ما لا ترونه (كتاب)

ما لا ترونه هو كتاب من أدب السجون للشاعر الكاتب سليم عبد القادر زنجير.[1]

ما لا ترونه
معلومات عامة
المؤلف
سليم عبدالقادر
اللغة
النوع الأدبي
أدب السجون
تاريخ الإصدار
2007

عن الكتاب[2][3][4]عدل

يتحدث فيه عن أجواء السجن، في سجون المخابرات السورية، وعن روح الأخوة التي تسود بين المعتقلين، برغم الجو الخانق في تلك الزنازين والمهاجع التي لا يقوى على العيش فيها إلا البهائم ويتحدث فيه كذلك عن السجان الرقيب طاهر الحوري ابن أخ مدير السجن المقدم حسن الحوري... وعن حادثة هروب السبعة عشر من السجن، فقد كان سليم أحد الهاربين السبعة عشر الذين هربوا بتدبير الرقيب طاهر ويتحدث عن محكمة أمن الدولة، وقاضيها العسكري فايز النَّوري، والاحكام الجائرة التي كانت تنتهي بدقائق دون توفر فرص حقيقية للدفاع، وتعتمد فقط على أقوال أخذت تحت التعذيب.

مراجععدل

  1. ^ "ما لا ترونه"، www.goodreads.com، مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2018.
  2. ^ "أدب السجون في رواية (ما لا ترونه) - المجلة الثقافية الجزائرية"، المجلة الثقافية الجزائرية، مؤرشف من الأصل في 30 نوفمبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2018.
  3. ^ "ما لا ترونه"، مؤرشف من الأصل في 06 أكتوبر 2018، اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2018.
  4. ^ "رفـّي لمتعة القراءة - ما لا ترونه"، www.raffy.ws، مؤرشف من الأصل في 01 يونيو 2018، اطلع عليه بتاريخ 05 أكتوبر 2018.