مجزرة صبرا وشاتيلا (1985)

مجزرة صبرا وشاتيلا الثانية هي مجزرة نفذت في مخيمي صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في ٢٠ مايو ١٩٨٥ خلال حرب المخيمات واستمرت لمدة شهر على يد حزب القوات اللبنانية بقيادة سمير جعجع والقوات الاسرائيلية

مجزرة صبرا وشاتيلا الثانية وهي مجزرة نفذت في مخيمي صبرا وشاتيلا للاجئين الفلسطينيين في 20 مايو 1985 خلال حرب المخيمات واستمرت لمدة شهر على يد مليشيات حركة أمل واللواء السادس من الجيش اللبناني.[1]

مجزرة صبرا وشاتيلا (1985)
جزء من حرب المخيمات
المعلومات
الموقع لبنان بيروت، لبنان
التاريخ 20 مايو 1985
الهدف اللاجئين الفلسطينيين
نوع الهجوم الإبادة الجماعية
الخسائر
الوفيات 3100 بين قتيل وجريح و 15 ألف من المهجرين
المنفذون مليشيات حركة أمل واللواء السادس من الجيش اللبناني

تفاصيل المذبحةعدل

في 20 مايو 1985 تم نسف أحد الملاجئ وكان يوجد به مئات الشيوخ والأطفال والنساء ماتوا جميعا ، تبعها في 18 يونيو 1985 خروج الفلسطينيون من حرب المخيمات التي شنتها حركة أمل ، حيث خرجوا من المخابئ بعد شهر كامل من الخوف والحصار والجوع ، والذي دفعهم لأكل القطط والكلاب ، وخرجوا ليشهدوا أطلال بيوتهم التي تهدم 90% منها و 3100 بين قتيل وجريح و 15 ألف من المهجرين أي 40% من سكان المخيمات.[1]

نبذة عن المذبحةعدل

كان إقتحام قوات حركة أمل وقصفها لمخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ، إلاّ حلقة من حلقات تصفية الوجود الفلسطيني خلال الحرب الاهلية اللبنانية ، والمكان هو مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان التي لم ينس اهلها ما اقترفته عصابات الكتائب المارونية من مجازر فيها قبل ثلاثة أعوام ، وكأن قادة حركة امل يريدون أن تبقى ذاكرة الفلسطينين مستحضرة لهذه المجازر.

مصدرعدل


 
هذه بذرة مقالة عن مجزرة بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.