مجلة الذخيرة

N write.svg
هذه مقالة غير مراجعة. ينبغي أن يزال هذا القالب بعد أن يراجعها محرر عدا الذي أنشأها؛ إذا لزم الأمر فيجب أن توسم المقالة بقوالب الصيانة المناسبة. (مايو 2017)

مجلّة أدبيّة أسبوعيّة فلسطينيّة، صدرت بين السنوات 1946-1947، وقام على تحريرها محمّد درويش.

وكتب درويش في افتتاحيّة العدد الأوّل أنّ المجلّة تسعى إلى تحقيق هدفين مركزيّين، الأوّل هو تكوين ثقافة فلسطينيّة متنوّرة ومنفتحة على الثقافة العالميّة تستند إلى "الروح الثقافيّة الحقيقيّة" كركيزة لتشكيل "قومّية حقيقيّة" ديمقراطيّة. في حين الهدف الثاني هو "التوجيه القوميّ والثقافيّ" المنبثق من الخصائص الفلسطينيّة المحليّة بغية خدمة المجتمع الفلسطينيّ.

نجحت المجلّة باستقطاب أقلام أدبيّة وثقافيّة لامعة، مثل المقدسيّ حازم نسيبة، الذي شغل منصب مستشار مدير سلطة الإذاعة الفلسطينيّة في حينه (1946)، كما شغل مناصب رسمية مرموقة في الأردن؛ والحيفاويّ راجي صهيون، الذي يعتبر من أشهر المذيعين الصحفيّين الفلسطينيّين في سلطة الإذاعة الذي سيشغل لاحقًا مناصب مركزيّة في الحركة الوطنيّة الفلسطينيّة؛ والصحافي والشاعر النصراويّ ميشيل حداد؛ والمؤرخ والأديب المقدسيّ زهدي جار الله، وغيرهم. إضافة إلى استقطاب المجلة أقلامًا أدبيّة وشعريّة مرموقة، إلاّ أنّها نشرت كذلك أعمالًا لأدباء مبتدئين. هذا وقامت المجلّة أيضًا بنشر مراجعات واستعراضات لنشاطات ثقافيّة متنوّعة تجري في البلدان العربيّة.

توقفت المجلة عن الصدور سنة بعد انتقالها من القدس إلى يافا، في نهاية سنة 1947.

مجلّة الذخيرة على موقع جرايدعدل

قام موقع "جرايد" - أرشيف رقميّ للصحافة العربيّة في فلسطين الانتدابيّة والعثمانيّة، بنشر أعدادًا متوفّرة لدى المكتبة الوطنيّة الإسرائيليّة [1]

وجاء في موقع جرايد أنّ الأعداد المتوافرة فيه يبلغ عددها 6، وعدد الصفحات المتوافرة في الموقع هو 157 صفحة.

ويقوم طاقم موقع جرايد على نشر مقتطفات ممّا نشرته مجلّة "الذخيرة" على صفحتها في الفيسبوك، بهدف إطّلاع الجمهور العام على ذخائر الصحف العربيّة التي صدرت في فلسطين في النصف الأوّل من القرن العشرين، من خلال صفحة "جرايد" على الفيسبوك.

وموقع "جرايد" - أرشيف رقميّ للصحافة العربيّة الصادرة في فلسطين العثمانيّة والانتدابيّة، أطلقته المكتبة الوطنيّة الاسرائيليّة في تشرين الأوّل 2016، الذي يسعى إلى عرض وإتاحة الصحف والمجلّات الصادرة في فلسطين الانتدابيّة والعثمانيّة، والتي بلغ عددها الإجمالي حتى سنة 1948 أكثر من 250 صحيفة ودوريّة، جمعت المكتبة الوطنيّة على مدار تسعين عامًا الكثير من هذه المواد ووصل مجموع ما بحوزتها اليوم إلى أكثر من 100 مادة بعضها متوفّر بصورة كاملة وبعضها بصورة جزئيّة فقط.[2]

لتصفّح المزيد من الأعداد المنشورة من مجلّة "الذخيرة" على موقع جرايد، اضغطوا هنا

مراجععدل

  1. ^ "الذخيرة". web.nli.org.il. مؤرشف من الأصل في 25 فبراير 2019. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. 
  2. ^ "أكثر من 100,000 صفحة متاحة أمام الجمهور على موقع "جرايد"". web.nli.org.il. مؤرشف من الأصل في 29 سبتمبر 2018. اطلع عليه بتاريخ 07 مايو 2017. 


وصلات خارجيةعدل

مجلة الذخيرة: في جرايد، أرشيف الصحف العربيّة من فلسطين العثمانيّة والانتدابيّة.