مجزرة المنصوري

في 13 نيسان / أبريل 1996، قصفت طائرة تابعة للجيش الإسرائيلي سيارة إسعاف مدنية في قرية المنصوري في جنوب لبنان، أدت لمقتل امرأتين و4 أطفال.[1][2] أتت هذه الضربة في سياق عملية عناقيد الغضب الإسرائيلية.

مجزرة المنصوري
المعلومات
الخسائر

الهجومعدل

عند الساعة 1:30 بعد الظهر، كان المزارع اللبناني عباس جحا يقود سيارة إسعاف من نوع فولفو، لينقل أبنائه بالإضافة إلى مجموعة من الجرحى إلى صيدا، إلا أن طائرة إسرائيلية مصنوعة في الولايات المتحدة لحقت به وقصفت صاروخين عليها. قتل ستّة من الركاب الستة عشر على الفور. ترواح أعمار الأطفال بين 7 أشهر و9 سنوات.[3][4][5][6]

الضحاياعدل

  • منى الشويخ، 35 سنة
  • نوخا العقلة، 35 سنة
  • هدوء العقلة، 11 سنة
  • زينب جحا، 7 سنوات
  • حنين جحا، 3 سنوات
  • مريم حجا، شهر واحد[7]

ردود الفعلعدل

اعترف الإسرائيليون أنّ السيارة تمّ استهدافها، إلا أن الجنرال موشيه يعلون إدعى أن المقاتلين يستخدمون سيارات الإسعاف للهرب.[8] لم يجد تحقيق أجرته منظمة العفو الدولية أي صلة بين الركاب وحزب الله،[9][10] كما اعتبر الصحفي روبرت فيسك أن إسرائيل خرقت اتفاقيات جنيف التي تحمي المدنيين حتى لو كانوا حول أي مسلحين.[7] أطلقت منظمة بتسيليم الإسرائيلية على الحادثة "خرقًا صارخًا لقوانين الحرب".[4]

المراجععدل

  1. ^ "Lebanon flies the flags of mourning". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2015-09-21. مؤرشف من الأصل في 18 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ Friel, Howard (2013-09-21). Chomsky and Dershowitz: On Endless War and the End of Civil Liberties (باللغة الإنجليزية). Interlink Publishing. ISBN 978-1-62371-035-4. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ "LEBANESE BURY DEAD". Washington Post (باللغة الإنجليزية). ISSN 0190-8286. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. أ ب https://www.btselem.org/sites/default/files/israeli_violations_of_human_rights_of_lebanese_civilians.pdf Page 76 نسخة محفوظة 2021-02-24 على موقع واي باك مشين.
  5. ^ "IS THIS SOME KIND OF CRUSADE?". The Independent (باللغة الإنجليزية). 2015-09-20. مؤرشف من الأصل في 19 أبريل 2021. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ "ISRAEL/LEBANON". www.hrw.org. مؤرشف من الأصل في 25 يناير 2021. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  7. أ ب The Great War For Civilisation: The Conquest of the Middle East. 2007. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  8. ^ "Robert Fisk. - Free Online Library". www.thefreelibrary.com. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021. اطلع عليه بتاريخ 17 أبريل 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  9. ^ Bamford, James (2005-05-10). A Pretext for War: 9/11, Iraq, and the Abuse of America's Intelligence Agencies (باللغة الإنجليزية). Knopf Doubleday Publishing Group. ISBN 978-0-307-27504-2. مؤرشف من الأصل في 04 مايو 2021. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ https://www.amnesty.org/download/Documents/168000/mde150421996en.pdf نسخة محفوظة 2021-04-16 على موقع واي باك مشين.


 
هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بآسيا بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.