متلازمة إيفانز

مرض يصيب الإنسان

متلازمة إيفانز (بالإنجليزية: Evans syndrome)‏ هي أحد امراض المناعة الذاتية الناتجة من مهاجمة الأجسام المضادة للفرد لخلايا الدم الحمراء الخاصة به وللالصفائح الدموية.[1] ويحدث كلا هذين الحدثين في وقت واحد أو احدهما يتبع الآخر.[2]

متلازمة إيفانز
معلومات عامة
الاختصاص علم الدم  تعديل قيمة خاصية (P1995) في ويكي بيانات
من أنواع قلة الصفيحات الأولية  [لغات أخرى]،  وفقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية،  وفقر الدم الانحلالي  تعديل قيمة خاصية (P279) في ويكي بيانات
المظهر السريري
الأعراض رضة،  وحبرة،  ورعاف  تعديل قيمة خاصية (P780) في ويكي بيانات

علم الأمراض الشامل لمتلازمة ايفانز يمثل مزيجا من فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية وفرفرية نقص الصفيحات مجهولة السبب.[1] فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية هو الحالة التي يتم فيها تدمير خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين عادة وثاني أكسيد الكربون عن طريق عملية المناعة الذاتية. فرفرية الصفيحات مجهولة السبب هي الحالة التي فيها يتم تدمير الصفائح الدموية قبل عملية المناعة الذاتية. الصفائح الدموية هي مكون من مكونات الدم التي تساهم في تشكيل خثرات الدم في الجسم لمنع النزيف.

و قد تم وصف هذه المتلازمة لأول مرة من قبل من قبل ار. اس. ايفانز وزملاؤه في عام 1951.[1]

علم الأوبئةعدل

الأعراض والتشخيصعدل

أفادت تقارير مختلفة أن ما بين 10 ٪ [3] و 23 ٪[4] من المرضى الذين يعانون من فقر الدم الانحلالي بالمناعة الذاتية، سيعانون أيضا من نقص الصفيحات وبالتالي سيصابون بمتلازمة ايفانز. قد تحدث السمتان معا أو بالتتابع.[5]

الأسبابعدل

لم تتم معرفة السبب الدقيق لمتلازمة ايفانز بعد، ولكن المناعة تختلف عن المرضى المصابين برفرية نقص الصفيحات مجهولة السبب فقط مع انخفاض T4 (T - المساعد)، وزيادة T8 (T - المثبط)، وانخفاض نسبة T4 : T8. جنبا إلى جنب مع انخفاض مستويات مصل الغلوبولين المناعي ج والغلوبولين المناعي م والغلوبولين المناعي أ, هذه النتائج تشير إلى استجابة المناعة الذاتية غير الناجحة لاثارة مجهولة.[6]

التشخيصعدل

يجري التشخيص بناء على اختبارات الدم ليس لتأكيد فقر الدم الانحلالي وفرفرية الصفيحات مجهولة السبب فقط، ولكن أيضا لتأكيدد إيجابية اختبار أضداد الغلوبولين المباشرة (DAT) وغياب اي مسببات مرضية أساسية معروفة.[2]

قد تظهر الأجسام المضادة موجهة ضد العدلات وغيرها من الخلايا الليمفاوية،[7] وقد اقترحت تسمية "قلة الكريات الشاملة المناعية" كتسمية أفضل لهذه المتلازمة.[8]

العلاجعدل

العلاج الأولي هو جلايكورتيكود الكورتيزون أو الغلوبولين المناعي الوريدي، وهو الإجراء الذي يتم استخدامه أيضا في حالات فرفرية الصفيحات مجهولة السبب.[9][10]  يتم احراز استجابة جيدة في الأطفال لعلاج الستيرويد القصير في حوالي 80 في المئة من الحالات.[11]  على الرغم من أن معظم الحالات تستجيب للعلاج بشكل جيد في البداية، إلا أن حالات الانتكاس ليست نادرة ويتم استخدام الادوية المثبطة للمناعة (مثلا السيكلوسبورين[12][13] وموفتيل مايكوفينوليت وفينكريستين[14] ودانازول [15]) لاحقا[2]، أو مزيج من هذه الادوية.[16]

