افتح القائمة الرئيسية

متحف الصابون في صيدا

متحف صابون في صيدا، لبنان
متحف الصابون في صيدا
متحف عودة
Soap Museum.jpg
قطع الصابون معروضة داخل المتحف

معلومات عامة
نوع المبنى متحف صابون
العنوان شارع المطران، حارة عودة، صيدا القديمة
القرية أو المدينة صيدا
الدولة  لبنان
تاريخ الافتتاح الرسمي 2000[1]
المدير دانا موسى
عدد الزوار سنوياً من 4000 إلى 6000 زائر شهرياً[2]

يقع متحف الصابون في صيدا أو متحف عودة في مدينة صيدا الساحلية اللبنانية. وهو يتتبع تاريخ صناعة الصابون في المنطقة وتقنيات تطويره وتصنيعه.[3][4] يمكن لزائريه مشاهدة عرض توضيحي لكيفية صناعة صابون زيت الزيتون التقليدي والتعرف على تاريخ تقاليد "الحمام". يُقدم القسم التاريخي للمتحف القطع الأثرية التي عُثرّ عليها أثناء التنقيب في الموقع والتي تشمل بقايا رؤوس أنابيب فخارية يرجع تاريخها إلى ما بين القرن السابع عشر والتاسع عشر الميلادي وكذلك قطع من الفخار. مبنى المتحف عبارة عن مصنع صابون قديم بُنيّ في القرن السابع عشر، على الرغم من احتوائه على أجزاء يعتقد أنها ترجع إلى القرن الثالث عشر، ورممته مؤسسة أودي (Audi Foundation) قبل الافتتاح الرسمي للجمهور في نوفمبر 2000.[5]

وصف المتحفعدل

يقع المتحف في حارة عودة قرب قلعة صيدا البرية الواقعة ضمن نطاق المدينة القديمة. ومبنى المتحف الذي كان في الأصل معملاً لصناعةالصابون مكون من منزل قرميدي معقود من القناطر الحجرية، الدخول إليه عبر باب كهربائي يفضي إلى جسر خشبي يعطي بانوراما سريعة عما في الداخل. إذ تعكس الإضاءة الجيدة والجدران الأثرية العناصر الجمالية للمكان. وعلى يمين المدخل تنتشر المصابن (الأجران الحجرية المربعة الشكل). كما يحتوي المتحف عينات عُلقّت على الجدار في مستوعبات زجاجية بطريقة منظمة، تضم المواد الأساسية لصناعة الصابون (الزيت والقطرون والعطر وعشنان القلي والغار). بينما يقود الدرج الخشبي إلى الطابق السفلي حيث الأجران الحجرية التي توضع فيها الخلطة اللازمة ثم تُغلى في فرن حجري يعمل على الحطب. وقد كتب على الحائط تفصيل لكيفية اكتشاف الصابون كما يعرض المتحف تاريخ صناعة الصابون ومراحل تطورها المختلفة من عصر الفينيقيين إلى عصر الدولة العثمانية. وقد اشترت عائلة عودة المبنى عام 1880، التي أبقته معملاً للصابون لتلبية حاجات السكان الموجودين في لبنان والحمامات البعيدة، مثل: حمام المير، حمام الورد، حمام السبع بنات، حمام الشيخ والحمام الجديد التي كانت قائمة في المدينة وقتها.[2] واستمر المعمل في الإنتاج حتى توقف عام 1975 عندما اندلعت الحرب الأهلية وفي 1996 جرى ترميم المبنى الذي تحول إلى متحف عام 2000.[1]

المصادرعدل

  1. أ ب متحف عوده للصابون | Sidon International Festivals
  2. أ ب «متحف عودة» لصناعة الصابون في صيدا: السياحة في رحاب التراث - جريدة الحياة
  3. ^ Doyle، Paul (2016)، "Soap Museum (Musée Du Savon)"، Lebanon، Bradt Travel Guides، صفحة 306، ISBN 9781841625584 
  4. ^ "Musée du Savon"، Lonely Planet Middle East، Lonely Planet، 2015، ISBN 9781743609637 
  5. ^ Vloeberghs، Ward (2015)، Architecture, Power and Religion in Lebanon: Rafiq Hariri and the Politics of Sacred Space in Beirut، Social, Economic and Political Studies of the Middle East and Asia، BRILL، صفحة 249، ISBN 9789004307056 
 
هذه بذرة مقالة عن السياحة والسفر بحاجة للتوسيع. شارك في تحريرها.