مجزرة سبايكر

إبادة جماعية لطلاب القوة الجوية وأفراد في الجيش العراقي في قاعدة سبايكر على يد تنظيم داعش في 2014 في تكريت

مجزرة سبايكر هي مجزرة جرت بعد أسر جنود منتسبين إلى الفرقة 18 في الجيش العراقي المكلفة بواجب حماية انبوب النفط الرابط بين بيجي ومنطقة حقول عين الجحش في الموصل في قاعدة سبايكر الجوية من العراقيين في يوم 12 حزيران/يونيو 2014م، وذلك بعد سيطرة تنظيم داعش على مدينة تكريت في العراق وبعد يوم واحد من سيطرتهم على مدينة الموصل حيث أسروا (2000-2200) جندي وقادوهم إلى القصور الرئاسية في تكريت، وقاموا بقتلهم هناك وفي مناطق أخرى رمياً بالرصاص ودفنوا بعضًا منهم وهم أحياء.

2014 مجزرة سبايكر
تذكار لقتلى مجزرة سبايكر في موقف الحادثة - القصور الرئاسية في تكريت

جزء من معركة الموصل 2014
اضطهاد الشيعة من قبل تنظيم داعش
المعلومات
البلد العراق  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الموقع تكريت، محافظة صلاح الدين في العراق
الإحداثيات 34°36′09″N 43°41′00″E / 34.6025°N 43.683333333333°E / 34.6025; 43.683333333333   تعديل قيمة خاصية (P625) في ويكي بيانات
التاريخ 12 - 15 حزيران 2014
الهدف طلاب القوة الجوية العراقية
نوع الهجوم مذبحة، إرهاب
الدافع طائفي
الخسائر
الوفيات 2000- 2200 جندي[1]،[2]
المنفذون داعش
خريطة

وقد صورت داعش مجريات هذه المجزرة وقد أشترك فيها تنظيم داعش) في محافظة صلاح الدين، وقد نجح بعض الجنود العراقيين في الهروب من المجزرة إلى قضاء العلم التي كانت صامدة آنذآك ولم تسقط بيد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام حتى تاريخ 24 يونيو 2014م، حيث استقبلتهم قبيلة الجبور في هذه الناحية والتي يفصلها نهر دجلة عن تكريت وأمنت لهم عجلات ومستمسكات للهرب من سيطرات التنظيم[3] وكما هرب بعضهم بطرق أخرى، وقد روى بعض الطلاب مجريات المجزرة حيث تم حسب قولهم وشهاداتهم تسليم الطلاب من قاعدة سبايكر بسبب خداع بعض القادة العسكريين للطلاب وايهامهم بأن الوضع آمن.

وقد اثرت المجزرة بشكل سئ في نفوس عوائل ضحايا قاعدة سبايكر حيث خرجوا بمظاهرات لمحاكمة القادة الذين سلموا ضحايا سبايكر لتنظيم داعش، وفي إحدى المظاهرات تمكنوا من دخول البرلمان وطالبوه بمحاسبة القادة الذين سلموا سبايكر لداعش[4] وبعدها حدثت الكثير من المظاهرات من قبل أهالي الضحايا حيث أدت بعضها إلى إغلاق جسر في بغداد بضع مرات احتجاجاً على تأخر الحكومة في بيان مصير أولادهم أو اتخاذ إجراءات سريعة.

اعتقال متهمي مجزرة سبايكر

عدل

أعلن مسؤول عراقي خلال مؤتمر صحافي عقده في مقر الوزارة أنه تم اعتقال عدد من عناصر تنظيم «داعش» المتهمين بارتكاب مجزرة سبايكر في شمال العراق فقال محافظ صلاح الدين أن «قوة أمنية من الجيش والشرطة تمكنت وبعد ورود معلومات استخباراتية دقيقة من إلقاء القبض على عدد من عناصر داعش نقلوا إلى مركز أمني للتحقيق معهم ومعرفة الجهات التي كانت معهم لحظة تنفيذ قتل الطلاب» لكن لم يكشف عن توقيت اعتقال تلك العناصر ودعى العشائر التي ينتمي اليها المجرمون أن يسلموا المرتكبين.[5]

