اعتلال تاكوتسوبو القلبي

ضعف مفاجئ مؤقت في عضلة القلب

اعتلال تاكوتسوبو القلبي هو نوعٌ غير ناقص التروية من اعتلال عضلة القلب، يحدثُ فيه ضعفٌ مفاجئٌ مؤقت في عضلة القلب.[1] قد ينتج هذا الضعف عن ضغطٍ عاطفي مثل وفاة شخص عزيز أو رفض من الشريك أو قلقٍ مستمر، لذلك قد يُسمى المرض متلازمة القلب المكسور.[2] قد يكون الضغط جسميًا بسبب نزيفٍ أو إنتانٍ أو ربو أو ورم القواتم.[3] وُثقت بعض الحالات بأنَّ هذا الاعتلال قد يحصل دون وجود أي ضغط.[4]

اعتلال تاكوتسوبو القلبي
رسم توضيحي يظهر اعتلال تاكوتسوبو مقارنة بقلب سليم.
تخطيط عضلة قلب مصاب باعتلال تاكوتسوبو (ِA) وعضلة قلب عادي (B)

معلومات عامة
الاختصاص طب القلب  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع اعتلال عضلة القلب  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات

العلامات والأعراضعدل

العرض الكلاسيكي هو حدوث قصور القلب الاحتقاني فجأة مُصاحباً بتغييرات في رسم القلب مما يجعله شبيه لاحتشاء عضلة القلب في الجدار السفلي.

ويكون العرض الرئيسي لأي شخص يصاب باعتلال عضلة القلب الإجهادي هو بداية مفاجئة لقصور القلب مترافق مع تغيرات في تخطيط كهربية القلب يوحي باحتشاء جدار عضلة القلب الداخلي. خلال عملية الكشف على المريض فإنه يلاحظ نتوء قمة البطين الأيسر مع تقلص قاعدته. هذا النتوء لقمة بطين القلب مع تقلص القاعدة اكسبه هذا الاسم تاكو-تسوبو (Takotsubo) أو جرة الأخطبوط في اللغة اليابانية حيث تم تشخيص المرض أول مرة.[5] يبدو أن السبب يشمل ارتفاع مستويات كاتيكولامين (catecholamines) في الدم ( بالأخص الادرينالين). لفحص الأشخاص المصابون باعتلال القلب الإجهادي يتطلب عادةً تصوير للأوعية الدموية والذي يظهر عدم وجود انسداد واضح يؤدي لقصور البطين الأيسر. كما اثبت ان الأشخاص الذين ينجون من الاعراض الاولية، فان عمل البطين الأيسر يتحسن خلال شهرين. عادةً اعتلال عضلة القلب الإجهادي أكثر شيوعاً في النساء بعد سن اليأس. كما يكون الشخص المصاب قد مر بضغوط نفسية وجسدية مؤخراً.[6]

التسميةعدل

اعتلال تاكوتسوبو القلبي (بالإنجليزية: Takotsubo cardiomyopathy)‏ ويُسمى أيضًا متلازمة تاكوتسوبو أو اعتلال عضلة القلب الإجهادي.

معرض صورعدل

المراجععدل

  1. ^ Zamir, M (2005). The Physics of Coronary Blood Flow. Springer Science and Business Media. صفحة 387. ISBN 978-0387-25297-1. مؤرشف من الأصل في 18 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  2. ^ "Mayo Clinic Research Reveals 'Broken Heart Syndrome' Recurs in 1 of 10 Patients". Medical News Today, MediLexicon International Ltd. مؤرشف من الأصل في 10 يوليو 2019. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Ghadri, Jelena-Rima; Wittstein, Ilan Shor; Prasad, Abhiram; Sharkey, Scott; Dote, Keigo; Akashi, Yoshihiro John; Cammann, Victoria Lucia; Crea, Filippo; Galiuto, Leonarda; Desmet, Walter; Yoshida, Tetsuro (2018-05-29). "International Expert Consensus Document on Takotsubo Syndrome (Part I): Clinical Characteristics, Diagnostic Criteria, and Pathophysiology". European Heart Journal. 39 (22): 2032–2046. doi:10.1093/eurheartj/ehy076. ISSN 0195-668X. PMC 5991216. PMID 29850871. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  4. ^ Templin, C.; Ghadri, J; Diekmann, J.; Napp, C.; Bataiosu, D.; Jaguszewski, M.; Cammann, V.; Sarcon, A.; Geyer, V.; Neuman, C.; Seifert, B. & Hellermann, J. "Clinical features and outcomes of takotsubo (stress) cardiomyopathy". NEJM. 373: 929–938. مؤرشف من الأصل في 17 مارس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  5. ^ Gianni, M, Dentali F et al (December 2006). "Apical ballooning syndrome or takotsubo cardiomyopathy: a systematic review". European Heart Journal (Oxford University Press) 27 (13): 1523–1529. doi:10.1093/eurheartj/ehl032. ببمد 16720686. Retrieved 2008-04-23. نسخة محفوظة 22 أكتوبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  6. ^ Azzarelli S, Galassi AR, Amico F, Giacoppo M, Argentino V, Tomasello SD, Tamburino C, Fiscella A. (2006). "Clinical features of transient left ventricular apical ballooning". Am J Cardiol. 98 (9): 1273–6. doi:10.1016/j.amjcard.2006.05.065. ببمد 17056345.