محاكمة برشلونة

محاكمة برشلونة (يوليوز 20-24، 1263) هي مناظرة رسمية وقعت بين ممثلين عن المسيحية واليهودية من أجل الحسم فيما إذا كان عيسى ابن مريم هو المسيح.[1] وقعت هذه المناظرة في القصر الملكي للملك خايمي الأول ملك أراغون، بحضور الملك عينه وحاشيته وعدد من الشرفاء البارزين والفرسان بين بابلو كريستياني من جهة، مرتدا عن اليهودية ومعتنقا للمسيحية وعضوا في الدومينيكانية، وموشه بن نحمان من جهة ثانية، وهو فقيه يهودي وفيلسوف وطبيب ومختص في القبالة ومفسر للإنجيل.

محاكمة برشلونة
معلومات عامة
البلد
المكان
تاريخ البدء
20 يوليو 1263 عدل القيمة على Wikidata
تاريخ الانتهاء
27 يوليو 1263 عدل القيمة على Wikidata
افتتح رسميا من قبل
المشاركون

مراجع

عدل
  1. ^ "معلومات عن محاكمة برشلونة على موقع id.loc.gov". id.loc.gov. مؤرشف من الأصل في 2019-12-13.

انظر أيضا

عدل