ما بعد الحادثة

عدل

ذكرت الحكومة العراقية أن 57 من أعضاء حزب البعث العربي الاشتراكي شاركوا في المجزرة.[6] وصرحت الهيئة القضائية "لقد تبين بالدليل القاطع، الذي لا يقبل الشك، أن هؤلاء المجرمين جميعاً من أعضاء حزب البعث المحظور".[7] وذكر وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي: أن المجزرة لم تكن طائفية بطبيعتها.[8] وصرح المتحدث باسم القوات المسلحة العراقية قاسم عطا "أن الآلاف تم إعدامهم في أو بالقرب من القصور الرئاسية وسجن بادوش بسبب العنف الطائفي.[9]

في 2 سبتمبر 2014 ، قام أكثر من 100 فرد من عائلات القتلى والمفقودين من الطلاب والجنود باقتحام مبنى البرلمان العراقي وضربوا ثلاثة من حراس الأمن.[10] وبعد يوم بدأت جلسة في البرلمان العراقي بحضور ممثلين عن الأهالي ووزير الدفاع آنَذاك سعدون الدليمي ومسؤولين عسكريين آخرين لمناقشة المجزرة.[11]

في 18 سبتمبر2014، ذكرت وزارة حقوق الإنسان العراقية أنه اعتبارًا من 17 سبتمبر عام 2014 ، بلغ العدد الإجمالي للجنود الذين مازالوا مفقودين1095 شخص، بعد الهجوم الذي شنه مسلحوا تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) على قاعدة سبايكر الجوية.[12] كما دعت الحكومة إلى تخصيص عشرة ملايين دينار عراقي لعائلات الطلاب المفقودين.[13]

رواية أحد الناجين

عدل

الجندي الذي كان ضمن جنود قاعدة سبايكر، نجا من الموت ثلاث مرات، قائلاً أنه كان في مركز تدريب ذي قار، ولقد تطوع على تشكيل قيادة فرقة الإستطلاع الجديدة، مع ثلاثة آلاف جندي آخرين من جميع المحافظات، وبقوا فيها نحو شهر، وفي السابع من حزيران(يونيو) التحقوا إلى ذي قار وفي اليوم التالي تم تحريك الوحدة بجميع جنودها إلى قيادة الإستطلاع ضمن قاطع عمليات صلاح الدين، وفي حدود الساعة العاشرة من ليلة الحادي عشر من حزيران(يونيو)، تحركت وحدته المؤلفة من ثلاثة آلاف جندي إلى قاعدة سبايكر، بأمر من قائدها، من دون أن يعلموا أن محافظات الموصل وصلاح الدين والمناطق المحيطة بهما قد أصبحت تحت سلطة المسلحين، لعدم وجود أجهزة راديو وتلفاز أو هواتف وأضاف الجندي أن أمر الوحدة العقيد الركن لم يجهزهم بأيّ قطعة سلاح، حين دخلوا بالسيارات والملابس العسكرية وطمئنهم بعدم قدرة أحد من الوصول إلى القاعدة المحصنة، وأنهم مجازون لمدة خمسة عشر يوماً، ويجب أن يلتحقوا بعدها إلى مقرهم السابق القريب من جبال حمرين، ولكن عليهم النزول بملابس مدنية، وترك هوياتهم. فركبوا سيارات، كان سائقيها قد اتفقوا مع مسلحي تنظيم الدولة على تسليمهم اليهم، فسلموهم إلى تنظيم الدولة واعصبوا أعينهم وأركبوهم وأنزلوهم في أحد القصور الرئاسية وأدخلوهم في غرفة كانت ضيقة لكثرة الأسرة وبعد نحو ساعة أزاحوا العصابة وأخذوا يحققوا معهم فقتلوا الذي كان شيعي ، فبقوا نحو 150 اسيراً فقادوهم المسلحون أمام المحكمة الشرعية يترأسها قاضٍ شرعي ومدّعي ومحام يقف خلفهم سياف، فسألو عن عشيرته ومذهبه و...و في خامس الأيام جائهم أحد المسلحين مستبشراً بعفو أبو بكر البغدادي زعيم داعش، عن الأسرى السنّة فأركبوهم ونزلوهم وسط المدينة.[14]