وقد أنتج الاستخدام غير الرسمي لريتوكسيماب (الاسم التجاري ريتوكسان) نتائج جيدة في بعض الحالات الحادة والمقاومة للعلاج،[11][17] على الرغم من أن الانتكاس قد يحدث في غضون عام كذلك.[2]  ان استئصال الطحال غير فعال في بعض الحالات،[18] ولكن حالات الانتكاس ليست نادرة.[19]

السبيل الوحيد لعلاج دائم هو الخيار الاشد خطورة وهو زرع الخلايا الجذعية الخيفية المكونة للدم (SCT).[20][21]

التنبؤعدل

متلازمة ايفانز هي متلازمة نادرة وخطيرة، وقد أفادت التقارير ان معدل الوفيات للمصابين بها تبلغ سبعة في المئة.[بحاجة لمصدر]

وقد لوحظ أن هناك خطر الإصابة بمشاكل نقص غاماجلوبولين الدم ومشاكل المناعة الذاتية الأخرى،[22] ووجدت البحوث التي أجريت مؤخرا أن 58 ٪ من الأطفال الذين يعانون من متلازمة ايفانز يكون لديهم CD4-/CD8- الخلايا التائية والتي تعتبر مؤشر قوي على وجود متلازمة المناعة الذاتية التكاثرية اللمفية.[23]

