افتح القائمة الرئيسية

مجزرة عرس الدجيل هي مجزرة حدثت أثناء عرس في مدينة الدجيل بالعراق. أدت المجزرة إلى مقتل حوالي 70 من المحتفلين. يتهم تنظيم دولة العراق الإسلامية التابع لتنظيم القاعدة بتنفيذ المجزرة وهناك من يتهم الجيش الإسلاميبتنفيذ هذه الجريمة .[1][2][2] وأبدت بعض الأطراف السياسية العراقية المعارضة شكوكها في الرواية الرسمية لأحداث هذه الجريمة.[3]

مجزرة عرس الدجيل
المعلومات
الموقع  العراق ، التاجي (مكان تنفيذ العملية)
التاريخ 4 نوفمبر 2006
الهدف عرس
نوع الهجوم قتل جماعي
الدافع طائفي
الخسائر
الوفيات 70 قتيل
المنفذ الجيش الإسلامي ، دولة العراق الإسلامية

تفاصيل الجريمةعدل

عمليه الخطفعدل

بتاريخ الرابع من تشرين الثاني 2006 سبعون عراقيا جَمعهم الفرح في زفة تتقدمهم سيارة العروسين نوع "البي. أم. دبليو " البيضاء اللون، فيما يتقاسم بقية السيارات، خمسة عشر طفلا ينتسبون إلى رجال ونساء تلك الزفة العراقية القادمة من منطقة الدجيل وهم في طريقهم إلى إتمام مراسيم العرس توقِفهم سيطرة وهمية نصبها أفراد تنظيم دولة العراق الإسلامية وتذهب بهم إلى طريق شاطئ التاجي شمال بغداد، وتحديدا إلى "مضيف الشيخ محجوب وهو من عشيرة الفلاحات".[4]

الرمي في النهرعدل

بدأ المجرمون بقتل الأطفال وبطريقة شنيعة جدا وذلك بربطهم بصخور كونكريتية والقائهم في نهر دجلة. كما أن الرجال قد ُقتلوا بدم بارد بعد أن أعدموا رميا بالرصاص وتم القائهم في دجلة أيضا. وأما النساء فقد قاموا باغتصابهن.[5][6]

الاعتداء الجنسيعدل

تم نقل العروسين وهما آخر من بقي من الأحياء إلى جامع قرية الفلاحات "جامع بلال الحبشي". وفي سرداب الجامع جييء بالمفتي وأصدر حكماً شرعياً باغتصاب العروس، وهكذا نفذ ثمانية رجال من تنظيم الجيش الإسلامي فعل الاغتصاب بعروس وزوجها واقف ويشاهد الجريمة، وبقيت العروس في السرداب ثمانية أيام. بعد ذلك، قتل العريس وقاموا بقطع ثدييها بواسطة "منجل" وقاموا بربط الجثتين بحبل وتم إلقاؤهم بنهر دجلة[5]

المسؤليينعدل

حكمت محكمة الجنايات العراقية على 15 شخص بالإعدام بتهمة ارتكاب المجزرة، منهم فراس الجبوري، وجميعهم منتمين إلى تنظيم القاعدة[7][8][9][10]

شكوك حولهاعدل

هناك بعض الغموض يحيط بتلك القضية، حيث لم تظهر أية أدلة مادية، غير الاعترافات المصورة التي قامت ببثها قناة العراقية المملوكة للدولة. وأبدت بعض الأطراف السياسية العراقية المعارضة شكوكها في الرواية الرسمية للأحداث، لكنها خفتت خشية الاتهام بالدفاع عن إرهابيين.[3]

طالع أيضاعدل

وصلات خارجيةعدل

المراجععدل

  1. ^ "العراقيون يطالبون بإعدام منفذي "مجزرة عرس الدجيل"". مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2014. 
  2. أ ب "تظاهرة عشائرية وسط بغداد تطالب بإعدام منفذي حادثة عرس الدجيل وتؤكد دعم الحكومة". قناة السلام الفضائية. مؤرشف من الأصل في 04 مارس 2016. 
  3. أ ب "هل ستُدفن اسرار مجزرة عرس الدجيل بإعدام المتهمين؟". مصراوي. 21 نوفمبر 2011. مؤرشف من الأصل في 14 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 5 يوليو 2014. 
  4. ^ "اعتقال الشيخ محجوب، المسؤول المباشر عن مجزرة عرس التاجي + صور جديدة للارهابي فراس فليح مع علاوي والمطلك !". وكالة انباء النخيل. 
  5. أ ب "الحكم باعدام منفذي جريمة "عرس الدجيل" في بغداد". مؤرشف من الأصل في 24 أغسطس 2011. 
  6. ^ قيادة عمليات بغداد (الخميس 9 حزيران 2011 12:21). "قيادة عمليات بغداد تعرض اعترافات المشرف الرئيسي على تنفيذ جريمة عرس الدجيل". السومرية نيوز. مؤرشف من الأصل في 05 مارس 2016. اطلع عليه بتاريخ 13\6\2014. 
  7. ^ وزارة العدل العراقية (24 نوفمبر 2011). "تنفيذ حكم الإعدام بحق مرتكبي مجزرة عرس الدجيل بحضور ذوي الضحايا/ موسع". وكالة أنباء براثا. مؤرشف من الأصل في 05 أغسطس 2014. اطلع عليه بتاريخ 13\6\2011. 
  8. ^ وزارة العدل العراقية (الخميس 24 تشرين الثاني 2011 17:58). "تنفيذ حكم الإعدام بحق مرتكبي حادثة عرس الدجيل صباح اليوم". السومرية نيوز. مؤرشف من الأصل في 08 يونيو 2017. اطلع عليه بتاريخ 13\6\2014. 
  9. ^ مجلس القضاء الاعلى (10 يونيو 2011). "مجلس القضاء يؤكد انتهاء التحقيق في قضية "الإرهابي" المسؤول عن مجزرة عرس الدجيل". وكالة أنباء براثا. مؤرشف من الأصل في 15 يوليو 2014. اطلع عليه بتاريخ 13\6\2014. 
  10. ^ وكالات (الاثنين 31 تشرين الأول 2011 - 08:13). "رئاسة الجمهورية تصادق على إعدام المجرم فراس الجبوري والمشاركين بجريمة عرس الدجيل". وكالة الخبرية. مؤرشف من الأصل في 05 أبريل 2017. اطلع عليه بتاريخ 13\6\2014.