مترويد برايم 3: كوربشن

لعبة فيديو من تطوير ريترو ستوديوز

مترويد برايم 3: كوربشن (بالإنجليزية: Metroid Prime 3: Corruption)‏ هي لعبة أكشن-مغامرات طورتها ريترو ستوديوز ونشرتها نينتندو لمشغل ألعاب الفيديو وي. تعتبر اللعبة السابعة في سلسلة مترويد، والثالثة في سلسلة مترويد برايم الفرعية. صدرت في أمريكا الشمالية وأوروبا في عام 2007 وفي اليابان في العام التالي.

مترويد برايم 3: كوربشن
غلاف لعبة مترويد برايم 3.jpg
غلاف اللعبة في أمريكا الشمالية ومنطقة بال

المطور ريترو ستوديوز  تعديل قيمة خاصية (P178) في ويكي بيانات
الناشر نينتندو  تعديل قيمة خاصية (P123) في ويكي بيانات
الموزع نينتندو إي شوب  تعديل قيمة خاصية (P750) في ويكي بيانات
المنتج كينسوكي تنابي  تعديل قيمة خاصية (P162) في ويكي بيانات
الموسيقى كينجي ياماموتو  تعديل قيمة خاصية (P86) في ويكي بيانات
سلسلة اللعبة مترويد  تعديل قيمة خاصية (P179) في ويكي بيانات
النظام وي  تعديل قيمة خاصية (P400) في ويكي بيانات
تاریخ الإصدار 27 أغسطس 2007  تعديل قيمة خاصية (P577) في ويكي بيانات
نوع اللعبة منظور شخص أول،  وتصويب منظور الشخص الأول  تعديل قيمة خاصية (P136) في ويكي بيانات
النمط لعبة فيديو فردية  تعديل قيمة خاصية (P404) في ويكي بيانات
الوسائط تحميل رقمي  [لغات أخرى]‏  تعديل قيمة خاصية (P437) في ويكي بيانات
مدخلات وي ريموت  تعديل قيمة خاصية (P479) في ويكي بيانات
التقييم
ESRB تعديل قيمة خاصية (P852) في ويكي بيانات
ESRB 2013 Teen.svg
PEGI تعديل قيمة خاصية (P908) في ويكي بيانات
لعمر 12
USK تعديل قيمة خاصية (P914) في ويكي بيانات
لعمر

الموقع الرسمي الموقع الرسمي  تعديل قيمة خاصية (P856) في ويكي بيانات

ملخصعدل

المقدمةعدل

تقع الأحداث في مترويد برايم 3: كوربشن بعد ستة أشهر من مترويد برايم 2: إكوز.[1] بطلة اللعبة، ساموس أران، هي صيادة جوائز تم توظيفه لمساعدة اتحاد المجرة أثناء صراعه المستمر مع قراصنة الفضاء. بعد مواجهة الهزيمة الأولية على كوكب زيبس خلال أحداث مترويد الأولى، سعى قراصنة الفضاء لاكتساب القوة باستخدام مطفر تم اكتشافه حديثًا يسمى فازون.[2] ومع ذلك، تمكنت ساموس من تعطيل عملياتهم في جميع أجزاء ثلاثية برايم، في حين صادر اتحاد المجرات وأعاد استخدام أسلحة فازون الخاصة بهم.[3]

تركت عملية قراصنة الفضاء في حالة من الفوضى بعد الهزيمة في مترويد برايم 2: إكوز. لقد واجهوا عن غير قصد دارك ساموس، النسخة الشريرة لساموس، أثناء محاولتهم حصاد فازون. تقضي دارك ساموس على ثلث قواتهم بينما يصبح قراصنة الفضاء المتبقين خدام لدارك ساموس. تسعى قواتهم المشتركة إلى إفساد الكون عن طريق فازون من خلال تنفيذ سلسلة من الهجمات المنهجية أولاً على ثلاثة كواكب فدرالية: نوريون وبريو وإليسيا. تتمحور اللعبة بشكل أساسي حول هذه الكواكب وثلاثة مواقع أخرى يمكن الوصول إليها بعد إكمال مهام معينة داخل اللعبة.