المصادرعدل

المراجععدل

  1. أ ب ت Evans RS, Takahashi K, Duane RT, Payne R, Liu C (1951). "Primary thrombocytopenic purpura and acquired hemolytic anemia; evidence for a common etiology". A.M.AARRAYrchives of internal medicine. 87 (1): 48–65. PMID 14782741. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  2. أ ب ت ث Norton A, Roberts I (2006). "Management of Evans syndrome". Br. J. Haematol. 132 (2): 125–37. doi:10.1111/j.1365-2141.2005.05809.x. PMID 16398647. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  3. ^ Evan's syndrome في مفكرة المُمارِس العام
  4. ^ Cai JR, Yu QZ, Zhang FQ (1989). "[Autoimmune hemolytic anemia: clinical analysis of 100 cases]". Zhonghua Nei Ke Za Zhi (باللغة الصينية). 28 (11): 670–3, 701–2. PMID 2632179. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  5. ^ Ng SC (1992). "Evans syndrome: a report on 12 patients". Clinical and laboratory haematology. 14 (3): 189–93. doi:10.1111/j.1365-2257.1992.tb00364.x. PMID 1451398. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  6. ^ Wang W, Herrod H, Pui CH, Presbury G, Wilimas J (1983). "Immunoregulatory abnormalities in Evans syndrome". Am. J. Hematol. 15 (4): 381–90. doi:10.1002/ajh.2830150409. PMID 6606357. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  7. ^ Pegels JG, Helmerhorst FM, van Leeuwen EF, van de Plas-van Dalen C, Engelfriet CP, von dem Borne AE (1982). "The Evans syndrome: characterization of the responsible autoantibodies". Br. J. Haematol. 51 (3): 445–50. doi:10.1111/j.1365-2141.1982.tb02801.x. PMID 7104228. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  8. ^ Pui CH, Wilimas J, Wang W (1980). "Evans syndrome in childhood". J. Pediatr. 97 (5): 754–8. doi:10.1016/S0022-3476(80)80258-7. PMID 7191890. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  9. ^ Nuss R, Wang W (1987). "Intravenous gamma globulin for thrombocytopenia in children with Evans syndrome". The American journal of pediatric hematology/oncology. 9 (2): 164–7. doi:10.1097/00043426-198722000-00012. PMID 2438958. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  10. ^ Mehta JB, Singhal SB, Mehta BC (1992). "Intravenous immunoglobulin therapy of idiopathic thrombocytopenia". The Journal of the Association of Physicians of India. 40 (5): 340–2. PMID 1483999. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  11. أ ب Zecca M, Nobili B, Ramenghi U; et al. (2003). "Rituximab for the treatment of refractory autoimmune hemolytic anemia in children". Blood. 101 (10): 3857–61. doi:10.1182/blood-2002-11-3547. PMID 12531800. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  12. ^ Emilia G, Messora C, Longo G, Bertesi M (1996). "Long-term salvage treatment by cyclosporin in refractory autoimmune haematological disorders". Br. J. Haematol. 93 (2): 341–4. doi:10.1046/j.1365-2141.1996.4871026.x. PMID 8639426. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  13. ^ Liu H, Shao Z, Jing L (2001). "[The effectiveness of cyclosporin A in the treatment of autoimmune hemolytic anemia and Evans syndrome]". Zhonghua Xue Ye Xue Za Zhi (باللغة الصينية). 22 (11): 581–3. PMID 11855146. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  14. ^ Yokoyama K, Kojima M, Komatsumoto S; et al. (1992). "[Thrombotic thrombocytopenic purpura achieving complete remission by slow infusion of vincristine]". Rinsho Ketsueki (باللغة اليابانية). 33 (8): 1084–9. PMID 1404865. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  15. ^ Koike M, Ishiyama T, Saito K; et al. (1993). "[Effective danazol therapy for a patient with Evans syndrome]". Rinsho Ketsueki (باللغة اليابانية). 34 (2): 143–6. PMID 8492411. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  16. ^ Scaradavou A, Bussel J (1995). "Evans syndrome. Results of a pilot study utilizing a multiagent treatment protocol". J. Pediatr. Hematol. Oncol. 17 (4): 290–5. doi:10.1097/00043426-199511000-00003. PMID 7583383. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  17. ^ Shanafelt TD, Madueme HL, Wolf RC, Tefferi A (2003). "Rituximab for immune cytopenia in adults: idiopathic thrombocytopenic purpura, autoimmune hemolytic anemia, and Evans syndrome" (PDF). Mayo Clin. Proc. 78 (11): 1340–6. doi:10.4065/78.11.1340. PMID 14601692. مؤرشف من الأصل (PDF) في 30 أكتوبر 2008. اطلع عليه بتاريخ أغسطس 2020. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); تحقق من التاريخ في: |تاريخ الوصول= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  18. ^ Hamidah A, Thambidorai CR, Jamal R (2005). "Prolonged remission after splenectomy for refractory Evans syndrome--a case report and literature review". Southeast Asian J. Trop. Med. Public Health. 36 (3): 762–4. PMID 16124452. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  19. ^ Mathew P, Chen G, Wang W (1997). "Evans syndrome: results of a national survey". J. Pediatr. Hematol. Oncol. 19 (5): 433–7. doi:10.1097/00043426-199709000-00005. PMID 9329465. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  20. ^ Martino R, Sureda A, Brunet S (1997). "Peripheral blood stem cell mobilization in refractory autoimmune Evans syndrome: a cautionary case report" (PDF). Bone Marrow Transplant. 20 (6): 521. doi:10.1038/sj.bmt.1700924. PMID 9313889. مؤرشف من الأصل (PDF) في 4 مارس 2016. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  21. ^ Oyama Y, Papadopoulos EB, Miranda M, Traynor AE, Burt RK (2001). "Allogeneic stem cell transplantation for Evans syndrome". Bone Marrow Transplant. 28 (9): 903–5. doi:10.1038/sj.bmt.1703237. PMID 11781654. مؤرشف من الأصل في 13 يناير 2017. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)
  22. ^ Wang WC (1988). "Evans syndrome in childhood: pathophysiology, clinical course, and treatment". The American journal of pediatric hematology/oncology. 10 (4): 330–8. doi:10.1097/00043426-198824000-00013. PMID 3071168. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة)
  23. ^ Teachey DT, Manno CS, Axsom KM; et al. (2005). "Unmasking Evans syndrome: T-cell phenotype and apoptotic response reveal autoimmune lymphoproliferative syndrome (ALPS)". Blood. 105 (6): 2443–8. doi:10.1182/blood-2004-09-3542. PMID 15542578. مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2010. الوسيط |CitationClass= تم تجاهله (مساعدة); Explicit use of et al. in: |مؤلف= (مساعدة)صيانة CS1: أسماء متعددة: قائمة المؤلفون (link)