مجازر زامفارة 2022

مجازر ولاية زامفارة في نيجيريا، 2022

مجازر زامفارة، هي مجازر وقعت في الفترة من 4 إلى 6 يناير 2022، قُتل فيها أكثر من 200 شخص على أيدي قطاع الطرق في ولاية زامفارة، في نيجيريا.[1] ويُعد هذا الهجوم الإرهابي هو الأكثر دموية في تاريخ نيجيريا الحديث.[2]

مجازر زامفارة 2022
المعلومات
البلد Flag of Nigeria.svg نيجيريا  تعديل قيمة خاصية (P17) في ويكي بيانات
الخسائر
الوفيات 200   تعديل قيمة خاصية (P1120) في ويكي بيانات

خلفيةعدل

بدأ نزاع العصابات النيجيرية، الذي قتل فيه آلاف الأشخاص، في عام 2011 ويرتبط بصراعات المزارعين والرعاة وتمرد بوكو حرام. تشن عصابات قطاع الطرق هجمات في عدة ولايات شمال غربي البلاد، بما في ذلك عمليات خطف جماعي ومذابح. ففي عام 2021 وقعت هجمات في ولاية زامفارة حيث جرى اختطاف 279 تلميذة ثانوية في جانغيبي في فبراير، ومذبحة لأكثر من 50 قرويًا في زورمي في يونيو.[3]

قبل وقوع هذه الهجمات، أسفرت الغارات الجوية التي شنتها القوات الحكومية في 3 يناير عن مقتل أكثر من 100 من قطاع طرق وتدمير العديد من قواعدهم.[4] أدى ذلك إلى دفع قطاع الطرق إلى الأمام في المنطقة، حيث شنوا هجمات انتقامية.[5] وبعد أيام قليلة، صنفت الحكومة النيجيرية قطاع الطرق على أنهم إرهابيون.[6]

المجازرعدل

قبل الهجمات بفترة وجيزة، قاد قطاع الطرق غارة على مجموعة من 3000 رأس من الماشية، وواجههم أفراد الأمن المحليون فقط، مما أدى إلى معركة بالأسلحة النارية ومعركة بين الطرفين. قُتل العديد من الحراس على أيدي قطاع الطرق، وبدأت عمليات قتل القرويين.[7][8][9]

ابتداءً من الساعة 12:45 ظهرًا، يوم الثلاثاء 4 يناير،[10] وفي بلدة كورفر دانيا Kurfar Danya، بدأ مجموعة من 300-500 من قطاع الطرق المسلحين وراكبي الدراجات البخارية، سلسلة من الهجمات على القرى في مناطق أنكا وبوكويوم التابعة لـ زمفارة.[11][12][13] أطلقت العصابات النار على القرويين وقاموا بنهب المنازل وحرقها.[14] واستمرت حصار قطاع الطرق المسلحون لبلدتي كورفا ورافين جيرو لمدة يومين دون تدخل من الحكومة.[15][13] دُمرت خمس مستوطنات من قِبل قطاع الطرق.[16] ووصف أحد الناجين قطاع الطرق بأنهم يطلقون النار على «كل من يُرى».[17]

وانتهت المجازر يوم الخميس 6 يناير بعد أن بدأت القوات العسكرية التعامل مع قطاع الطرق.[18][19] واتُهم زعيم عصابة يُدعى بيلو تورجي بالمسؤولية عن تلك المجازر.[20][21][22][23]

قائمة المستوطنات التي جرى استهدافها
اسم تاريخ الهجوم تفاصيل مراجع
كورفر دانيا 4 يناير، الثلاثاء بداية المجازر؛ شُرِّد السكان [24][25][19]
رافين دانيا 4 يناير، الثلاثاء دمرت [26][8]
برايار زكي 4 يناير، الثلاثاء [8][27]
رافين جيرو 4 يناير، الثلاثاء حُصرت، ودمرت [8][13][28]
وارامو [29][30]
تنجار عيسى دمرت [31][28]
كيواي [16][28]
تنغار نا مور [32][33]