الحبكةعدل

دعا الأسطول الأدميرال كاستور داين، قائد أوليمبوس الرائد لاتحاد المجرات، إلى لقاء مع ساموس أران وثلاثة صائدي جوائز آخرين - رونداس وغور وجاندرايدا. يتلقى صائدو الجوائز أوامر بإزالة فيروس حاسوب من عدة أجهزة كمبيوتر عضوية عملاقة تسمى «وحدات أورورا» الموجودة في جميع أنحاء المجرة. ينتهي الاجتماع فجأة عندما يهاجم قراصنة الفضاء أسطول الاتحاد. يتم نشر ساموس وصائدي الجوائز الآخرين على كوكب نوريون، حيث يركز قراصنة الفضاء هجومًا على قاعدة الاتحاد. أثناء قمع الهجوم، تعلم ساموس أن نيزك فازون، المسمى، بذور ليفياثان، سيصطدم قريبًا بنوريون. تحاول ساموس وصيادي الجوائز الآخرين تنشيط أنظمة دفاع القاعدة، عندما تهاجمهم فجأة دارك ساموس. مع خروج صائدي الجوائز الآخرين، تتمكن ساموس المصابة بجروح خطيرة من تنشيط النظام في الوقت المناسب لتدمير بذور ليفياثان.[4][5]

بعد شهر، تستيقظ ساموس على متن أوليمبوس، حيث تعلم أن هجمات دارك ساموس على فازون قد أفسدتها. يزود الاتحاد بدلة ساموس بجهاز تعزيز فازون الذي يمكّنها من تسخير طاقة فازون داخل نفسها. تعلم ساموس ان زملائها من صيادي المكافآت، فقدوا أثناء مهماتهم للتحقيق في العديد من الكواكب المضمنة مع بذور ليفياثان. يتم إرسال ساموس أولاً إلى كوكب بريو ثم إلى إليسيا لاحقًا لتحديد ما حدث للرفاق المفقودين. سرعان ما تكتشف أن كلا من الكواكب وسكانها يتلفون ببطء بسبب بذور ليفياثان وأنه يجب عليها تدمير البذور لعكس ذلك.[5]

خلال مهمتها، التي أخذتها في النهاية إلى عالم قراصنة الفضاء، تمكنت من إيقاف هجوم قراصنة الفضاء بمساعدة قوات الاتحاد. بعد سرقة سفينة ليفياثان الحربية، استخدمتها ساموس وأسطول قوات الاتحاد لإنشاء ثقب دودي يؤدي إلى كوكب فايز، نقطة أصل فازون. تسافر ساموس إلى قلب الكوكب، حيث تهزم أخيرًا دارك ساموس ثم وحدة أورورا 313.[4] ينجو أسطول الاتحاد من تدمير كوكب فايز، لكنه يفقد الاتصال مع ساموس في هذه العملية. تظهر ساموس في النهاية في طائرتها الحربية، وتذكر أن المهمة قد أنجزت قبل أن تطير في الفضاء.[6]

عادت ساموس إلى إليسيا، حيث تحزن على فقدان زملائها من صائدي الجوائز. إذا أكمل اللاعب اللعبة مع جميع العناصر التي تم الحصول عليها، تُرى ساموس وهو تطير في الفضاء الفائق مع سفينة الفضاء سيلوكس التي تتبعها.[7][8]

