افتح القائمة الرئيسية

مجاهد حسن غالب

Question book-new.svg
المحتوى هنا ينقصه الاستشهاد بمصادر. يرجى إيراد مصادر موثوق بها. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها. (ديسمبر 2018)

مجاهد حسن غالب (1925 - 16 مارس 1995) عسكري وسياسي ومؤلف يمني ولد في قرية بني قيس, في مديرية بني مطر, في محافظة صنعاء, وتوفي ودفن في مدينة صنعاء. منحه الرئيس جمال عبد الناصر وسام الجمهوريةى

مجاهد حسن غالب
معلومات شخصية
تاريخ الميلاد 1925
تاريخ الوفاة 16 مارس 1995
الجنسية اليمن
الحياة العملية
المهنة عسكري  تعديل قيمة خاصية المهنة (P106) في ويكي بيانات

حياتهعدل

تعيَّن ضابطًا إداريًّا في الجيش المظفر, واتصل بالثوار المناهضين للنظام الملكي في اليمن, وتعاون مع أخيه محمد حسن على توزيع صحيفة صوت اليمن التي كان يصدرها الثوار في مدينة عدن, وساهم في ثورة الدستور عام 1948 رئيسًا لخلية عسكرية, وممثلاً شخصيًّا لقائد الجناح العسكري جمال جميل, وقد احتل أثناء هذه الثورة قصر دار السعادة أحد قصور الإمام يحيى حميد الدين بسرية كانت تحت قيادته .

رثاه عدد من الشعراء؛ منهم الشاعر (حسين محسن الجبري) بقصيدة قال فيها:

السابقون الأوائـــلْالشامخون رؤوســًاشُمُّ الأنوف رجــالٌكم شيَّع الشعب منهمبهم فقدنا رمــوزًاعاشوا الميامين حقًّاوللطغاة سجــونسجَّانها لا يبالـيسيَّافها ليــس إلاّوالعسكري بليــدٌوللإمام المفــدّىيا حدَّة النصر ردّيفقلعة القصر صنعاهذا المجاهد ولَّـىقد كان فيها نزيلاً

السيرة الذاتية ل

سجنهعدل

قبض عليه عقب فشل ثورة الدستور مع أخيه محمد حسن وسجنا ثماني سنوات, وأفرج عنه سنة 1375 هـ / 1955؛ فانتقل إلى مدينة الحديدة, وعمل فيها في مناصب عديدة في الأمن والبلدية, ومديرًا للميناء, ثم عاد إلى مدينة صنعاء, وتعيّن فيها كاتبًا للأمن العام, وساهم في قيام ثورة 26 سبتمبر التي أطاحت بالحكم الإمامي الملكي سنة 1382 هـ / 1962م كممثل للجناح العسكري للثورة الدستورية .

ثم تعيّن سكرتيرًا لقائد الثورة الجمهورية المشير عبد الله السلال, ثم مديرًا لمكتبه, ورافقه في كثير من زياراته الخارجية, والتفقدية الداخلية, ثم تعيّن وزيرًا متفرغًا للتنسيق بين اليمن ومصر, ثم وزيرًا مفوضًا في السفارة اليمنية في القاهرة, وسجن في السجن الحربي في مصر مع الوفد اليمني أيام حكم الرئيس عبد الله السلال, وقد جدد تعيينه ثانية وزيرًا مفوضًا للسفارة اليمنية في القاهرة, ثم تعيّن قائمًا بالأعمال في السفارة اليمنية في الصومال بدرجة سفير, ثم عاد إلى اليمن, وعمل مديرًا عامًّا للشئون المالية والإدارية في وزارة الخارجية, ثم مفتشًا عامًّا في نفس الوزارة.

مؤلفاتةعدل

  • ثورة اليمن الدستورية. بالاشتراك مع المشير عبد الله السلال والعقيد حسين عنبة والعميد حسين الدفعي. صدر عن مركز الدراسات والبحوث اليمني في مدينة صنعاء, ودار الآداب في مدينة بيروت سنة 1405هـ/1985م.

مراجععدل


 
هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية يمنية بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.