مجزرة كركوك (مايو 1924)

مجزرة كركوك وهي مجزرة وقعت في كركوك يوم 4 مايو 1924 و نفذها مسلحون آشوريون يسمون "الجيش الليفي"الذي كونه الحكومة البريطانية لحماية مصالحها ومحاربة ثورة العشرين[1][2]و خلفت هذه المجزرة 30 جريح و 70 قتيل[3][4][5]و علق المندوب السامي البريطاني هنري دوبس على هذه المجزرة"« تأثرت كثيرا لتلك الفواجع التي وقعت نهار امس . لقد شرع منذ اليوم في ترحيل الجنود الآثوريين من كركوك إلى محل بعيد، كما سيجري التحقيق فورا من قبل الضباط البريطانيين المنتخبين بصورة خاصة . واعدكم انه إذا ثبت ادانة أحد منهم، فلن نقصر في فرض العقاب الصارم كما سيجري تعويض الذين تضرروا".[6][7]

مجزرة كركوك
المعلومات
البلد  العراق
التاريخ 4 مايو 1924
الهدف تركمان
تسبب في عزل متصرف لواء كركوك فتاح بك وتعيين مدير البلدية عبد المجيد اليعقوبي بدلاً عنه.
الخسائر
الوفيات 70
الإصابات 30
المنفذون الجيش الليفي

تفاصيلعدل

وقعت مشاجرة بين بائع تركماني وجندي آشوري(ليفي)فأصيب بجرح فرجع إلى ثكنته وأسنتجد بأصحابه فذهبوا إلى السوق وأعترضوهما شرطيان فقتلوهما فعمد قائد الشرطة مراد بك إلى منع خروج الشرطة من ثكناتهم فدافع الأهالي عن أنفسهم فجرح وقتل قرابة 70 شخص و جرح 30.[6][8][9]

قراراتعدل

اجتمع مجلس الوزراء برأسة الملك فيصل الأول يوم 9 مايو 1924 وقرروا:

  • تخصيص ثلاثين الف ربية اعانة للاهالي المنكوبين في حادثة كركوك الاخيرة .
  • مراجعة المعتمد السامي لأجل تشكيل قوات محلية، لتقوم مقام القوات الآثورية في العراق على أن يكون ذلك بصورة تدريجية، وان يتم في خلال السنة المالية الحاضرة .
  • جعل إدارة لواء کرکوك كادارة بقية الألوية .[10][11]

قام المندوب السامي البريطاني بعزل متصرف لواء كركوك فتاح بك وتعيين مدير البلدية عبد المجيد اليعقوبي بدلاً عنه[6]

ردود أفعالعدل

علق المندوب السامي البريطاني هنري دوبس على هذه المجزرة: « تأثرت كثيرا لتلك الفواجع التي وقعت نهار امس . لقد شرع منذ اليوم في ترحيل الجنود الآثوريين من كركوك إلى محل بعيد، كما سيجري التحقيق فورا من قبل الضباط البريطانيين المنتخبين بصورة خاصة . واعدكم انه إذا ثبت ادانة أحد منهم، فلن نقصر في فرض العقاب الصارم كما سيجري تعويض الذين تضرروا ».[6][12][13]

مراجععدل

  1. ^ "الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الجيش الليفي العراقي ..." www.algardenia.com. مؤرشف من الأصل في 15 أغسطس 2020. اطلع عليه بتاريخ 30 أكتوبر 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "التركمان والمعاناة الحقيقية بقلم: زالة النفطجي – القشلة نيوز". اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  3. ^ ارشد الهرمزي. حقيقة الوجود التركماني في العراق. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ "ادعاءات النساطرة (الآثوريون) بين وهم الانتساب إلى الأشوريين وخيال الانتماء إلى العراق 8-9 بقلم:محمد مندلاوي". دنيا الرأي. مؤرشف من الأصل في 27 نوفمبر 2010. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  5. ^ "الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - مجزرة كاورباغي في كركوك". www.algardenia.com. مؤرشف من الأصل في 28 سبتمبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. أ ب ت ث عبد الرزاق الحسني. تاريخ الوزارات العراقية العهد الملكي الجزء الأول ص198. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. ^ "بنت الرافدين". brob.org. مؤرشف من الأصل في 15 ديسمبر 2019. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ صبحي ساعتجي. الكيان التركماني في العراق. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ "الآشوريون والتركمان في حادثة كرك... - Assyrian Forums". www.atour.com. مؤرشف من الأصل في 26 أكتوبر 2020. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ عبد الرزاق الحسني. تاريخ الوزارات العراقية العهد الملكي الجزء الأول ص200. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  11. ^ "Biz Türkmeniz - ذكرى مجزرة التياريين ( الليفي ) في كركوك عام 1924". بيزتركمانيز. اطلع عليه بتاريخ 14 يناير 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)[وصلة مكسورة]
  12. ^ نجاة كوثر اوغلو. صفحات من تاريخ كركوك ( منذ فجر التاريخ الى عام 1958). الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  13. ^ أرشد الهرمزي. حقيقة الوجود التركماني في العراق ، الطبعة الثانية منقحة عام 2005. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)