الضحاياعدل

قدرت سلطات ولاية زمفارة عدد القتلى بـ 58، لكن هذا العدد كان مثيرًا للجدل على نطاق واسع.[34][35] حيث قدر بعض اللاجئين عدد القتلى بـ 154.[36] وقالت المتحدث باسم وزيرة الشؤون الإنسانية سعدية عمر فاروق، إن أكثر من 200 جثة تم دفنها،[12] ووهو ما أقره السكان المحليون.[37] وكان من بين ضحايا أعمال القتل غامبو أباري، وهو زعيم بارز في الجماعات الأهلية المناهضة لقطاع الطرق.[29][38]

ما بعد الكارثةعدل

أصبح أكثر من عشرة آلاف شخص نازحين داخلياً واحترقت خمس مستوطنات.[24][12] هناك الكثير من الناس ما زالوا في عداد المفقودين.[39] سُرقت العديد من الممتلكات، حيث جرى الاستيلاء على ما يقدر بنحو 2000 من الماشية من قِبل قطاع الطرق.[40][41] وصلت السلطات النيجيرية إلى المناطق للمساعدة في تنظيم عمليات الدفن الجماعي، ولا تزال جهود الإغاثة مستمرة.[36][42]

أطلقت الحكومة النيجيرية والشرطة عملية مطاردة للجناة باستخدام طائرات عسكرية.[43][44]

لم تتوقف هجمات قطاع الطرق، ففي 10 يناير، اقتحم قطاع الطرق قرية زامفاران في يار كوكا، واختطفوا اثني عشر شخصًا، منهم رئيس القرية وزوجته وشقيقه، واثنين من عمال المناجم من بوركينا فاسو.[45] وفي اليوم التالي، داهم قطاع الطرق Kadauri في Maru LGA، واختطفوا ست نساء.[46] كما ذبح قطاع الطرق 51 مدنيا من ولايتي بلاتو والنيجر في حادث مماثل.[47]

في 12 يناير، أعلن حاكم زامفارة بيلو ماتوال أن انعدام الأمن أصبح «تهديدًا وجوديًا» في الولاية وشمال غرب نيجيريا ككل، وطالب الحكومة الفيدرالية بالتدخل أكثر في ذلك الصراع.[48][49][50][51]

ردود الفعلعدل

محليًاعدل

في 8 يناير، أدان الرئيس النيجيري محمد بخاري جرائم القتل، مضيفًا أن نيجيريا ستسعى إلى قمع الإرهاب في البلاد.[52][36] وقال السكرتير السابق لحكومة الاتحاد، أنيم بيوس أنيم، إنه حزين لعمليات القتل، مستنكرًا «تدمير الأرواح والممتلكات» على يد الجناة.[53]

عزز أمراء أنكا وبكويوم، الحاج طاهر أحمد والحاج محمد عثمان على التوالي، تواجدًا أمنيًا أكبر في المنطقة. وقام بيلو ماتوالي على الفور بزيارة إلى البلدات المتضررة والتقى بالناجين وعائلاتهم وتحدث معهم. وانتقد وسائل الإعلام لما يُزعم من تضخيم تقديرات الخسائر، قائلاً إن وسائل الإعلام «نقلت بأرقام مختلفة عدد الوفيات الناجمة عن الهجمات الأخيرة من قبل قطاع الطرق الفارين».[54]

أدان مؤتمر جميع التقدميين الحادث، مشيرًا إلى أنه سيدعم القوات المسلحة النيجيرية في سعيها لتعقب الجناة. وقدم جون جيمس أكبان أودو إيديهي «تعازيه القلبية للعائلات التي فقدت أحباءها وذكر أنه يتعاطف مع حكومة وشعب ولاية زامفارة» نيابة عن الحزب.[55][56]

شجب مؤتمر العمال النيجيري المذابح و «الشر والوحشية» التي تسبب بها قطاع الطرق.[57]