عدد الضحايا حسب المحافظة

عدل
 
تذكاري لقتلى مجزرة سبايكر في موقف الحادثة - القصور الرئاسية في تكريت

وقد بلغ عدد ضحايا مجزرة قاعدة سبايكر حسب وزارة الصحة العراقية حوالي (1907) وتحتل محافظة ذي قار وبابل المركز الأول.[15]

رقم المحافظة عدد الضحايا
1 محافظة ذي قار 383
2 محافظة بابل 382
3 محافظة بغداد 292
4 محافظة الديوانية 252
5 محافظة كربلاء 132
6 محافظة ديالى 119
7 محافظة النجف 99
8 محافظة المثنى 86
9 محافظة واسط 80
10 محافظة صلاح الدين 26
11 محافظة كركوك 17
12 محافظة ميسان 16
13 محافظة البصرة 10
14 محافظة اربيل 7
15 محافظة الأنبار 2

التحقيقات

عدل

بعد انتصار القوات العراقية على تنظيم الدول الإسلامية (داعش) في معركة تكريت عام 2015، عُثِر على مقابر جماعية تحتوي على بعض الطلاب الذين قتلوا وبدأ استخراج الجثث التي تحللت.[16] يُعتقد أنه تم القبض على شخصين توأمين في فنلندا 13 ديسمبر / كانون الأول 2016، متهمين بالضلوع في إرتكاب المجزرة، ولم تفصح الشرطة عما إذا كانوا قد تقدموا بطلبات لجوء في فنلندا، اتُهم التوأمين البالغان من العمر 24 عامًا بالقتل وارتكاب جريمة حرب بسبب قتلهم لطلاب غير مسلحين، وكذلك بتهمة "هجوم إرهابي متطرف".[17] وفي مايو 2017 تمت تبرئتهم من قبل محكمة منطقة بيركانما (Pirkanmaa District Court)، وبعد استئناف المحاكمة في فبراير عام 2020، تمت تبرئتهما مرة أخرى من قبل محكمة الاستئناف في توركو (Turku Court of Appeal) بسبب عدم وجود أدلة على تورط الأخوين في المجزرة.[18]

الحكم بالإعدام على المشبته بهم

عدل

في أغسطس / آب 2016 ، أُعدم 36 رجلاً شنقًا لدورهم في المجزرة.[19] في 6 سبتمبر 2016، عثرت كتائب الإمام علي على ثلاث مقابر جماعية تحتوي على رفات أكثر من 30 شخصًا قتلوا في المجزرة.[20] في أغسطس / آب 2017 ، حُكم أيضًا على 27 شخصًا بالإعدام لتورطهم في المجزرة، وأُطلق سراح 25 رجلاً آخرين لعدم كفاية الأدلة.[21]

