افتح القائمة الرئيسية

محاكمات هامبورغ رافنسبروك

محاكمات هامبورغ رافنسبورك هي سلسلة من سبع محاكمات لجرائم حرب ضد مسؤولي معسكر اعتقال رافنسبروك الذي احتجزته السلطات البريطانية في منطقة احتلالها في ألمانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية.[1] تم الاستماع إلى هذه المحاكمات أمام محكمة عسكرية، كان من بين ثلاث إلى خمس قضاة ضباط ومحامين بريطانيين. شملت المحاكمات محاكمة ضباط الأمن الخاص بالمعسكر، الأطباء، الحراس الذكور، الحراس الإناث وعدد قليل من السجناء السابقين الذين عذبوا أو أساءوا معاملة السجناء الآخرين. في المجموع، تمت محاكمة 38 مذنب في هذه المحاكمات السبع، 21 منهم من النساء.[2]

محاكمات هامبورغ رافنسبورك
Ravensbrück 1 2.tiff
مدانين معتقل رافنسبروك بالملابس المدنية محاطين بقوات الحلفاء بالملابس الرسمية خلال محاكمات هامبورغ رافنسبورك عام 1947.
Court كوريوهاوس، هامبورغ، ألمانيا
Started 5 ديسمبر 1946 (1946-12-05) (قضية روثيرباوم)
5 نوفمبر 1947 (1947-11-05) (قضية فريدريش أوبيتز)
14 أبريل 1948 (1948-04-14) (محاكمات أوكرمارك)
Decided 21 يوليو 1948 (1948-07-21) (قضية روثيرباوم)
محاكمة هامبورغ رافنسبورك الأولى عام 1947، لحظة النطق بالحكم في هامبورغ، روثيرباوم.

تم تنفيذ عمليات الإعدام المتعلقة بهذه المحاكمات في سجن هاملين على يد الجلاد البريطاني ألبرت بيربوينت. أجريت جميع المحاكمات السبع في كوريوهاوس في حي هامبورج في روثيرباوم.

المحاكمة الأولىعدل

تم إجراء المحاكمة الأولى في 5 ديسمبر 1946 حتى 3 فبراير 1947 ضد ستة عشر من موظفي معسكرات الاعتقال في رافنسبروك، تم إعلان جميعهم مذنبين. توفي أحد المهتمين خلال المحاكمة في حين تم تنفيذ حكم الإعدام على المهتمين (باستثناء سالفكوارت) في يومي 2-3 مايو 1947 في سجن هاملين.[3]

نجح ثلاثة من المدعى عليهم، زعيم المعسكر، لاجيركوماندانت فريتز سوهرين، إلى جانب "زعيم العمل" هانز بفلوم وشنايدرميستر فريدريش أوبيتز في الهروب من السجن قبل المحاكمة الأولى. ألقي القبض على أول اثنين منهم تحت أسماء مفترضة في عام 1949. تم تسليم الأثنين إلى السلطات الفرنسية وإجراء محاكمة أخرى له تم الحكم عليهم فيها بالإعدام من قبل فرقة إطلاق النار في 12 يونيو 1950. في حين تمت محاكمة أوبيتز في نوفمبر 1947.[4]

# المدعي عليه المنصب الحكم
1 يوهان شوارزوبر نائب قائد المعسكر الموت، أعدم في 3 مايو 1947
2 غوستاف بيندر (عضو شوتزشتافل) حارس الموت، أعدم في 3 مايو 1947
3 هاينريش بيترز حارس السجن لمدة 15 سنة؛ تم اطلاق صراحه في 18 مايو 1955
4 لودفيج رامدر مفتش من غيستابو الموت، أعدم في 3 مايو 1947
5 مارتن هيلينجر طبيب السجن لمدة 15 سنة؛ تم اطلاق صراحه في 14 مايو 1955
6 رولف روزنتال طبيب الموت، أعدم في 3 مايو 1947
7 غيرهارد شيدلوسكي طبيب الموت، أعدم في 3 مايو 1947
8 بيرسيفال تريت طبيب الموت؛ انتحر في 8 أبريل 1947 قبل تنفيذ الحكم
9 أدولف وينكلمان طبيب توفي أثناء المحاكمة في 1 فبراير 1947
10 دوروثيا بينز مساعد رئيس الحراس الموت، أعدم في 2 مايو 1947
11 غريتا بوسيل رئيس قسم المختبر الموت، أعدم في 3 مايو 1947
12 مارغريت ميويس حارس السجن لمدة 10 سنوات؛ تم اطلاق صراحة في 26 فبراير 1952
13 إليزابيث مارشال ممرضة الموت، أعدم في 3 مايو 1947
14 كارمن موري جاسوسة، سجينة موظفة الموت؛ انتحر في 9 أبريل 1947 قبل تنفيذ الحكم
15 فيرا سالفيكوارت سجينة موظفة الموت، أعدم في 2 يونيو 1947
16 يوجينيا من سكين سجينة موظفة السجن لمدة 10 سنوات ، أفرج عنه في 21 ديسمبر 1951
سجينات معسكر رافنسبورج عام 1939
تجمع سجينات معسكر رافنسبورج عند وصول أعضاء منظمة الصليب الأحمر، العلامة البيضاء على الرداء توضع على السجينات.[5]