اقترحت فيمي فاني كايود، التي عملت سابقًا في وزارة الطيران النيجيرية، أن نيجيريا يمكن أن تمنع مثل هذه المذابح في المستقبل من خلال تبني ممارسة القصف المكثف، مشيرة إلى أن الجيش قد استحوذ مؤخرًا على طائرات توكانو النفاثة.[58] كما دعم والي ولاية كادونا، ناصر أحمد الرفاعي، استخدام هذا الأسلوب.[59]

إنهم يقتلون الناس في سوكوتو، أنت تحشد الجيش هناك وتطاردهم، فينتقلون إلى كيبي، ومن كيبي إذا تعرضوا للقصف، ينتقلون إلى كادونا. ما يجب القيام به هو قصفهم من الجو، والأرض، والقوات على الأرض في نفس الوقت في جميع الولايات في الشمال الغربي بالإضافة إلى النيجر. ويمكن حل هذه المشكلة من وجهة نظري في غضون أسابيع. أعتقد أن مستويات انعدام الأمن الآن وصلت إلى نقطة تحول ويجب تقديم شيء ما. آمل أن يكون ذلك هو نهاية هذه اللصوصية مرة واحدة وإلى الأبد. إنها مشكلة.[60] - ناصر احمد الرفاعي

دوليًاعدل

  •   تركيا: قالت وزارة الخارجية التركية «نشعر بحزن عميق لتلقي نبأ مقتل أكثر من مائة مدني خلال عدة هجمات في ولاية زامفارة». [53][61]
  •   الأمم المتحدة: في 10 يناير، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، عن إدانته الشديدة للحادث، ودعم عمليات مكافحة الإرهاب في نيجيريا، وقال للسلطات النيجيرية «ألا تدخر وسعا في تقديم المسؤولين عن هذه الجرائم الشنيعة إلى العدالة».[62] وجدد جوتيريش تضامن الامم المتحدة مع نيجيريا.[63]
  •   منظمة التعاون الإسلامي: نددت المنظمة بالحادث وأعربت عن تعاطفها مع الضحايا.[64]
  •   مصر: قدمت وزارة الخارجية المصرية تعازيها ونددت بالمجازر ووصفتها بأنها هجمات إرهابية.