الإطلاقعدل

تم عرض اللعبة لأول مرة للجمهور في معرض الترفيه الإلكتروني 2005 في عرض ترويجي قصير معد مسبقًا.[9] تم الإعلان عنها لاحقًا خلال مؤتمر نينتندو الصحفي في معرض الترفيه الإلكتروني 2006.[10] كشفت نينتندو في مايو 2006 أن اللعبة ستصدر كلعبة إطلاق لوحدة تحكم وي،[11] ولكن بعد بضعة أشهر تم تأجيلها إلى عام 2007.[12] في أبريل 2007، صرح فلس إيمي في مقابلة أن اللعبة «لن يتم شحنها بحلول يونيو»[13] وحدد موعد الإصدار في صيف 2007 على أقرب تقدير.[14] في أواخر أبريل 2007، كشف محرر آي جي إن مات كازاماسينا أن اللعبة ستظهر بالتفصيل خلال شهر مايو من ذلك العام، وأن اللعبة ستصدر في 20 أغسطس 2007 في الولايات المتحدة.[15] أعلنت شركة نينتندو الأمريكية في وقت لاحق أنها نقلت تاريخ الإصدار إلى 27 أغسطس 2007،[16] لكن نينتندو أعلنت أخيرًا عن تاريخ 28 أغسطس 2007 للإطلاق في المتاجر.[17] تم إصدار اللعبة لاحقًا في أوروبا في 26 أكتوبر 2007،[18] وفي اليابان في 6 مارس 2008.

الإستقبالعدل

مراجعات اللعبة
مجموع النقاط
المجموعنقاط
ميتاكريتيك90/100 (62 مراجعة)
نتائج المراجعة
نشرةنقاط
1أب.كومA
إلكترونك غيمينغ مونثلي26/30
فاميتسو31/40
غيم سبوت8.5/10
غيم تريلرز9.6/10
آي جي إن9.5/10
نينتندو باور10/10[19]
إكس-بلاي     

تلقت اللعبة اشادة من النقاد. علقت مجلة نينتندو باور قائلة: «المرئيات المذهلة وطريقة اللعب الغامرة للنهاية النهائية لسلسلة برايم تثبت أن وي جاهزة للاعبين الرئيسيين.»[20] منحت آي جي إن اللعبة جائزة إختيار المحررين، ولاحظت أن اللعبة صممت بشكل جميل وأفضل لعبة ملائمة لوي. كما أشادوا بإدراج التمثيل الصوتي «الجيد»، على عكس عدم وجود أي تمثيل صوتي في معظم ألعاب نينتندو الأخرى. على الرغم من التصريح بأن اللعبة كانت مشابهً جدًا لسابقاتها، خلصت المراجعة إلى أنها كانت أفضل لعبة في ثلاثية برايم. قالت آي جي إن أيضًا إنها تستحق نفس النتيجة مثل اللعبة الأصلية (9.8)، لولا السبب السابق ذكره.[21] زعم برنامج إكس-بلاي أن اللعبة كانت ممتعة، ولكن كان لديها عدد قليل من آليات التحكم وكان من الصعب قليلاً التحكم فيها على وي.

أشاد شين ساترفيلد من غيم تريلرز بالطبيعة الأكثر سهولة في الاستخدام والمليئة بالإثارة للعبة مقارنةً بالجزئين السابقين. أشاد ساترفيلد أيضًا بعناصر التحكم الفائقة الحساسة للحركة، قائلاً: "بعد لعب مترويد 3، لن ترغب أبدًا في إطلاق النار بعناصر تحكم تناظرية مزدوجة مرة أخرى، إنه أمر جيد." وأضاف كذلك أن هذه العناصر تجعل اللعبة أفضل بكثير من النسخة الأصلية الأصلي".[22] كان موقع 1أب.كوم متحمسًا لنظام التحكم الجديد وقال إن الرسومات كانت "من أفضل الصور المرئية في الألعاب خلال هذه الفترة".[23] منحت إلكترونك غيمينغ مونثلي اللعبة جائزة فضية ووصفتها بأنها واحدة من ألعاب الشهر.[بحاجة لمصدر] ذكرد موقع غيم سبوت أن اللعبة تحتوي على ألغاز ممتعة، ومعارك جيدة، وأجواء حماسية، ولعب سلس. وأوضح أيضًا أن اللعبة كانت أشبه بلعبة فيديو إطلاق نار تقليدية أكثر من كونها لعبة إطلاق نار للمغامرة.[24]

