان يتنازل عن القضية، وفي هذه الحالة سيتم طرده من عمله، لأنه لا يستطيع التخلي عن متهم بعد قبولة القضية.

يرجع قاعه المحكمة، ويستغل مهارته في التلاعب بالكلام وفي الاستجواب، ينصب للمجني عليها فخ قانوني، وينجح في انتزاع البرائه للمتهم. يكتشفه جون ميلتون (آل باتشينو)، رجل أعمال متشعب العلاقات والاستثمارات ويساعده في النجاح، وينقل المحامي وزوجته لمدينة نيويورك، فيكلفه "ميلتون" بقضية سهلة نوعا ما لاختبار مهارته، ينجح فيها ويصبح واحد من لاعبين "ميلتون" في مجال المحاماة.

تبدأ زوجة "لوكامس" "ماري" (تشارليز ثيرون) تعاني من الاجهاد بسبب الضغط الناتج عن الانتقال واصدقائها الجدد، في هذا الوقت يكون "لوماكس" مشغول في قضية جديدة، خاصة باحد أصدقاء "ميلتون" المتهم بقتل زوجته وثلاثة من أبنائه بالتبني، من خلال مشاركة لوماكس في القضية يشك ثم يتأكد ان المتهم مذنب لكنه يستمر في القضية. في هذه الأثناء تكون زوجته وصلت لمرحلة خطرة من الاجهاد النفسي والعصبي، ثم تتوهم أشياء غير حقيقية مثل أنها وجدت طفل صغير في البيت، وعندما اقتربت منه تكتشف أنه يلهو بعضو بشري، ثم تبدأ في روؤية وجوه بعض الناس على هيئة شياطين، وبالطبع لا يكون زوجها "لوماكس" بجانبها وهو ما يزيد الأمر سوء.

في يوم الحكم ببرائه صديق "ميلتون" المتهم، يعود "لوماكس" إلى منزله ليجد ان زوجته ذهبت إلى الكنيسة مغطاة بغطاء سرير، وعند سؤلها عن السبب، ترد ان أحد "اصدقاء لوماكس" في شركة "ميلتون"، اغتصبها، وعند السؤال عن شخصية الفاعل، ترد باسم شخص كان معاه في نفس اليوم في المحكمة أثناء النطق ببرائة المتهم بقتل زوجته، يتأكد أنها فقدت عقلها وفورا يتوجه بها إلى مستشفى الأمراض النفسية. تأخذ الامور منعطف أكثر دراميه حين يظن رئيس مجلس إدارة شركة ميلتون ان لوماكس سيأخذ مكانه، وبهدده لوماكس بفضح فساد شركة ميلتون، لمحقق من وزارة العدل، ويطلب منه ايصال التهديد لميلتون، ثم يموت في ظروف غامضة، وفي أثناء تأبين رئيس مجلس الإدارة المقتول في الكنيسة، يحضر المتهم بقتل زوجة والحاصل على البرائه بمساعدة لوماكس، ويجلس في مقعد امام مقعد لوماكس في الكنيسة، يلاحظ لوماكس ان هذا الرجل يتحرش باحد بناته بالتبني في الكنيسة، وعلى الفور يترك الكنيسة ويخرج وأثناء تواجده خارج الكنيسة، يقابله المحقق من وزارة العدل يطلب مساعدته في فضح فساد شركة "ميلتون"، يسير لوماكس في الشارع ويحاول المحقق اللحاق به، وأثناء سيرهما يحاول المحقق وضع بعض الضغط النفسي على لوماكس ويخبره ان الشرطة وجدت جثه طفلة عمرها 10 سنوات في سيارة المدرس الذي برئه من تهمه التحرش.

يبدأ لوماكس في الخضوع نفسيا للمحق، وهنا تتحول الكاميرا إلى ميلتون الذي يقف في مؤخرة الكنسية يراقب شيء ما، وفي لحظه يقرر ميلتون وضع يده في اناء حجري به ماء يزين أحد أعمدة الكنيسة، تعود الكاميرا سريعا إلى لوماكس الذي يعبر الطريق، ثم يحاول المحقق اللحاق بيه حين يعبر نصف الطريق فقط ليفاجئ بسيارة مسرعة تصدمه ويموت من فوره.

يصدم لوماكس ويحاول إنقاذه فلا يستطيع، فيقرر الذهاب لزوجته في المشفى ليجد والدته قادمة من فلوريدا تجاورها وتقرا لها الإنجيل، ويجدها قد استقرت حالتها نسبيا. ويجد السكرتيره الخاصة به تحاول مساعدة زوجته فيتركها مع زوجته ويذهب بأمه خارج غرفة زوجته، لتبدء والدته في الاعتذار له عن قطعها زيارة سابقه في منزلة الجديد وتبدء في سرد اسباب هذا قطع هذه الزيارة التي ندمت على قطعها.

في هذه الأثناء تحاول السكرتيره مساعدة الزوجة وتأتي لها بمرأه لتري "ماري" وجهها فيها وقد بدأت تتعافى، ترفض "ماري" في المرة الأولى النظر في المرأة، في حين تصر السكرتيره على أن تجعلها تنظر، فتستلم "ماري" للأمر وتنظر وتبدوا عليها علامات التفائل، ثم وفي حركه بطيئه لكن واثقه، تقوم السكرتيره بتغير زاويه المرأة تدريجيا لتعكس صورها -السكرتيره- فترى "ماري" انعكاس وجهة السكرتيره وحين اكتمال وجهها في المرأة، تفاجئ بأن وجهة السكرتيره يتحول إلى شيطان، وفي حركة مفاجئه تقوم "ماري" بقذف المرأة إلى وجهة السكرتيره وتقوم بدفعها خارج الغرفة وتغلق خلفها باب الغرفة، يسمع "لوماكس" صوت الجلبه أثناء تحدثه مع والدته التي تحاول اخباره بحقيقة والده الذي لم يعرفها طوال حياته.