المراجععدل

  1. ^ "At least 200 dead in bandit attacks in northwest Nigeria"، الجزيرة، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  2. ^ Egbas, Jude (08 يناير 2022)، "Terrorists kill more than 200 in Zamfara, Buhari fumes"، Pulse Nigeria، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  3. ^ "Hundreds killed in multiple gun raids in northwestern Nigeria"، France 24، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  4. ^ "Authorities: Death Toll Surpass 200 in Attacks in Nigeria's North"، VOA، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  5. ^ "Reprisal Attacks in Nigeria's Zamfara State Kill 200 Civilians"، Democracy Now!، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  6. ^ "At least 200 villagers killed by bandits in north-west Nigeria"، the Guardian، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  7. ^ "Armed bandits kill at least 30 in Nigeria's Zamfara state"، The Jerusalem Post (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  8. أ ب ت ث "How Zamfara terrorists invaded our villages, killed over 200, burnt houses –Survivors"، Punch Newspapers، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  9. ^ "Bloodbath in Zamfara villages as bandits kill 200, scores missing"، Punch Newspapers، 07 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  10. ^ Reporters, Our Correspondent Our، "Banditry: Over 10,000 victims rendered homeless in Zamfara – FG"، New Telegraph، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  11. ^ "Death toll in attacks in Nigeria's Zamfara state around 200 - residents"، National Post، 08 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  12. أ ب ت "At least 200 dead in bandit attacks in northwest Nigeria"، الجزيرة، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022."At least 200 dead in bandit attacks in northwest Nigeria". Al Jazeera. Archived from the original on 9 January 2022. Retrieved 9 January 2022.
  13. أ ب ت Reuters (08 يناير 2022)، "Armed bandits kill at least 30 in Nigeria's Zamfara state"، Reuters، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  14. ^ "More Than 100 Killed in Attack in Nigeria's North, Reports Say"، VOA، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  15. ^ "Armed Bandits Kill at Least 30 in Nigeria's Zamfara State"، يو إس نيوز آند وورد ريبورت، 07 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  16. أ ب "Bandits burn down five Zamfara communities, kill many people"، Premium Times، 06 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  17. ^ "Nigeria's president condemns killings in Zamfara state"، دويتشه فيله، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  18. ^ "Authorities: Death Toll Surpass 200 in Attacks in Nigeria's North"، VOA، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022."Authorities: Death Toll Surpass 200 in Attacks in Nigeria's North". VOA. Archived from the original on 9 January 2022. Retrieved 10 January 2022.
  19. أ ب Reuters (08 يناير 2022)، "Armed bandits kill at least 30 in Nigeria's Zamfara state"، Reuters، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.Reuters (8 January 2022). "Armed bandits kill at least 30 in Nigeria's Zamfara state". Reuters. Archived from the original on 9 January 2022. Retrieved 10 January 2022.
  20. ^ "Zamfara Attacks: Over 50 dead bodies found as residents panic over rumour of Turji's relocation"، 07 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  21. ^ "Endless massacres by Islamists in Nigeria: Boko, ISIS, Turji loyalists, Fulani, and others | Modern Tokyo Times"، 10 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  22. ^ Gabriel, John (09 يناير 2022)، "Zamfara killings: You'll never know peace – University don curses bandits, sponsors"، Daily Post Nigeria، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  23. ^ "Lives valueless under Buhari's govt – Kingsley Moghalu - P.M. News"، P.M. News، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  24. أ ب "Bandits burn down five Zamfara communities, kill many people"، Premium Times، 06 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022."Bandits burn down five Zamfara communities, kill many people". Premium Times. 6 January 2022. Archived from the original on 7 January 2022. Retrieved 9 January 2022.
  25. ^ "How Zamfara terrorists invaded our villages, killed over 200, burnt houses –Survivors"، Punch Newspapers، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022."How Zamfara terrorists invaded our villages, killed over 200, burnt houses –Survivors". Punch Newspapers. 8 January 2022. Archived from the original on 9 January 2022. Retrieved 10 January 2022.
  26. ^ "Lives valueless under Buhari's govt – Kingsley Moghalu - P.M. News"، P.M. News، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022."Lives valueless under Buhari's govt – Kingsley Moghalu - P.M. News". P.M. News. Archived from the original on 9 January 2022. Retrieved 10 January 2022.
  27. ^ "Bandits dare Nigerian military, return to Zamfara to massacre 218 civilians"، Peoples Gazette، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  28. أ ب ت editing (06 يناير 2022)، "Bandits Attack Five Zamfara Communities, Kill Many Residents"، Sahara Reporters، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  29. أ ب "Zamfara Attacks: Over 50 dead bodies found as residents panic over rumour of Turji's relocation"، 07 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 07 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022."Zamfara Attacks: Over 50 dead bodies found as residents panic over rumour of Turji's relocation". 7 January 2022. Archived from the original on 7 January 2022. Retrieved 9 January 2022.