محاكمة رافنسبروك الثانيةعدل

استمرت محاكمة رافنسبروك الثانية من يوم 5 إلى يوم 27 نوفمبر 1947. كان المتهم الوحيد في تلك المحاكمة هو فريدريش أوبيتز البالغ من العمر 49 عاما آنذاك،[4] قائد مصنع الملابس في المعسكر في الفترة ما بين يونيو 1940 حتى أبريل 1945.[4]

تم استعادته بعد هروبه السابق من السجن مع فريتز سوهرين وهانس بفلاوم (انظر أعلى). أثناء المحاكمة، أدين أوبيتز بضرب النساء بالهراوات والأحزمة والقبضات بالإضافة إلى تجويعهن وإبقائهن في ساحة المعسكرات لفترات طويلة وإرسالهم إلى غرفة الغاز لكونهم (وفقا لوصفه) "عديمي الفائدة" فضلا عن الركل مما تسبب في مقتل سجينة تشيكية بحد أدني.

حكم على أوبيتز بالإعدام ونفذ الحكم في 26 يناير 1948.[6]

محاكمة رافنسبروك الثالثةعدل

تم توجيه الإتهام خلال محاكمة رافنسبروك الثالثة "محاكمة يوكرمارك" المقامة في الفترة ما بين 14 أبريل إلى 26 أبريل 1948 إلى خمسة من مسؤولي معسكر اعتقال يوكرمارك بتهمة سوء معاملة النساء والمشاركة في اختيار النساء لغرفة الغاز.[7]

يقع معتقل يوكرمارك الفرعي على بعد 1 ميل تقريبا من معسكر اعتقال رافنسبروك. تم افتتاحه في مايو 1942 كامتداد لرافنسبروك للفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 16-21 عاما، يتم اختيار مسئولي المعسكر من قبل إدارة معسكر رافنسبروك. عند بلوغ الفتاة الحد الأعلى للسن يتم إرسالها إلى معسكر رافنسبروك. تم إغلاق سجن الأحداث في يناير 1945، بالرغم من استخدام البنية التحتية له في إبادة نساء رافنسبروك المرضى، وغير الفعالة والأكبر من 52 عاما بالغاز.[8]

المدعى عليه المنصب الحكم
جوهانا براش مفتش جنائي، حارس براءة
لوت توبرينز قائد المعسكر براءة
ألفريد موهنيكي مساعد رئيس المعسكر السجن لمدة 10 سنوات؛ تم إطلاق صراحه في 14 يونيو 1952
مارغريت رابي حارس السجن مدى الحياة؛ خفضت في 1950 إلى 21 سنة؛ صدر في 16 يونيو 1959
روث نيوديك حارس الموت؛ أعدم في 29 يوليو 1948

تمت تبرئة كلا براك وتوبرينتز لأنهما كانا يعملان في الفترة التي كان فيها المعسكر للأحداث فقط ولم تكن هناك نساء تابعة لقوات الحلفاء آنذاك.

محاكمة رافنسبروك الرابعةعدل

تم انعقاد محاكمة رافنسبروك الرابعة في الفترة ما بين مايو- 8 يونيو 1948. كان المتهمون فيها جميع أعضاء الطاقم الطبي للمعتقل بالإضافة إلى نزيله كانت تعمل كممرضة. تمحورت التهم مرة أخرى على سوء المعاملة والتعذيب وإرسال النساء التابعة لقوات الحلفاء إلى غرف الغاز.

المدعي عليه المنصب الحكم
بينو أوريندي طبيب الموت؛ تم إطلاق صراحه في 17 سبتمبر 1948
والتر سونتاج طبيب الموت؛ تم إطلاق صراحه في 17 سبتمبر 1948
مارثا هاكي ممرضة السجن لمدة 10 سنوات؛ تم إطلاق صراحه في 1 يناير 1951 لأسباب طبية
ليزبيث كرزوك ممرضة السجن لمدة 4 سنوات؛ تم إطلاق صراحها 3 فبراير 1951
جيردا جانزر ممرضة الموت

كانت جانزر قد حوكمت بالفعل بسبب أنشطتها في رافنسبروك في عام 1946 أمام محكمة عسكرية روسية وتمت تبرئتها. لكن تمت إدانتها في هامبورغ وحكم عليها بالإعدام. في 3 يوليو 1948، تم تخفيف الحكم من إعدام إلى السجن مدى الحياة. تم تخفيفه مرة أخرى إلى 21 عاما فقط في عام 1950 ثم إلى 12 عاما في عام 1954 حتى أفرج عنها في 6 يونيو 1961.

محاكمة رافنسبروك الخامسةعدل

في المحاكمة الخامسة، اتُهم ثلاثة من أفراد قوات الأمن الخاصة بقتل نزلاء الحلفاء. استمرت المحاكمة في الفترة من 16 إلى 29 يونيو 1948. صدرت الأحكام في 15 يوليو 1948.