أعطي موقع غيمز رادار لعبة مترويد 3 المرتبة العاشرة كأفضل لعبة وي على الإطلاق في قائمة بها 25 لعبة، مشيراً إلى أن "مترويد برايم 3 هي الإنجاز النهائي للسلسلة. وقد تم تعديل صيغتها، التي تكررت عدة مرات في اللعبة ووصلت إلى أفضل نقطة لها، مع بعض من أفضل تقنيات إطلاق نيران على النظام.[25] في جوائز آي جي إن للأفضل في 2007، حصلت اللعبة على جوائز أفضل لعبة مغامرة علي وي،[26] أفضل تصميم فني،[27] وأفضل لعبة مغامرات شاملة.[28] صنفتها غيم سباي على أنها ثاني أفضل لعبة وي لهذا العام، خلف سوبر ماريو غالاكسي،[29] وكرمتها كأفضل ابتكار على وي. صنف موقع ماي وي الأسترالي اللعبة على أنها ثاني أفضل لعبة وي متوفرة حاليًا، خلف سوبر ماريو غالاكسي.[30] على الرغم من إصدارها في 27 أغسطس، إلا أن اللعبة كانت خامس أكثر الألعاب مبيعًا في الشهر، حيث تم بيع 218.100 نسخة.[31] كما ظهرت لأول مرة في المركز الخامس في قائمة أعلي المبيعات اليابانية، مع 34000 وحدة في الأسبوع الأول من الإصدار.[32] تم بيع أكثر من مليون نسخة من اللعبة في عام 2007، واعتبارًا من مارس 2008، تم بيع 1.31 مليون نسخة من اللعبة في جميع أنحاء العالم.[33]