يركض "لوماكس" مسرعا إلى غرفة "ماري" وينظهر من زجاج نافذه الباب لجيد ماري منهاره وتجلس على الأرض، يحاول استعطافها وتهدئتها لتفتح باب الغرفة فلا تستجيب وتأخذ قطعه زجاج من المرأة المحطمه، في هذه الأثناء يفتح "لوماكس" الباب قليلا لكن ليس بالقدر الكافي الذي يسمح بمروره، تفكر "ماري" قليلا وتنظر لقطعه المراة المدببه، ثم تنتحر بأن تغرزها في رقبتها وتنحر نفسها، لوماكس بينهار ويدفع الباب، ويحاول انقذها ثم تدخل ممرضه، لتبعده وتموت ماري.

يتمالك "لوماكس" نفسه ويستجمع قواه ويطلب من والدته ان تكمل حديثها بشان حقيقة والده، فتعترف له ان "ميلتون" هو والده، وانه طول المدة كان يراقبهم في انتظار اللحظة المناسبة الذي يحاول الظهور فيها في حياة "لوماكس"، فيقرر "لوماكس" الذهاب إلى "ميلتون" في مقر شركة لمواجهة.

حين يصل "لوماكس" يخرج مسدس كان قد حصل عليه من أحد المتهمين ويصوبه ناحية "ميلتون"، فيظهر على ميلتون علامات الخوف والتوتر المفتعل، وتدور بينهم مناقشه دراميه مسرحية.

الإصدارعدل

الميزانية والإيراداتعدل

بلغت تكلفة إنتاج الفيلم حوالي 57 مليون دولار، وحصل خلال الأسبوع الأول من عرضه في الولايات المتحدة على إيرادات بلغت 12,170,536 دولار، محتلاً بذلك المركز الثاني في شباك التذاكر الأمريكي. وقد تم عرضه في 2,161 صالة سينما بمتوسط أرباح بلغ 5,631 دولار لكل صالة. بلغت إيرادات الفيلم داخل الولايات المتحدة 60,944,660 دولار بنسبة 39.8% من مجموع إيراداته، بينما حقق عالمياً إيراداتٍ تقدر بـ 152,944,660 دولار.[4]

ردود النقادعدل

تلقى فيلم محامي الشيطان ردوداً إيجابيةً عموماً. وحصل تقييم 66% في موقع الطماطم الفاسدة بناءً على 47 مراجعة، و60 في موقع ميتاكريتيك حسب تقييم 19 ناقداً في الموقع.

الجوائز والترشيحاتعدل

حصل الفيلم على 5 ترشيحات، وفوز واحد فقط بجائزة زحل لأفضل فيلم رعب عام 1998.[5]

مشاكل قانونيةعدل

دخل الفيلم بعد إصدراه في مشاكل قانونية، حيث كان هنالك ادعاءً بأن النحت الذي يضم أشكالاً بشرية والذي ظهر في شقة جون ميلتون في الفيلم يشبه إلى حد المطابقة النحت المسمى "Ex nihilo" للنحات فريدريك هارت على واجهة الكاتدرائية الوطنية الأسقفية في واشنطن العاصمة، وهذا المشهد الذي يظهر فيه التمثال المنحوت يعتبر انتهاكاً لحقوق المؤلف الخاصة بفريدريك هارت.[6] بعد قرارٍ من أحد القضاة الفيدراليين أن إصدار الفيلم على أشرطة فيديو سوف يتأخر حتى تحال القضية إلى المحاكمة أو إذا تم التوصل إلى تسوية، قررت شركة وارنر بروس تحرير الفيلم وإزالة المشهد في الإصدارات المستقبلية وإرفاق ملصقاتٍ مع أشرطة الفيديو الغير محررة تشير إلى وجود علاقة بين النحت في الفيلم وعمل فريدريك هارت.[7]

وصلات خارجيةعدل

مراجععدل

  1. ^ "THE DEVIL'S ADVOCATE (18)". British Board of Film Classification. 1997-10-31. مؤرشف من الأصل في 26 أغسطس 2017. اطلع عليه بتاريخ 19 أبريل 2013. 
  2. ^ "محامي الشيطان (فيلم)". بوكس أوفيس موجو. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2011. 
  3. ^ The Devil's Advocate Movie Review. New York Times
  4. ^ "The Devil's Advocate (1997)". Boxofficemojo.com. مؤرشف من الأصل في 12 نوفمبر 2017. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2011. 
  5. ^ صفحة جوائز فيلم محامي الشيطان، قاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت. نسخة محفوظة 07 مارس 2017 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ "The Devil's Advocate". Benedict.com. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2013. اطلع عليه بتاريخ 05 فبراير 2011. 
  7. ^ Film studio settles claim over copyrighted sculpture The Reporters Committee for Freedom of the Press. نسخة محفوظة 27 يوليو 2011 على موقع واي باك مشين.