المدعي عليه المنصب الحكم
آرثر كونراد حارس شوتزشتافل الموت؛ أعدم في 17 سبتمبر 1948
هاينريش شيفر حارس شوتزشتافل السجن لمدة عامين؛ تم إطلاق صراحه في 28 أكتوبر 1949
والتر شينك حارس شوتزشتافل السجن لمدة 20 سنة؛ تم إطلاق صراحه في 3 أغسطس 1954

محاكمة رافنسبروك السادسةعدل

استمرت هذه المحاكمة من 1 إلى 26 يوليو 1948. واتُهم كلا المتهمين بإساءة معاملة نزلاء الحلفاء.

المدعي عليه المنصب الحكم
كورت لاور حارس شوتزشتافل السجن لمدة 15 سنة؛ تم إطلاق صراحه في 7 مايو 1955
كورت روكسل حارس شوتزشتافل السجن لمدة 10 سنوات ؛ تم إطلاق صراحه في 26 سبتمبر 1954 لأسباب طبية

محاكمة رافنسبروك السابعةعدل

أخيرًا، حوكم ستة من أفيشيرينين (مراقبات المعسكرات) في الفترة من 2 إلى 21 يوليو 1948. كانت التهم تتعلق بإساءة معاملة نزلاء الحلفاء والمشاركة في اختيار النزلاء لغرفة الغاز.

المدعي عليه المنصب الحكم
لويس برونر كبير الحراس السجن لمدة 3 سنوات
آنا فريدريك ماتيلد كلاين كبير الحراس براءة لنقص الأدلة
إيما زيمر مساعدة كبير الحراس الموت؛ تم تنفيذ الحكم في 20 سبتمبر 1948
كريستين هولثوير مأمور براءة لنقص الأدلة
إيدا شريتر مشرف من وزارة العمل الموت؛ تم تنفيذ الحكم في 20 سبتمبر 1948
إلس فيتيرمان حارس السجن لمدة 12 سنوات

انظر أيضاعدل

المصادرعدل

  1. ^ Jewish Virtual Library (2014). "Ravensbrück Trial (1946-1947)". Cyber encyclopedia of Jewish history and culture. مؤرشف من الأصل في 1 ديسمبر 2016. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. 
  2. ^ Kretzer، Anette (2009). NS-Täterschaft und Geschlecht. Der erste britische Ravensbrück-Prozess 1946/47 in Hamburg [Nazi perpetrators and gender. The first British Ravensbrück process 1946/47 in Hamburg]. H-Soz-Kult-Zentralredaktion - Humboldt-Universität. Reviewed by Ljiljana Heise, Friedrich Meinecke Institute of the Free University of Berlin. Berlin: Metropol Verlag. ISBN 978-3-940938-17-6. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. 
  3. ^ Ulf Schmidt, Patricia Heberer (ed.) (2008). The Scars of Ravensbrück. Atrocities on Trial: Historical Perspectives. U of Nebraska Press. صفحات 139–145. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. 
  4. أ ب ت Silke Schäfer (6 February 2002). Zum Selbstverständnis von Frauen im Konzentrationslager. Das Lager Ravensbrück [On the self-image of female prisoners in the concentration camp environment. The camp Ravensbrück] (PDF). Doktorin der Philosophie Dissertation. Fakultät I Geisteswissenschaften der Technischen Universität Berlin. صفحات 35, 65, 253. مؤرشف من الأصل (Internet Archive) في November 13, 2014. اطلع عليه بتاريخ 07 يناير 2015. 
  5. ^ Margarete Buber-Neumann, Under Two Dictators. Prisoner of Stalin and Hitler, (ردمك 9781845951023): "SS had no fabric for the production of new prison clothing. Instead they drove truckloads of coats, dresses, underwear and shoes that had once belonged to those gassed in the east, to Ravensbrück. [...] The clothes of the murdered people were sorted, and at first crosses were cut out, and fabric of another color sewn underneath. The prisoners walked around like sheep marked for slaughter. The crosses would impede escape. Later they spared themselves this cumbersome procedure and painted with oil paint broad, white crosses on the coats." (translated from the Swedish edition: Margarete Buber-Neumann Fånge hos Hitler och Stalin, Stockholm, Natur & Kultur, 1948. Page 176)
  6. ^ Michael J. Bazyler, Frank M. Tuerkheimer (2014). The Hamburg Ravensbrück Trials. Forgotten Trials of the Holocaust. NYU Press. صفحة 148. اطلع عليه بتاريخ 06 يناير 2015. 
  7. ^ Bazyler، Michael J.؛ Tuerkheimer، Frank M. (2014). Forgotten Trials of the Holocaust. NYU Press. صفحات 147–149. ISBN 978-1-4798-8606-7. اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2019. 
  8. ^ Ebbinghaus 1987, p. 287.

المراجععدل

وصلات خارجيةعدل