مراجععدل

  1. ^ Reed, Kristan (16 Oct 2007). "Metroid Prime 3: Corruption". Eurogamer (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-10-04. Retrieved 2021-10-25.
  2. ^ Retro Studios (November 17, 2002). Metroid Prime (GameCube). Nintendo. Logbook – "Special Forces": As we continue to observe the development of Project Helix's Elite Pirates, it becomes increasingly obvious that these warriors will usher in a new era of Space Pirate dominance.
  3. ^ Retro Studios (August 27, 2007). Metroid Prime 3: Corruption (Wii). Nintendo. Phazon Enhancement Device - GF DF PX013: The Phazon Enhancement Device is based on captured Space Pirate technology. It is being tested by a GF Marine battalion based in the Norion system. Marines can initiate an energy siphon from the supplied Phazon carried in a backpack into their armorsuits. This allows them to temporarily enhance the exoskeletal and weapon systems of their armorsuits. To date, no Marines have displayed signs of Phazon Sickness, common in subjects who use the Space Pirate's version of the system.
  4. أ ب Knight, David (August 2007). "Walkthrough". Metroid Prime 3: Corruption – Premiere Edition. Prima Games. Random House. pp. 20–210. ISBN 978-0-7615-5642-8.
  5. أ ب "Metroid Prime 3: Corruption Walkthrough". GameSpot (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-09-21. Retrieved 2021-10-25.
  6. ^ Retro Studios (August 27, 2007). Metroid Prime 3: Corruption (Wii). Nintendo. Scene: Ending. Fleet Trooper: Sir, we're receiving a transmission from Samus's ship. / Computer screen: Mission Complete.
  7. ^ "WebCite query result". www.webcitation.org. مؤرشف من الأصل في 2021-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25. {{استشهاد ويب}}: Cite uses generic title (مساعدة)
  8. ^ "WebCite query result". www.webcitation.org. مؤرشف من الأصل في 2021-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25. {{استشهاد ويب}}: Cite uses generic title (مساعدة)
  9. ^ pm, IGN StaffUpdated: 13 Jul 2016 10:11 pmPosted: 17 May 2005 4:23, E3 2005: Nintendo's E3 2005 Press Conference - IGN (بالإنجليزية), Archived from the original on 2021-09-21, Retrieved 2021-10-25
  10. ^ am, Lucas M. ThomasUpdated: 13 Jul 2016 6:50 pmPosted: 17 May 2011 1:59, Nintendo's History at E3: 2006 - IGN (بالإنجليزية), Archived from the original on 2021-09-21, Retrieved 2021-10-25
  11. ^ Loughrey, Paul (11 May 2006). "Metroid 3 to launch with Wii". Eurogamer (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-09-21. Retrieved 2021-10-25.
  12. ^ pm, Matt CasamassinaUpdated: 17 May 2012 10:38 amPosted: 14 Sep 2006 4:22, Hands-on Metroid Prime 3: Corruption - IGN (بالإنجليزية), Archived from the original on 2021-09-21, Retrieved 2021-10-25
  13. ^ "WebCite query result". www.webcitation.org. مؤرشف من الأصل في 2021-09-20. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25. {{استشهاد ويب}}: Cite uses generic title (مساعدة)
  14. ^ Archive-Stephen-Totilo. "Where Are All The Wiis, DS Lites? Nintendo Exec Has The Answer". MTV News (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-09-21. Retrieved 2021-10-25.
  15. ^ pm, BozonUpdated: 14 May 2012 7:35 amPosted: 21 May 2007 1:45, Metroid Prime 3 Dated - IGN (بالإنجليزية), Archived from the original on 2021-09-21, Retrieved 2021-10-25
  16. ^ "Metroid Prime 3: Corruption Preview On Wii Shop Channel - News". Nintendo World Report. مؤرشف من الأصل في 2021-06-03. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  17. ^ "What August's Numbers Mean for Software - Edge Magazine". web.archive.org. 6 يونيو 2012. مؤرشف من الأصل في 2012-06-06. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  18. ^ "Nintendo E3 2007 - Media Briefing". archive.ph. 11 ديسمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 2021-10-26. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  19. ^ "Metroid Prime 3: Corruption review". نينتندو باور. نينتندو (220): 86. أكتوبر 2007.
  20. ^ "Metroid Prime 3: Corruption review". Nintendo Power. Nintendo (220): 86. October 2007.
  21. ^ am, Matt CasamassinaUpdated: 5 Oct 2021 6:45 pmPosted: 27 Aug 2007 7:01, Metroid Prime 3: Corruption Review - IGN (بالإنجليزية), Archived from the original on 2021-10-15, Retrieved 2021-10-25
  22. ^ Metroid Prime 3: Corruption - GT Review، مؤرشف من الأصل في 2021-09-21، اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25
  23. ^ "WebCite query result". www.webcitation.org. مؤرشف من الأصل في 2021-10-25. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25. {{استشهاد ويب}}: Cite uses generic title (مساعدة)
  24. ^ "Metroid Prime 3: Corruption Review". GameSpot (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-09-21. Retrieved 2021-10-25.
  25. ^ Staff, GamesRadar; Donnelly, Joe (11 Oct 2021). "The best Wii games of all time". gamesradar (بالإنجليزية). Archived from the original on 2021-09-21. Retrieved 2021-10-25.
  26. ^ "IGN Best of 2007". web.archive.org. 25 ديسمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 2007-12-25. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  27. ^ "IGN Best of 2007". web.archive.org. 25 ديسمبر 2007. مؤرشف من الأصل في 2007-12-25. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  28. ^ "IGN Best of 2007". web.archive.org. 15 يناير 2008. مؤرشف من الأصل في 2008-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  29. ^ "GameSpy's Game of the Year 2007". web.archive.org. 15 يناير 2008. مؤرشف من الأصل في 2008-01-15. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  30. ^ "Top 20 Wii Games - Wii Articles | MMGN Australia". web.archive.org. 14 يوليو 2011. مؤرشف من الأصل في 2011-07-14. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.
  31. ^ "US August game-industry haul nearly $1B". GameSpot (بالإنجليزية الأمريكية). Archived from the original on 2021-09-21. Retrieved 2021-10-25.
  32. ^ "Famitsu weekly game sales ranking". Famitsu. Enterbrain. March 3–9, 2008.
  33. ^ "Wayback Machine" (PDF). web.archive.org. 10 سبتمبر 2008. مؤرشف من الأصل (PDF) في 2011-07-03. اطلع عليه بتاريخ 2021-10-25.