مجلس التقويم الوطني

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (فبراير 2012)
Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (فبراير_2012)

مجلس التقويم الوطني منظمة سياسية معارضة للنظام الجزائري يرأسها أحمد شوشان أسست في 14 ربيع الأول 1433 هـ الموافق ل 6 فبراير 2012.


نظرا لتفاقم الأوضاع في الجزائر على جميع الأصعدة نتيجة لفساد النظام القائم وسياساته الفاشلة فإن مجموعة من الجزائريين رأت أن من واجبها الوطني الاجتهاد من أجل تقويم المسار الوطني الذي خطه شهداء ثورة التحرير لبناء الدولة الجزائرية المستقلة. ولذلك يأتي تأسيس مجلس التقويم الوطني من طرف نخبة من الجزائريين المدنيين والعسكريين المخلصين لشعبهم ووطنهم في داخل الجزائر وخارجها تحفض بيان التاسييس من ذكر اسمائهم حفاضا على أرواحهم من أي عمليات تصفية قد ينفدها النظام الجزائري في حقهم.

دعى مجلس التقويم الوطني دعى الشعب الجزائري عبر بيانه التأسيسي إلى التغيير الجذري للنظام وثمن كل الإنجازات التي حققها المخلصون من أبنائه في مختلف المجالات وناشدهم إلى التعاون من أجل بناء جزائر المستقبل؛ إيمانا منه بأن إخراج الجزائر من أزمتها والنهوض بها في شتى المجالات لن يتحقق إلا بتظافر جهود الجميع. ودعى لتجاوز حاجز الخوف و لرفع التحدي لتـامين حياة كريمة للأجيال الصاعدة واول شيء عملي دعى اليه المجلس هو مقاطعة الانتخابات التشريعية المزمع اجرائها في 10 ماي 2012

أهداف المجلسعدل

العمل من أجل الإسهام في تعبئة الشعب الجزائري بكل مكوناته للمحافظة على انسجامه ووحدته الوطنية وتمكينه من التغيير الجذري للنظام القائم بطريقة مدنية سلمية ثم توفير الشروط اللازمة وهي:

  • أولا: بناء دولة ديمقراطية في إطار المبادئ الإسلامية.
  • ثانيا: اعتماد دستور جديد يجسد الهوية الوطنية بكل مقوماتها ويستجيب لطموحات الشعب الجزائري.
  • ثالثا: إقامة مؤسسات دستورية في خدمة المواطن.
  • رابعا: رد الاعتبار لسلطته المعنوية على الأفراد والمؤسسات.

وصلات خارجيةعدل

الموقع الرسمي للمجلس التقويمي الوطني

 
هذه بذرة مقالة عن الجزائر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.