  30. ^ Reporters, Our Correspondent Our، "Buhari: Zamfara massacre, act of desperation by mass murderer"، New Telegraph، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  31. ^ "Más de 200 muertos en ataques de bandidos en Nigeria"، abc (باللغة الإسبانية)، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 08 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  32. ^ Edokwe, Bridget (08 يناير 2022)، "Over 200 Residents Buried As Bandits Raze Zamfara Communities In Fresh Attacks"، BarristerNG.com، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  33. ^ Brown, Tamsin (09 يناير 2022)، "Hundreds killed in vicious bandit attacks on Nigerian villages"، EuroWeekly News، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  34. ^ "Nigerian locals, authorities give varying attack death tolls"، CBS17، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  35. ^ CNN, Story by Reuters and Nimi Princewill، "Scores killed in northwest Nigeria during reprisal attacks by armed bandits"، CNN، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  36. أ ب ت "Nigeria's president condemns killings in Zamfara state"، دويتشه فيله، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022."Nigeria's president condemns killings in Zamfara state". Deutsche Welle. Retrieved 9 January 2022.
  37. ^ "About 200 Dead in Attacks in Northwest Nigeria, Residents Say"، يو إس نيوز آند وورد ريبورت، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  38. ^ "Insecurity: Round-up Of Northwest Nigeria's Week Of Mixed Fortunes"، HumAngle Media، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  39. ^ AfricaNews (10 يناير 2022)، "Nigeria: bandits attacks kill at least 200, displacing thousands"، Africanews، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  40. ^ "Nigeria motorbike gang attack: Death toll rises to 200"، BBC News، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  41. ^ "Nigeria: Armed assailants kill up to 200 civilians in attacks in Zamfara State Jan. 5-6"، GardaWorld، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  42. ^ AFP (10 يناير 2022)، "Nigeria attacks leave 200 dead, thousands displaced"، DAWN.COM، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  43. ^ "Survivors: Over 100 killed in attack in Nigeria's north"، The Toronto Star (باللغة الإنجليزية)، 07 يناير 2022، ISSN 0319-0781، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  44. ^ "Death toll in Nigeria raids by gunmen climbs to 200, says official"، Al Arabiya English (باللغة الإنجليزية)، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  45. ^ "Boko Haram still in control of 2 Borno LGAs, says Zulum"، Vanguard News (باللغة الإنجليزية)، 13 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  46. ^ "Bandits abduct village head, two foreigners, nine others in Zamfara"، Premium Times (باللغة الإنجليزية)، 12 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  47. ^ "Bandits kill 51, houses burnt in attacks on communities"، The Nation Newspaper (باللغة الإنجليزية)، 13 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  48. ^ "Insecurity in North-west now an existential threat - Zamfara Governor" (باللغة الإنجليزية)، 12 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  49. ^ "Nigeria: Attacks leave at least 52 killed in Plateau and Niger states Jan. 11-12"، Nigeria: Attacks leave at least 52 killed in Plateau and Niger states Jan. 11-12 | Crisis24 (باللغة الإنجليزية)، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  50. ^ "Newspaper Headlines: Bandits kill 51 in Plateau, Niger communities"، TheCable (باللغة الإنجليزية)، 13 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  51. ^ Bagudu, Mustapha (13 يناير 2022)، "Bandits Kill 13 Villagers In Niger Communities"، The Will Nigeria، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.
  52. ^ "Buhari condemns massacre of about 200 villagers in Zamfara"، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  53. ^ "Zamfara killings: Anyim mourns, says people should not live in fear in their own home"، Punch Newspapers، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  54. ^ "Killings: Zamfara emirs cry for help, Buhari vows to crush terrorists"، Punch Newspapers، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  55. ^ "Defeated bandits running from military onslaught in Zamfara, APC says"، Peoples Gazette، 10 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  56. ^ "Killings in Zamfara won't go unpunished, says APC"، TheCable، 10 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  57. ^ "NLC condemns recent massacre in Zamfara"، The Sun (Nigeria)، 10 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  58. ^ Silas, Don (09 يناير 2022)، "Zamfara massacre: Time to consider use of American Tucano jets – Fani-Kayode"، Daily Post Nigeria، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  59. ^ "BANDITS: El-Rufai's call for carpet-bombing raises dust"، Vanguard News، 09 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  60. ^ "Carpet-Bombing: The collateral damage 'll be enormous — Pundit tells El-Rufai"، Vanguard News، 08 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 09 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 09 يناير 2022.
  61. ^ "Dışişleri Bakanlığı'ndan Nijerya'daki saldırıya kınama"، TGRT Haber (باللغة التركية)، مؤرشف من الأصل في 10 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 10 يناير 2022.
  62. ^ "UN chief condemns 'appalling' attacks in Nigeria"، جريدة سعودي جازيتglish، 11 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2022.
  63. ^ "Scores of civilians dead, UN chief condemns 'appalling' attacks in Nigeria"، UN News، 10 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 11 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 11 يناير 2022.
  64. ^ "OIC condemns violence in Nigeria's Zamfara"، Arab News (باللغة الإنجليزية)، 11 يناير 2022، مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2022، اطلع عليه بتاريخ 13 يناير 2022.