معرض الصور

عدل

طالع أيضًَا

عدل

المراجع

عدل
  1. ^ http://www.alsumaria.tv/news/109594//ar السومرية في 1 أيلول 2014 واطلع عليه في 23-4-2015 نسخة محفوظة 2019-05-02 في Wayback Machine
  2. ^ http://aawsat.com/home/article/176296 الشرق الأوسط في 6 سبتمبر 2014 واطلع عليه 23-4-2015 نسخة محفوظة 2019-05-02 في Wayback Machine
  3. ^ المبادرة الدولية للتضامن مع المجتمع المدني العراقي في 14 -أغسطس-2014http://www.almubadarairaq.org/?p=1618 نسخة محفوظة 2019-03-27 في Wayback Machine
  4. ^ http://www.ikhnews.com/index.php? الوكالة الإخبارية في 17 - 9 - 2014 page=article&id=130127 نسخة محفوظة 2020-01-16 في Wayback Machine
  5. ^ بغداد: اعتقال متهمين بارتكاب مجزرة سبايكر ومفتي أهل السنة يطالب بمقاتلة «داعش» | القدس العربي Alquds Newspaper نسخة محفوظة 2016-03-05 في Wayback Machine
  6. ^ "New Secrets are revealed about the Speicher massacre in Iraq". Al Fajr. 10 سبتمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2014-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-13.
  7. ^ ""داعش"، "أزلام صدام" أم "طرف ثالث".. من يقف وراء قتل 1700 جندي في "مجزرة سبايكر" بالعراق؟". CNN Arabic. 10 سبتمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2023-05-06. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-12.
  8. ^ "Sa'dun al-Dulaimi says that the ones who committed the massacre weren't sectarians". Sout al-Iraq. مؤرشف من الأصل في 2021-11-16. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-13.
  9. ^ "Qassim Atta: 11,000 missing men from camp Speicher". Al Baghdadia. مؤرشف من الأصل في 2014-09-13. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-13.
  10. ^ "أهالي مفقودي قاعدة سبايكر يقتحمون البرلمان العراقي". www.aljazeera.net. مؤرشف من الأصل في 2023-06-12. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-12.
  11. ^ "An emergency parliament session to discuss the Speicher massacre". Al Jazeera. مؤرشف من الأصل في 2020-02-04. اطلع عليه بتاريخ 2014-09-13.
  12. ^ "العراق.. 1095 جندياً مازالوا مفقودين منذ "مجزرة سبايكر" على أيدي "داعش"". CNN Arabic. 18 سبتمبر 2014. مؤرشف من الأصل في 2023-05-15. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-12.
  13. ^ "وزارة حقوق الإنسان: عدد المفقودين في قاعدة سبايكر بلغ 1095 مفقودا". قناه السومرية العراقية. مؤرشف من الأصل في 2023-05-31. اطلع عليه بتاريخ 2023-06-12.
  14. ^ شاهد عيان يروي ما حدث ليلة سقوط "سبايكر".. وعفو البغدادي عنه بعد محاكمة شرعية نسخة محفوظة 2015-07-12 في Wayback Machine
  15. ^ Account Suspended نسخة محفوظة 2016-10-08 في Wayback Machine
  16. ^ Ellis, Arwa Damon,Hamdi Alkhshali,Ralph (6 Apr 2015). "Mass graves in Tikrit might contain 1,700 bodies". CNN (بالإنجليزية). Archived from the original on 2022-12-07. Retrieved 2023-06-12.{{استشهاد ويب}}: صيانة الاستشهاد: أسماء متعددة: قائمة المؤلفين (link)
  17. ^ "Finland tries twins over IS massacre in Iraq". Yahoo News. مؤرشف من الأصل في 2021-11-16. اطلع عليه بتاريخ 2020-01-05.
  18. ^ "Iraqi twins cleared of war crimes". 28 فبراير 2020. مؤرشف من الأصل في 2021-09-04. اطلع عليه بتاريخ 2021-09-04.
  19. ^ "Iraq hangs 36 men for Camp Speicher massacre". BBC News. 21 أغسطس 2016. مؤرشف من الأصل في 2021-11-16. اطلع عليه بتاريخ 2016-08-21.
  20. ^ "3 mass graves discovered in central Tikrit". Iraqi News. 6 سبتمبر 2016. مؤرشف من الأصل في 2022-05-22. اطلع عليه بتاريخ 2016-09-06.
  21. ^ "Iraq to hang 27 for IS Camp Speicher massacre". BBC News. 8 أغسطس 2017. مؤرشف من الأصل في 2022-09-01. اطلع عليه بتاريخ 2017-08-08.